الاهداف الحقيقة للإستعمار

2

الإستعمار هو الوحش المدمر الذي زرع الخوف ،و الفزع في نفوس أبناء الكثير من الدول ،و حرمهم من الحياة بشكل طبيعي ،و سرق منهم أحلامهم ،و طموحاتهم ،و خلال السطور التالية لهذه المقالة سوف نتعرف عزيزي القارئ على مفهوم الإستعمار ،و أهدافه ،و آثاره فقط تفضل بالمتابعة .

أولاً ما هو مفهوم الإستعمار .. يمكن تعريفه على أنه أحد الظواهر المدمرة التي عانت منها آلاف الدول خاصةً في القرون الماضية حيث تقوم دولة تتميز بقوتها ،و قدراتها الفائقة بمحاولة فرض السيطرة على دولة آخرى تعاني من الضعف ،وعدم امتلاك القدرة على الدفاع عن نفسها ،و الأسباب الحقيقية التي تدفع الدول القوية ،و الغنية لإستعمار الدول الضعيفة هو رغبتها في الإستيلاء على كل ما تملكه من خيرات في شتى النواحي مثلاً كخيراتها الإقتصادية و التي تتمثل في أراضيها ،و مواردها ،و خيراتها الإجتماعية ،و غير ذلك ،و محاولة القيام بفرض ثقافتها ،و عاداتها ،و تقاليدها على أبناء هذه الدول ،و الإستفادة منهم لخدمة مصالحها ،و لهذا كان الاستعمار سبب في نشر الحزن ،و الكآبة بين صفوف أبناء الكثير من الدول التي عانت منه .

أقرأ : أثر الحروب في تدمير البيئة 

 

ثانياً ما هي أهداف الإستعمار ..؟ هناك مجموعة متعددة من أهداف الإستعمار تتنوع مابين أهداف اقتصادية ،و سياسية ،و ثقافية ،و دينية ،و يمكن إيجاز هذه الأهداف في النقاط التالية :-

– رغبة الدول الإستعمارية في بسط نفوذها ،و زيادة قوتها بين الدول الآخرى .

– محاولة تحقيق أقصى استفادة ممكنة  من الموارد التي تملكها الدول التي تريد استعمارها مثلاً كالمواد الخام ،و الثروة الحيوانية ،و النفط ،و البترول ،و الموارد البشرية ،و المساحات الخضراء ،و هذا كله من أجل نجاحها في سد حاجات أبنائها ،و زيادة قوتها الإقتصادية .

– العمل على تدمير ثقافة ،و عادات ،و تقاليد هذه الدول ،و محاولة نشر ثقافتها ،و لعل أبرز ما يؤكد لنا ذلك أن الإستعمار حينما يصل إلى دولة ما يحاول نشر لغته ليجعلها اللغة الأساسية ،و العمل على إعادة تشكيل فكر ،و ثقافة ابناء الدول بشكل يخدم مصالح الإحتلال ،و الإستعمار .

–  رغبة الدول الإستعمارية  في حل المشكلات التي تعاني منها بلادها فمثلاً نجد هذه الدول  كان هدفها الأساسي من استعمارها للدول الضعيفة  هو خفض الكقافة السكانية لديها ،و توفير مأوى لأبنائها .

ثالثاً ما هي آثار الإستعمار .. ؟ ينجح الإستعما في ترك العديد من الآثار السلبية التي لا يمكن التخلص منها بسهولة ،و من أبرز هذه الآثار ما يلي :-

* حرمان سكان البلاد التي تم استعمارها من خيرات بلادهم بالإضافة إلى ذلك كانوا يعانون من الذل ،و الإهانة ،و الخضوع للدول الإستعمارية ،و سياساتها ،و عدم قدرتهم على وضع السياسات الملائمة لهم حيث كانت الدول الإستعمارية تقوم بوضع السياسات ،و القواعد التي تخدم مصالحها .

* تدهور الحالة الصحية ،و هذا كا كان سبباً في انتشار الأمراض  ،و انخفاض المستوى الثقافي ،و الفكري لأبناء الدول التي تم استعمارها لأن الإستعمار كان لا يفكر سوى في أطماعه فقط .

* نهب خيرات البلاد ،و الإستيلاء على الأراضي بالقوة ،و إجبار المزارعين على زراعة محاصيل معينة ،و بيعها لهم بثمن رخيض ، و ارتكاب جرائم عديدة في حق أبناء الشعوب كالقتل ،و الاعتداء على النساء .

* غياب العدل ،و المساواة فكان الإستعمار يميز أبنائه ،و يعطي لهم مجموعة من الإمتيازات كالأجور المرتفعة ،و المدرسة المخصصة لهم ،و لأبنائهم ،و يحرم أبناء الدول التي قاموا بأستعمارها من ذلك .

* ضعف رواتب العمال ،و فرض الضرائب الباهظة على التجار ،و هذا ما كان سبباً في انتشار الفقر .

شاهد أيضاً

اساليب مراجعة الدروس الهامة

يعتمد الطلاب على العديد من الطرق ،و الوسائل من أجل تحسين مستواهم الدراسي ،و تعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *