اهمية وفوائد مشروب الكركم والليمون

3

دام استعمال التوابل و الأعشاب على مر العصور للمساهمة في علاج الجسم ،منذ أزمان بعيدة اعتمد الإنسان على مشروب صباحي من الليمون مع التوابل أو مع عشبه معينة كروتين صباحي لحمايته من الأمراض أو معالجة عرض معرضي معين   ، من المعروف أن الليمون مطهر للجسم به عدد من المعادن والفيتامينات الهامة  هو أحد أنواع الفاكهة الحمضية غني بالمركبات الفينولية والألياف الغذائية والزيوت الأساسية والكاروتينات  و مركبات الفلافونويد تحفز من موت الخلايا المبرمجة كما أنه خافض للكولسترول كما أن حمض الستريك يرفع من معدل الحرق بالجسم والبكتين المتواجد بالليمون يعمل على تحفيز انزيمات الأمعاء وزيادة إنتاج الأحماض الدهنية ويعالج مشروب الليمون التحصي البولي ، أما عشبة الكركم هو من نوعية التوابل يطلق عليه الزعفران الهندي يحتوي على الصبغة الصفراء التي تفوق تأثير مادة الكورتيزون ويحتوي على نسبة قوية من مضادات الأكسدة و يحتوي على مركبات الكركمين وهي: بيسيد يميثوكسي كركمين، ووالديميثو كسي كركمين، بالإضافة إلى الزيوت الطيارّة مثل: الأتلانتون، والزنجبيرين، والتيرميرون، والراتنجات، والبروتينات، والسكريات ، عند دمج الليمون مع الكركم كل يوم بالصباح فإن لهذا الخليط القدرة على علاج واصلاح عدد من الأضرار التي تلحق بالجسم منها:

فوائد مشروب الكركم والليمون على الريق:

يعد خليك الكركم والليمون من المشروبات ذات الفاعلية الكبيرة فقبل تناول وجبة الإفطار يمكنك شرب هذا الخليط على الريق كل صباح لما له من فعالية كبيرة فهو يمتلك فوائد استثنائية للجسم  يساعد على تجديد الجسم ويقدم لك العديد من المزايا :

 

1- المساهمة في علاج الالتهابات: مادة الكركمين المتواجدة في الكركم تعمل على تخفيف الالتهاب حسب ما ذكرته جامعة كاليفورنيا أن الكركم يعمل على خفض نسبة الالتهابات بالجسم فمادة الكركمين تثبط من الجزيئات المختلفة التي تلعب دور هام في مقاومة شتى أنواع الالتهابات و كذلك الليمون الذي يحتوي على مضادات أكسدة قوية تتحد مع هذه المادة و تعالج الالتهابات بشكل تام.

2- المساهمة في ترطيب الجسم:  ترطيب الجسم خاصة في شهور الصيف يكون لازم للمحافظة على نضارة الجلد وصحة البشرة الماء أفضل مرطب للجسم يحتوي الليمون على نسبة كبيرة من الماء كما أن الكركم مع الماء على تصفية البشرة وإعطائها الملمس الناعم .

3- علاج اضطرابات الجهاز الهضمي: يعد الليمون من العلاجات الهامة جدًا لعلاج نسبة الحموضة العالية يساعد على التقليل من الغثيان وعلاج عسر الهضم والتشنج والانتفاخ والإمساك يعالج حرقان المعدة ويساعد على هضم الطعام بصورة جديدة لأن الليمون مع الكركم يزيد من رفع كفاءة عملية التمثيل الغذائي كما أن الخليط يساعد على زيادة إفراز المزيد من الصفراء من الكبد والانزيمات التي تريح المعدة.

4- المحافظة على صحة الأوعية الدموية: يساهم الخليط في تحقيق القدرة العالية في تحسين الدورة الدموية يحتوي الخليط على نسبة عالية من الألياف الغذائية و الفيتامينات والمعادن التي تساعد على حماية القلب و تقضي على الكولسترول الضار وتتحكم في ضغط الدم المرتفع كما أن الخليط يساعد في منع الإصابة بالنوبات القلبية و السكتات الدماغية وتصلب الشرايين.

5- الوقاية من السرطان: المضادات الأكسدة العالية في الخليط تجعله يقضي على الخلايا المبرمجة والجذور الحرة التي تسبب تحول الخلايا ومهاجمتها للخلايا السليمة.

6- عدد من التطبيقات العلاجية: يساعد الخليط في علاج عدد من الأعراض منها التهاب القولون والتهاب المفاصل والتخفيف من أعراض القولون العصبي وعلاج التهابات الجلد و الصدفية والإكزيما الجلدية ومتلازمة الشريان التاجي.

7- علاج التحصي: تتكون الحصوات نتيجة لتراكم مجموعة من الأحماض تتشكل على هيئة حصوة بالحالب أو الكلى أو المثانة يعمل المشروب على منع تشكيل الحصوات من البداية و تخليص الجسم من الشوائب والسموم.

8- علاج المشاكل الجلدية: يساعد الخليط على ابقاء الجلد في حالة صحية جيدة يساهم في نضارة الجلد و نضارة وحيوية البشرة كما أنه يخفف من التهابات الجلد ويعالج لدغات الحشرات وعلاج الإكزيما ومقاومة تجاعيد الجلد والشيخوخة المبكرة والتخلص من البثور وحب الشباب، يعمل المشروب على تفتيح لون البشرة و تقليل الإجهاد

9- الحصول على أسنان صحية : الخليط بمثابة مسكن جيد للأسنان يعالج التهاب الفم و يقي من تسوس الأسنان وحماية طبقات .

الخليط مكون من الماء الدافئ ثم الكركم  وعسر الليمون و إضافة ملعقة عسل حسب الرغبة مع التقليب جيدًا ..

شاهد أيضاً

طرق التخلص من تشققات الاظافر

الأظافر أحد أهم أجزاء الجسم لدينا جميعآ بالتأكيد ، والأظافر لا يقتصر دورها على منح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *