5 فوائد للكركم بالحليب

1

يعد الحليب في الأساس من أحد المشروبات الغذائية الشديدة الفائدة للإنسان ، و بشكل عام ، و لذك نظراً لاحتوائه على مجموعة عالية ، و هامة من العناصر الغذائية الأساسية ، و التي يحتاج إليها الجسم البشري من أجل صحته ، و نشاطه ، حيث قد ثبت أن مزج الحليب مع مجموعة من المواد الغذائية الأخرى ، يعد مفيداً للغاية في العمل على زيادة فاعليته ، و فائدته ، و من ضمن تلك المواد الغذائية الكركم ، و الذي يعتبر مفيداً بشكل عالي للغاية نظراً لاحتوائه على مجموعة من تلك المواد ذات الخصائص الجيدة للغاية ، و المضادة لعمليات الأكسدة في الجسم البشري ، و قد تم استعمال خليط الحليب بالإضافة إلى الكركم منذ وقت طويل يقدر بأكثر من خمسة ألاف عام  ، و تحديداً في الطب الهندي ، حيث كان يتم استعماله بكثافة في علاج العديد من الأمراض ، و المشاكل الصحية التي تصيب الجسم البشري بل ، و توفير من الأساس للجسم من الإصابة بالبعض منها .

أهم الفوائد الخاصة بمزج الحليب ، و الكركم :- يوجد عدداً من الفوائد الصحية الخاصة بعملية خلط الحليب مع الكركم للإنسان ، و من بين تلك الفوائد :-

أولاً :- العمل على تقوية ، و دعم العظام البشرية ، حيث يفضل لذلك القيام بخلط (236) مليمترات من الحليب مع قطعة من الكركم يصل الطول الخاص بها إلى (62) سنتيمتر ، ثم يكون عملية تسخينهما معاً لمدة زمنية تصل من (5-7 دقائق) ، و لحين وصولهما إلى درجة الغليان ، و يصبح لون الخليط أصفر ، ثم تكون عملية التناول لذلك الخليط بعد أن يبرد من جانب الإنسان  .

 

ثانياً :-  خليط الحليب ، و الكركم مفيد للغاية في الإقلال من نسبة الجذور الحرة ، و التي تعمل على إحداث التلف للخلايا الجلدية بشكل خاص ، مما ينتج عن ذلك فقد البشرة لمرونتها ، حيث يكون من المفيد للغاية في تلك الحالة أن يتم غلي خليط الكركم ، بالإضافة إلى الحليب ، و تناوله من جانب الفرد مما سيؤدي إلى حدوث تحسن كبير في حالته .

ثالثاً :- لخليط الكركم ، و الحليب القدرة الكبيرة على القيام بتخفيف درجة الاحمرار الخاصة بالجلد ، و بالبشرة تحديداً ، و في تلك الحالة يتم إحضار ما مقداره نصف ملعقة من الكركم المسحوق ، و القيام بخلطه مع ما كقداره ربع كوباً من الحليب ، و تحديداً الحليب كامل الدسم ، و من ثم تقوم بوضع قطنة طبية في هذا الخليط ، و من ثم تكون عملية وضعها على المنطقة المصابة ، و ذلك لمدة زمنية تصل إلى عشرة دقائق ، و من ثم تكون عملية شطفها بالماء مع مراعاة القيام بتجفيفها بشكل لطيف ، حتى لا تتسبب للجلد  بالضرر .

رابعاً :- لخليط الحليب علاوة على الكركم القدرة الممتازة على الإقلال بها الجسم البشري ، بل ، و العمل على التخفيف من الإحساس بالألم الناتج عن الإصابة بالصداع ، و التورمات المختلفة ، و لذلك السبب فقد أطلق عليه مصطلح الأسبرين الطبيعي ، و ينصح في تلك الحالة بخلط الحليب مع الكركم ، و تقوم بعملية التسخين لذلك الخليط ، و ذلك لمدة زمنية تتراوح ما بين (12-15) دقيقة إلى أن يصل الخليط إلى مرحلة الغليان ، و يتم تناوله من جانب الفرد بعد أن يبرد .

المكونات الواجب توافرها لتحضير خليط الكركم مع الحليب :- للقيام بتحضير مزيج الحليب مع الكركم يجب علينا أولاً تحضير تحضير مجموعة من المكونات ، و هي :-

أولاً :-  ربع ملعقة من الفلفل الأسود (المسحوق) .

ثانياً :- كمية بسيطة من الحبهان .

ثالثاً :- ما مقداره نصف ملعقة من زيت جوز الهند .

رابعاً :-  كمية صغيرة من العسل .

طريقة التحضير الخاصة بمزيج الحليب مع الكركم :- للقيام بعملية التحضير الخاصة بمزيح الحليب مع الكركم يجب القيام بإتباع عدداً من الخطوات لذلك ، و هي :-

أولاً :- نقوم بوضع الحليب في داخل وعاء ، و على نار هادئة .

ثانياً :- نقوم بإضافة الكركم ، و الفلفل الأسود علاوة على الحبهان ، و من الممكن إضافة عوداً صغيراً من القرفة إلى الحليب الموجود على النار .

ثالثاً :- نقوم بإضافة زيت جوز الهند ، و بشكل تدريجي إلى الخليط .

رابعاً :- بعد التأكد من عملية الخلط الجيدة لكل تلك المكونات مع بعضها البعض ، و من ثم التأكد من عملية الغليان الجيدة لها .

خامساً : – نقوم بتصفية الخليط الناتج لدينا في داخل وعاء أخر ، و من ثم تكون عملية إضافة كمية بسيطة من العسل من أجل تحليته ليصبح جاهزاً للتناول .

شاهد أيضاً

طرق التخلص من تشققات الاظافر

الأظافر أحد أهم أجزاء الجسم لدينا جميعآ بالتأكيد ، والأظافر لا يقتصر دورها على منح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *