العوامل الاساسية لنجاح الدبلوماسي

8

يتمتع الدبلوماسيون بمكانة اجتماعية مرموقة ،و عدد كبير من المميزات ،و هذا ما يجعل الكثير من الشباب يريدون العمل في هذا المجال ،و خلال السطور التالية لهذه المقالة سوف نعرض هذا القارئ أهم الصفات التي يجب توافرها في الدبلوماسي ،و كذلك الطرق ،و الخطوات التي يمكن للفرد اتباعها حتى يصبح دبلوماسياً ناجحاً فقط تفضل بالمتابعة .

أولاً من هو الدبلوماسي …؟ يمكن تعريف الدبلوماسي على أنه ممثل أو مفاوض  تقوم دولة ما بتوظيفه من أجل إدارة العلاقات الدبلوماسية التي تجمع بينها ،و بين دولة آخرى ،و يقوم الدبلوماسيون بالعديد من الأدوار من بينها المحافظة على العلاقات الطيبة بين بلدهم ،و البلدان الآخرى مما يسهم في تعزيز التعاون بين تلك البلدان في العديد من المجالات سواء السياسية أو الإقتصادية أو غير ذلك بالإضافة لذلك يقوم الدبلوماسيون بجمع عدد كبير من المعلومات الهامة بالنسبة لوطنهم ،و القيام بأعداد تقرير شامل ،و مفصل عنها ،و من ثم إرساله إلى وطنه ،و أيضاً يحاولون الوقوف بجوار المواطنين الذين يعيشون في البلاد الخارجية ،و  الدفاع عنهم ،و مساعدتهم على حل المشكلات التي تعترضهم ،و تعد الحصانة الدبلوماسية من أبرز المميزات التي يتمتع بها الدبلوماسيون هي الحصانة البلوماسية ،و على الشخص الدبلوماسي أن يكون قادراً على التعامل مع جميع طبقات ،و فئات المجتمع ،و أن يدرك جيداً أن لكل شخص صفات معينه تميزه عن غيره ،و أن يتمتع بثقافة واسعة في العديد من المجالات .

 

 

ثانياً كيف تصبح دبلوماسي ناجح ..؟ يرغب الكثير من الأشخاص في الحصول على وظيفة في هذا المجال ،و لكن عدد كبير منهم غير مدرك أن هذا المنصب ليس بحاجة إلى المؤهل الأكاديمي فقط بل يجب أن يكون لدى الشخص مجموعة مميزة من المهارات ،و من أبرزها الآتي :-

* أولاً فن التعامل مع الآخرين .. يجب أن يكون لدى الدبلوماسي قدرة على التعامل مع الآخرين بنجاح فمثلاً يجب أن يكون مستمع جيد ،و لديه قدرة على فهم أحاديث الآخرين ،و التعليق عليها دون أن يحرج أحد .

* ثانياً القدرة على حل المشكلات .. يجب على الدبلوماسي أن يتمتع بمهارة التعامل مع المواقف المختلف ،و إيجاد الحلول المناسبة للمشكلات ،و خفض التوتر ،و كذلك عليه أن يلتزم بالحياد ،و لا يتحيز لشخص بعينه أو لجهة معينة لأن الإنحياز في كثير من الأحيان سبب في نشأة الخلافات ،و لكن الحياد يحافظ على علاقته الطيبة مع الآخرين .

* ثالثاً القدرة على التحكم في ذاته .. من الضروري أن يستطيع الدبلوماسي التحكم في مشاعره خاصة أمام الآخرين فمثلاً عليه ألا ينفعل إذا تحدث إليه أحد الأشخاص بكلام غير لائق ،و ألا يغضب  بل عليه أن يتزم الهدوء التام ،و يحاول المحافظة على نبرة صوته ،و تعبيرات وجهه حتى لا يقع في خطأ أمام الآخرين و من أبرز ما يعينه على ذلك التدرب على النقاشات ،و محاولة توقع الأسئلة التي سيطرحها عليه الطرف الآخر ،و ممارسة تمارين التنفس ،و أن يضع لديه هدفاً محدداً ،و هو إدارة الحوار بنجاح لصالحه .

* رابعاً اأن يكون لديه قدرة على الحزم .. من الضروري أن يظهر الدبلوماسي الود ،و التسامح ،و التعامل بلطف مع الآخرين ،و لكن في أوقات محددة عليه أن يكون حازماً فمثلاً إذا كان يحاور مجموعة من الأشخاص ،و حاول أحدهم أن يقاطع حديثه عليه أن يعرف جيداً كيف يجعل هذا الشخص يلزم الصمت ،و يستمع إليه حتى ينهي حواره  .

شاهد أيضاً

اساليب مراجعة الدروس الهامة

يعتمد الطلاب على العديد من الطرق ،و الوسائل من أجل تحسين مستواهم الدراسي ،و تعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *