دوائر هامة لتكون شخص ملهمدوائر

9

يتمنى بعض الأشخاص أن يكون شخص ملهم و ذو رأي سديد في أمور حياتية معينة ، ولكي يصل إلي هذا الأمر يجب أن يمر بمجموعة من التغيرات في حياتة لكي يصل إلى هذا الأمر . فعليك في البداية أن تنظر إلي هدفك وماذا تريد ان تكون ؟ فالشخص الملهم ليس ملهم في كل شئ ، بل هو ملهم في أمر معين ومحدد وواضح المعالم ، فلا يمكن لشخص غامض أن يكون شخص ملهم !

فعليك أن تقوم ببعض التغيرات التي من شأنها أن تؤثر على حياتك كأن تأكل وجبات غذائية سليمة تساعد على سلامة صحتك ، أن تمارس الرياضة بشكل منتظم و إنفاق المزيد من الوقت في القراءة . وعليك التفكير الشروع في قضاء وقت طيب مع أسرتك و أقاربك والدوائر التي حولك من الأشخاص . ثم عليك أن تجلس منفرداً لتسأل نفسك بعض الأسئلة المهمه و الصعبة في الحياة . وتحاول البحث لها عن إجابة . يتميز الأشخاص الملهمين أيضاً بأنهم أشخاص يعملون على بناء أهداف لهم وفق خطة معينة ومحددة قد تم تدوينها في دفتر ملاحظتهم أو سجلوها على جهاز الحاسوب الخاص بهم . فهذا الأمر يعطي إنبطاع لمن حولك كيف أنت شخص منظم يقدرون حينها على الرجوع إليك في شئ ما إذا كانت خطتك هي ضمن خطة العمل الخاصة بك ، او ما إذا كنت تعمل على تلك الخطة سواء لك أو لأسرتك لمدة أعوام قادمة ، فمن شأن هذا الأمر أن يعزز من إهتمام الناس بتجاربك والنظر إلي دقة أهدافك وأين وصلت في نهاية المطاف . ولكي تصل إلي هذا الأمر عليك أن تبدأ في رسم خطط صغيرة لإجراء بعض التغيرات علي حياتك ، وبمرجد عمل الخطة يجب أن تبدا في الشروع و العمل عليها فوراً .

ويمكنك لأجل هذا الأمر ان تنظر في الدوائر التي حولك عن الأشخاص الملهمين وكيف وصلوا إلي ما وصلوا إليه الآن . فعليك ان تبدأ في الأشياء البسيطة التي بمقدورك أن تقوم بها في اول الأمر . ثم الإنتقال للمرحلة التي بعدها . لا تكون قاسياً على نفسك وتحملها أكثر من طاقتها . فعليك ان تؤمن بأن لكل شخص طاقة معينة وقدرة تحمل تختلف عن إنسان أخر ، فإذا وضعت خطة صعب الوصول إليها سيحكم على طريقك من البداية بالفشل . فمجموعة الأهداف التي تضعها و إن كانت أهداف صغيرة ، ستقوم بإجتيازها مع محاولاتك المستميتة لتنقلك من مرحلة إلي مرحلة أكبر ، ويمكن أن تشير إلي أصدقائك أو من حولك أن يطلع على خطتك ليشجعك عليها وليعطيك الدفعة الإيجابية . فحينما تكون شخص مهتم بصحتة البدنية سيساهم هذا في المرحلة التي تليها من المراحل المهمه في حياتك . فتصور حياة الإنسان بمرض قد يصعب من محاولة جعلة إنسان ملهم .

 

إلهام الناس من حولك يبدأ منك أنت فأفعالك كلما كانت أفضل كلما أصبحت موضع إلهام للأخرين . كم مرة شاهدت أحد الشخصيات الملهمه وتعلمت من أقواله التي قالها؟ او أفعاله؟ هل شاهدتة و تعرفت على الطريق الذي به أصبح شخص ملهم للأخرين؟ فإذا إطلعت على مسار حياتة قد تكتشف هذا الأمر بنفسك . فهناك بعض الموضوعات المهم التي تساعدك على هذا كأخذ قرارات مصيرية شجاعة تؤثر على حياتك فيما بعدد إيجابياً . ولكن الناس يخافون أن يأخذ مثل هذا القرارت لشعورهم بالضعف . أو لأنهم أشخاص غير منظمين . فيخافون من تحمل مسؤلية قراراتهم .

إتباعك نظام حياة تبحث فيه عن تحسن صحتك و ممارستك الرياضة و تنظيم وقتك ومعرفت نفسك جيداً هذه الأمر من شانها أن تجعلك شخص ملهم . تعزيز قيمة إحترامك ذاتك هذا يعزز من بناء حياتك الشخصية بشكل سليم . عليك أيضاً أن تتفقد من حولك وأن تساعدهم في بعض المهام التي قد يحتجون إليك فيها ولكلنهم لم ييطلبوا المساعدة منك ، فهذا الأمر سوف يعزز من معرفت الناس الأشياء التي أنت بارع بها ويمكنهم أن يستشيروك فيما بعد عنها .

توقف عن أن تكون شخص سلبي ، تحكم في نفسك أثناء غضبك ، كيف لشخص سريع الغضب أن يكون شخص ملهم؟ فإن هذا من شأنه أن يسقطك من مكانتك عندهم . فيجب عليك التغلب في كل الأوقات على الطاقة السلبية التي قد تنبعث منك نتيجة لبعض المواقف ، و أن تتحكم في طاقة غضبك . فمن خلال التفكير بشكل إيجابي تستطيع أن تتغلب على الطاقة السلبية و أن تغير مسار غضبك إلي شئ إيجابي أيضاً .

شجع ودعم الأخرين قدر الإمكان ، وجودك بالقرب ممن حولك هذا يجعلك بالنسبة لهم شخص ذات نفع بالنسبة لهم . فبتشجيعك ودعمك لهم تصبح أقرب الناس إلهام لهم .
تطوير علاقتك بالناس لكي تكون علاقات طويلة الأجل هذه من الأمور المهمه . فكل ملهم أثر في الناس لديه علاقات كانت ولا زالت سبب من أسباب لفت نظر الناس إليه ومعرفتهم به وبقدرة في الأمور التي قد يرجعون له ليسألوا هذا الشخص عن كيفة العمل فيما يمرون به من أزمات أو أمور شخصية او أوضاع إجتماعية صعبة قد وقعوا فيها .

أيضاً عليك القراءة في قصص و حكايات الملهمين فعنصر القراءة من العناصر الهامة . كيف لشخص أن يكون ملهم وهو لا يقراء؟ لا شك أن هناك بعض من ألهموا الناس وبما لم يقرأون الكثير من الكتب . ولكن هناك تجارب لهم كبيرة هيا التي جعلتهم أشخاص ملهمين لمن حولهم ، فعنصر التجربة عنصر شديد الأهمية . فمن خلال تجربتك الشخصية قد تكون مرجع لأشخاص عديدة حول نقطة معينة مهمه بالنسبة إليك .

عليك تدوين مراحل حياتك أين كنت وكيف وصلت إلي ما وصلت إليه ، وعمل مراجعات على ما هو الصواب فيما فعلت وما الخطأ؟ عليك أن تستشير من هما أعلم منك في أمور قد تساعدك في مناحي حياتك .

لن يصل أحد إلي درجة الإلهام بدون الإستماع الجيد و التدرجك من مرحلة إلي مرحلة ، فلا يوجد شخص يصعد السلم مرة واحدة ، بال عليك الإيمان إنك إذا أردت أن تكون شخص ملهم أن تعلم الناس كيف الصبر على أهدافك وخططتك ، حتى يتسنى لك أن تكون ذو مرجعية لهم في حياتهم الشخصية .

شاهد أيضاً

اساليب مراجعة الدروس الهامة

يعتمد الطلاب على العديد من الطرق ،و الوسائل من أجل تحسين مستواهم الدراسي ،و تعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *