اكثر 4 دول خطورة في العالم

7

الخطر… الخطر هو كل ما يهدد الإنسانية من عوامل وظروف محيطة بها سواء كانت طبيعية أو بفعل البشر ومن أهم الأمثلة للأخطار،  الكوارث الطبيعية مثل (الزلازل والبراكين والسيول والعوامل الجوية والجفاف والعواصف وغيرها) وكل هذة الكوارث تندرج تحت بند إبتلائات من الله عز وجل لحكمة لا يعلمها سواة ولا يستطيع الإنسان حيالها فعل أي شئ سوى الحمد لله واللجوء إليه داعين رفع البلاء مع السعي على إزالة ما حدث من خسائر ومحاولة القيام والنهوض بالمكان الذي حدث به المكروة، أما النوع الثاني فهو أشد خطورة من النوع الأول وهو الخطر الناتج عن فعل البشر لبعضهم البعض ومن أهمها الظلم والطغيان والقهر الذي لا يرضي الله ولايرضي من أمن به عز وجل، وإن ما يفعلة الإنسان في الوقت الراهن من كثرة الحروب التي أدت لخسائر هائلة من الأرواح من شيوخ وأطفال ونساء وشباب ورجال ليس له أي علاقة بأي دين سماوي جاء من عند الله فجميعنا يعرف كيف نشر نبينا محمد صل الله علية وسلم الدين الإسلامي حيث إنة لم ينشر بالسيف ولا بالمال ولا بالسلطه ولم يجبر إنسان قط على دخول الدين حيث قال الله تعالى في كتابة الكريم بسم الله الرحمن الرحيم( قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ (1) لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ (2) وَلَا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ (3) وَلَا أَنَا عَابِدٌ مَا عَبَدْتُمْ (4) وَلَا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ (5) لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ(6))، حيث نشر الدين من خلال مخاطبة العقل البشري لما هو اقوم للانسان والانسانيه بأثرها ، ولكن من الواضح من القائمة التي سوف نسردها على سيادتكم عن الدول الأكثر خطورة في العالم أن أغلبها من الدول الإسلامية وهذا وإن دل فإنما يدل على محاربة الدين الإسلامي بشتى الطرق وجدير بالذكر أهم بلدين واللذين لن نتحدث عنهم في مقالتنا لأنهم ذات خصوصية كبيرة ولنا فيهم مقالات أخرى وهم فلسطين (الاراضي المحتلة) ، ودولة بورما ،اللهم أعينهم على إبتلائهم ياكريم.

…تحتوي قائمة الدول الأكثر خطورة في العالم على عشرة دول وهم (سوريا، وجنوب السودان، والعراق، وأفغانستان، والصومال، واليمن، وجمهوريه افريقيا الوسطي ،وأوكرانيا ،والسودان، وليبيا )، وإليكم نبذة صغيرة عن بعض الدول:

سوريا… بؤرة الأحداث العالمية والتي تعد من أوائل الدول الأكثر خطورة والتي يسقط فيها يوميا الكثير من الضحايا المسلمين نتيجة الصراع بين طرفين أولهم الجيش السوري والثاني الجيش الحر وقد أدخل الطرف الاول بقيادة بشار الأسد الجيش الروسي متمثلا في طائراتة الحربية لدك الطرف الثاني بما يحتوية من أماكن مليئة بالمدنيين العزل الذي يقع منهم ألاف الموتى من الأطفال والنساء والشيوخ في أبشع الصور مهما تحدثنا عنها لم نستطيع أن نصف مايحدث، وقد تشرد الكثير من البشر منذ بداية الحرب القائمة وإن سألنا أنفسنا لماذا هذا الوضع لن نجد سوى رد واحد ألا وهو لصالح عدو الدين الأسلامي الذي يرى هذا الكم من الأعداد المسلمة في دمار شامل وهو في قمة سعادتة.

 

جنوب السودان…تعد هذة المنطقة من إحدى الدول العربية التي توترت فيها الأوضاع بسبب النزاعات والصراعات بين القوات الحكومية والمعارضة والتي أدت الى سقوط الكثير من الضحايا يوميا، وقد تسبب هذا الوضع الى إتخاذ قرار لبعض الدول مثل اليابان والولايات المتحدة الأمريكية بسحب موظفيها والجالية التي تخصها من البلاد على الفور، وجاءت هذة الأحداث بعد إنقسام السودان الى جزئين في عام 2011 ميلاديا بعد الإستفتاء الذي جائت نتيجتة بنسبة تسعة وتسعين في المائة بالموافقة على الإنفصال وبالرغم من ذلك لم تهدأ الأوضاع بل زادت سوء بسبب النفط الموجود في جنوب السودان.

العراق…وهي إحدى الدول العربية التي عانت على مدار تاريخها من كثرة الحروب والصراعات التي ذهب على أثرها الكثير من البشر ولازالت تعاني حتى الأن من نتائج هذة الحروب، وبالرغم من محاولة الحكومة الحالية على النهوض بالبلاد و إعادة الإستقرار إلا أن الأوضاع مازالت تعاني عدم الإستقرار مما جعلها من أحد البلاد التي يبتعد بعض الناس للذهاب إليها.

أوكرانيا…وإليكم الان إحدى الدول الاوروبية والتي تصنف من أخطر الدول للمعيشة نظرا لتوتر العلاقات السياسية بينها وبين الجانب الروسي بسبب شبه جزيرة القرم، مما سوف يؤثر في المستقبل القريب هذا الوضع على جميع القطاعات في الدولة ومن أهمها السياحة التي يعتمد علية الإقتصاد الأوكراني مع حركة التجارة بين روسيا و الدول الأوروبية بإعتبارها جسرا هاما بينهم.

وأخيرا… ما أسوء الحروب التي تنتهك فيها الإنسانية في أبشع صورها فعندما نشاهد هذه الأحداث على وسائل الإعلام من الممكن أن نتأثر أو نغضب أو نحزن ولكن لن يصلنا الإحساس بالألم إلا إذا كنا في نفس الأوضاع عفانا الله وإياكم ورفع البلاء عن جميع شعوب الأرض.

شاهد أيضاً

اساليب مراجعة الدروس الهامة

يعتمد الطلاب على العديد من الطرق ،و الوسائل من أجل تحسين مستواهم الدراسي ،و تعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *