مخاطر عمليات الليزك

4

إن عملية الليزك هي واحدة من أهم عمليات تصحيح الإبصار في الفترة الحالية ، وقد زاد اللجوء لإجراء هذه العملية في الفترة الأخيرة ، نظرآ لما تحققه من نجاح كبير ، كما أن الأطباء لأصبحوا يفضلونها ويشجعةن على إجراءها في حالة إحتياج الشخص لها ، فهي نتائجها مضمونة إلى حد كبير ، ويتم إجراءها خلال وقت بسيط ، ويتعافى المريض بعدها بفترة بسيطة ، دون أن يتعرض لأي مخاطر أثناء العملية ، لذلك فبعد ظهور الليزك بفترة قصيرة أصبحت تحتل مكانة كبيرة في مجال علاجات وتصحيح مشكلات الإبصار ، وكأنها موجودة منذ فترة طويلة .

وفي المطلق يقول الاطباء انه لا توجد مشكلات أو أضرار معينة تنتج عن عمليات الليزك ، لكن هذه التأكيدات مازالت محل نقاش حتى الآن ، فحداثة عملية الليزك ، جعلت من آثارها الجانبية غير واضحة بشكل كبير ، فالامر يحتاج مرور الوقت ليتم التبين من أضرارها بشكل محدد ، لكن على الرغم من ذلك فهناك عدد من الأظضرار الحالية لليزك على المدى البعيد والتي توصل لها الأطباء حتى الآن .

أضرار عملية الليزك على المدى الطويل :

 

1 – ضعف تأثير العملية عل المدى البعيد : من الآثار الجانبية لعملية الليزك على المدى البعيد والتي ظهرت على بعض المرضى هو ضعف تأثير العملية مع مرور الوقت ، فبعض إجراء الليزك للعين ، يجد الشخص أن المشكلات التي كان يعاني منها في نظره تحسنت بشكل كبير ، ويظل التحسن يزيد تدريجيآ في الفترة الأولى من إجراء العملية ، حتى يصل الشخص إلى نظر سليم وليس به عيوب أو مشكلات تحتاج للنظارات أو العدسات الطبية ، لكن مع مرور الوقت يشكو البعض من عودة بعض المشكلات الخاصة ببصرهم ، وهو ما يسميه الأطباء بضعف تأثير عملية الليزك .

فقد نشرت مقالة في مجلة طبية تسمى ” طب العيون ” ، أوضحت هذه المقالة أن بعض الأشخاص يعانون من نفس مشكلات الإبصار التي عانوا منها من قبل ، بعد مرور فترة على إجراء الجراحة ، وتتراوح هذه الفترة من 10 إلى 15 عام .

2 – الإصابة بمتلازمة جفاف العين : جفاف العين من المشكلات التي تزعج الكثيرين ، وقد أوضحت العديد من الدراسات أن هذه المشكلة يمكن أن تحدث للأشخاص الذين يقومون بإجراء عملية الليزك ، وهنا الضرر لا يحدث على المدى الطويل ، لكنه يمكن أن يحدث بعد إجراء الجراحة ويستمر لفترة طويلة بعدها ، تصل هذه المدة إلى عام أو عام ونصف ، وهي فترة طويلة إلى حد ما ، حيث يشكو الشخص من جفاف العين المستمر ، ومعه يضطر الطبيب إلى استخدام بعض القطرات التي تعمل على ترطيب العين ومنع جفافها ، والسبب في هذا الجفاف هو عدم قدرة العين على إنتاج ما يكفيها من الدموع ، والمشكلة أن جفاف العين هنا يسبب تشوش ومشكلات في الرؤية ، والتي تزول مع العلاج ، ومع إنتهاء جفاف العين بعد فترة معينة ، لكن لا تصيب هذه المشكلة الجميع ، فهي تقتصر على البعض فقط .

3 –  صعوبات الرؤية في الليل : من الطبيعي أن تتوقع أن بعد عملية الليزك تتحسن رؤيتك للأشياء أثناء الليل بشكل غير مسبوق ، لكن على عكس التوقعات لا يحدث دائمآ هذا الأمر ، فبعض الاشخاص يعانون من عدم وضوح الرؤية بما يكفي أثناء الليل ، ومن أعراض صعوبات الرؤية الليلية ، الرؤية المزدوجة أثناء الليل ، أو رؤية الأشياء وهي محاطة بهالة ، وهذه الهالة تكون مثيرة للإنزعاج ، وتزيد صعوبة الرؤية أثناء الليل خاصة عند قيادة السيارة ، وقد أكد الطبيب ميهاي بوب أن مشكلة الرؤية أثناء الليل في حال استمرارها فترة طويلة فإنها يمكن أن تتحسن ويشعر المريض بذلك بعد مرور عام من إجراء العملية .

وعلى الرغم من عيوب عملية الليزك التي تم ذكرها إلا أن الأطباء يؤكدون أن إجراء الليزك لا يسبب للجميع هذه الاعراض المزعجة ، كما أن ظهور هذه الاعراض يعتمد على عمر المريض وقت إجراء الجراحة ، ومدى تصحيح البصر الذي خضع له ، فكلما كان إجراء العملية في سن أصغر كلما كانت النتائج أكثر نجاحآ .

شاهد أيضاً

طرق التخلص من تشققات الاظافر

الأظافر أحد أهم أجزاء الجسم لدينا جميعآ بالتأكيد ، والأظافر لا يقتصر دورها على منح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *