كيف تكون سريع البديهة

10

يحتاج الإنسان إلى الكثير من المهارات و القدرات لكي يستطيع  النجاح في حياته ،و تكوين علاقات اجتماعية ناجحة ،و تعتبر سرعة البديهة واحدة من هذه المهارات ،و تملك أهمية كبيرة بالنسبة للكثير من الأفراد كونها تساعدهم على مواجهة الكثير من المشكلات ،و تفادي الوقوع في مواقف محرجة ،و خلال السطور التالية لهذه المقالة سوف نتعرف على أفضل الطرق التي يمكن للفرد الإعتماد عليها حتى يصبح سريع البديهة فقط تفضل عزيزي القارئ بالمتابعة .

أولاً نبذة عن سرعة البديهة و أهميتها بالنسبة للفرد .. تعتبر سرعة البديهة أحد أهم سمات الأفراد المتفوقين في عدد كبير من جوانب الحياة سواء في الدراسة أو العمل أو في تكوين العلاقات الإجتماعية الناجحة مع من حولهم  ،و تعد أيضاً أحد أهم نقاط القوة التي تميز شخصية الفرد  حيث يمكنه الإستناد عليها ليؤثر على الآخرين بشكل إيجابي ،و يتخلص من المواقف المحرجة ،و هذا كله ما يفتح أبواب النجاح أمامه فنجد أن الشخص سريع البديهة يمكنه الحصول  على فرصة عمل بسهولة في عدد كبير من المجالات  من بينها العمل في قسم المبيعات أو العلاقات العامة في أحد الشركات حيث تعتمد هذه الوظائف بشكل جوهري على اللباقة ،و النجاح في جذب انتباه الآخرين ،و هذا ما ينجح فيه الشخص الذي يملك سرعة بديهة  ،و من هنا يمكننا تعريف سرعة البديهة على أنها القدرة على الإجابة ،و التفاعل مع الآخرين بشكل سريع ،و لكن بذكاء شديد .

 

ثانياً كيف تصبح سريع البديهة ..؟  تعتمد سرعة البديهة على قدرة الفرد على السرعة في التفكير ،و التوصل لرد سريع جداً يساعده على الخروج من العديد من المواقف ،و لذلك إذا أراد شخص ما أن يصبح سريع البديهة يمكنه أن يحاول تنمية مهاراته ،و قدراته العقلية ،و من أبرز الطرق و الوسائل التي يمكن للإنسان أن يعتمد عليها حتى يصبح سريع البديهة ما يلي :-

* أولاً محاولة تنمية القدرات العقلية و اللغوية .. يمكن للفرد أن يقوم بتنمية قدراته العقلية و اللغوية من خلال القراءة ،و الثقف ،و اكتساب حصيلة كبيرة من المعلومات ،و ذلك لأن القراءة تعد غذاء العقل بالإضافة لذلك يمكنه أن يحرص على تناول المأكولات ،و المشروبات التي تزيد قوة ذاكرته ،و ممارسة التمارين الرياضية بأنتظام ،و الحرص على لعب الألعاب الذهنية كونها تزيد قوة الملاحظة عند الفرد ،و تجعله أكثر تركيزاً في أدق التفاصيل .

* ثانياً المحافظة على هدوء الأعصاب .. بالطبع العصبية الزائدة ،و الإنفعال تجعل الفرد غير قادر على التفكير بشكل سريع ،و لكن محافظة الفرد على هدوئه تزيد قوة تركيزه ،و تزيد أيضاً ثقته بنفسه ،و هذا ما يعينه على التصدي للعديد من المشكلات ،و المواقف التي تعترض طريقه .

* ثالثاً محاولة اكتساب المزيد من الخبرات .. بالطبع لايستطيع الفرد أن يصبح سريع البديهة دون أن يتدرب ،و يواجه الكثير من المواقف ،و يحاول الإستفادة من خبرات الأشخاص المحطين به ،و بالطبع أبرز ما يساعد الفرد على أن يصبح سريع البهدية حرصه على تكوين صداقات ناجحة مع الأشخاص الذين يتمتعون بذكاء شديد فهذا يزيد حماسه ،و قدرته على أن يصبح مثلهم .

* رابعاً تنمية قدرة الفرد على الحوار و التواصل .. يجب أن يحاول الفرد تنمية مهاراته اللغوية ،و قدرته على التحدث مع بلباقة شديدة ،و تجنب الوقوع في أخطاء ،و كيفية اختيار الألفاظ المناسبة ،و المعاني الواضحة التي تعيين الآخرين على فهم ما تقوم بشرحه ،و التعرف على آداب الحوار ،و التي من أبرزها عدم مقاطعة أحاديث الآخرين ،و الإستماع بأهتمام إلى من يتحدث ،و غير ذلك  .

شاهد أيضاً

اساليب مراجعة الدروس الهامة

يعتمد الطلاب على العديد من الطرق ،و الوسائل من أجل تحسين مستواهم الدراسي ،و تعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *