حقائق عن الشجرة العملاقة

0

الشجر… سبحان الله وبحمدة سبحان الله العظيم، سبحان من خلق لنا الشجر وسخره لنا في أمور شتى، فهو يعتبر إحدى الكائنات الحية التي تشرب وتأكل وتتنفس كالإنسان، كما يسبح الشجر بحمد الله مثل من أمن به وبقدرتة وعلى عكس كثير من البشر الذي كرمهم الله بعقولهم ولم يؤمنوا به وهم في أشد إحتياجهم له عز وجل فهو الغني ونحن الفقراء إليه، إن الشجر من أهم مخلوقات الله في أرضه بما وظفها الله من عملية البناء الضوئي التي تلعب دورا كبيرا في تحويل ثاني أكسيد الكربون الى الأكسجين الذي يستخدمة الإنسان في عملية التنفس، بالإضافة الى إستخدام الأخشاب من قديم الزمن في أمور كثيرة من أهمها الطاقة من خلال إشعاله، كما يدخل في كثير من الصناعات، كما تختلف أنواع الشجر وحجمه ، أما مقال اليوم فهو خاص بأكبر شجرة في العالم .

حقائق حول اكبر شجرة في العالم (شجرة السكوية العملاقة)
الاشجار من بين اهم المخلوقات الطبيعية التي تحفظ توازن العالم والطبيعة وتجعل كوكب الارض في حالة ثبات دائم منها اشجار ضخمة وكبيرة جدا تشبه ناطحات السحاب وذلك لانها قريبة من السماء أما عن اكبر شجرة في العالم فهي شجرة السكوية العملاقة .

أين تقع شجرة السكوية العملاقة… توجد هذه الاشجار العملاقة في قارة أمريكا الشمالية تحديدا في الولايات المتحدة الامريكية فهي لا تنمو في اي مكان اخرسواها، حيث اتخذت غابات (كاليفورنيا) أرض خصبه لها، بجوار سلسلة جبال (نيفادا) المكان الذي يتوافر فيه الظروف المناخية المناسبة لنموها ، تتواجد هذه الاشجار في الساحل الواقع على المحيط الهادي بالقرب من الغابات الصنوبرية بمسافة تقدر بحوالي 260 ميل، وتتميز بإرتفاعتها الشاهقة مقارنة بأرتفاع اطول أشجار العالم، وهي تتساوى في بعض الأحيان مع ناطحات السحاب بما يعادل من ستة وثلاثين طابق.

 

أسمائها وانواعها.. تتعدد أسماء وانواع هذا النوع من الاشجار (اشجار السيكويا) حيث انها يوجد منها ثلاثة انواع وهما(السيكويا دائمة الخضرة، والسيكويا العملاقة، والسيكويا فجر التاريخ) أما عن أسمائها فيطلق عليها أسم السيكوية او السيكوات او أشجار الماموت.

أولا: السيكويا (فجر التاريخ)…إحدى أنواع السيكويا الذي يتحمل الطبيعة الباردة مما جعلة أحد أهم المقتنيات النباتية في الحدائق الأوروبية في القرن التاسع عشر.

ثانيا: السيكويا (دائمة الخضرة)…والتي توجد في الأماكن الساحلية الواقعة في ولاية (كاليفورنيا)، وتتصف بجذع ذو قوة كبيرة نظرا لسمكه الذي يصل قطرة الى ثلاثة عشر مترا، ويبلغ وزنها الى حوالي ألفين و أربع مئة طن، وأكبر أحجام تلك الصنف تسمى (هايبيرون)، أما عن الأشهر فتدعى ( جنرال شيرمان تري) والتي تم زراعة ذلك النوع في أوروبا ولكنه يعاني من المناخ البارد.

ثالثا: السيكويا (العملاقة) وهي موضوع مقالتنا التي تتصف بكونها أكبر شجرة في العالم والتي تتميز بطول يصل الى حوالي مائة وإثنى عشر مترا بما يعادل ثلاث مائة وثمان وستين قدما، والتي يتخطى عمرها في بعض الأحيان الى أكثر من ثلاثة ألف عام، كما تتميز أيضا بنضارة أوراقها التي دائما ماتكون خضراء و مزدهرة والتي تشبة في شكلها الحراشف، أما عن القمة فتتصف بأنها حادة وبارزه الى الأعلى حيث يأتي وضع الأوراق موازيا للغصون، بينما يصل قطر جذوعها الى خمس وثلاثين مترا حيث يعد أكبر جذوع الشجر على الإطلاق، كما تزن في بعض الأحيان قرابة الألفين طن ويزيد، و يصل وزن الأوراق الى مائة وخمسون طنا، ويتصف لونها بالبني الذي يميل الى الإحمرار ولكن يظهر اللون الأحمر فيها بشكل واضح حالة وجود بعض تغيرات في العوامل الجوية، كما هو جدير بالذكر أيضا قوة ومتانة خشبها الذي يعتبر من الأخشاب الأكثر قيمة في مجال التصنيع مثل أخشاب (الماهوني والزان)، وتصل كمية الخشب الخام الناتج عن الشجرة الواحدة الى 1,130 متر مكعب. 

أخيرا… تحتوي أشجار السكوية على كميات وفيرة من الاحماض التانيك وهذه الاحماض هي السبب الاساسي في نموها وقدرتها على البقاء لفترات طويلة وذلك لان هذه الاحماض تقاوم الحريق والفطريات، يتسبب في نمو هذه الاشجار (الطبيعة) بواسطة الرياح التي تقوم بنقل بذورها ومن ثم تقوم الطبيعة بعوامل التعرية وتبدأ الشجرة في النمو والتكاثر.

شاهد أيضاً

اساليب مراجعة الدروس الهامة

يعتمد الطلاب على العديد من الطرق ،و الوسائل من أجل تحسين مستواهم الدراسي ،و تعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *