كيفية تطوير الذات في مهارة الالقاء

0

يتعرض الفرد في مختلف مراحل حياته سواء في الدراسة أو العمل إلى الكثير من المواقف من أبرزها أن يقوم بإلقاء موضوع ما أما الجمهور ،و في الغالب يجد الكثير من الأشخاص صعوبة بالغة في هذا الأمر ،و خلال السطور التالية لهذه المقالة سوف نوضح خمسة طرق لفن الإلقاء بطريقة مميزة فقط تفضل عزيزي القارئ بالمتابعة .

أولاً نبذة عن فن الإلقاء .. الإلقاء يعني مشافهة مجموعة من الناس ،و ذلك من أجل التأيير عليهم ،و إقناعهم بشيء ما و يحتاج الشخص الذي يقوم بذلك إلى الإلمام بمجموعة مميزة من المهارات ،و كذلك يجب أن تتوافر به مجموعة من الشروط كالتالي :

* يجب أن يكون لديه وعي ثقافي و فكري ،و أن يكون على قادر على الإجابة على كافة الأسئلة التي تدور في ذهن الجمهور فيما يتعلق بالموضوع الذي يقوم بإلقائه أمام الجمهور .

 

* من الضروري أن يكون ملماً بمعاني المفرادات ،و اللغويات ،و قادر على التلاعب بالألفاظ متبعداً عن الألفاظ الغريبة .

* يفضل أن يقوم الفرد بتحديد هدفه من الرسالة قبل أن يقوم بإلقائها حتى يسهل عليه توصيل ما يريد للجمهور .

* من الضروري أن يتمتع هذا الشخص بقدر عالي من الثقة بنفسه مبتعداً عن الغرور و التكبر .

* يجب أن يوازن بين الجدية الشديدة و بين المرح في تعامله مع الجمهور .

* عليه الإبتعاد عن العبارات المصطنعة ،و أن يتعامل بطبيعته دون تكلف .

* يجب أن يحدد الجمهور الذي يتحدث أمامه جيداً ،و أن يحرص على مخاطبتهم بالطريقة التي تناسب مستوى تفكيرهم ليكون أكثر تفاعلاً معه و يستجيبوا بشكل إيجابي إلى حديثه .

* يجب أن يتأنى الفرد عندما يتحدث حتى يستطيع الجمهور فهم ما يقوله ،و استيعابه و كذلك يمكنه الإعتماد على حركات اليد من أجل توصيل الفكرة التي يتحدث عنها

* من الضروري أن ينوع الفرد في أسلوبه فمثلاً يمكنه أن يقوم بأتباع أسلوب الحوار و المناقشة الفعال ،و يطرح مجموعة من الأسئلة ،و ينتظر من يجي عليها يمكنه كذلك الإستعانة بالأمثال ،و القصص ،و التجارب السابقة ليبرهن صحة ما يقول .

* يجب أن يكتب الفرد موضوعه كاملا ،و أن يقوم بمذاكرته بشكل جيداً ،و يحرص على عدم الإلقاء من الورق أمام الجمهور ،و كأنه يقرأ درس أو مقالة بل يعبر عن ما هو مكتوب أمامه مستعيناً بالنظر إلى الورق بين حين ،و آخر .

* يجب عن يحرص الفرد على الإيجاز ،و الإلتزام بالموعد المحدد لإنتهاء وقت الإلقاء ،و ذلك حتى لا يشعر الجمهور ،و كأنه ضيف ثقيل يريدون التخلص منه ،و كذلك يراعي أن الحضور قد يكونوا مشغولين بمواعيد أو ارتباطات آخري .

أقرأ : ما هي أساليب الإقناع ؟

ثانياً خمسة طرق للتميز في فن الإلقاء  .. للتميز في فن الإلقاء يمكن للفرد أن يتبع الآتي

أولاً التخطيط الجيد .. التخطيط عامل هام من عوامل النجاح ،و لذلك يجب أن يحدد الفرد أهداف الموضوع ،و كذلك المكان الذي يتحدث فيه .

ثانياً الإعداد .. مرحلة الإعداد مرحلة هامة ،و خلالها الفرد بدأ في تحضير التجهيزات المناسبة للحدث فمثلاً يقوم بحرص مجموعة من المعلومات عن الجمهور الذي سيحضر و تحديد الطريقة التي سيعتمد عليها في الرد على التعليقات .

ثالثاً ترتيب الحديث .. يجب أن يحرص الفرد على تسلسل و ترابط الأفكار و يعرف أيهما سوف يعرض في البداية ،و في آي جزء سيتوقف عن الحديث ،و ما الجزء الذي سيتحدث عنه في نهاية الموضوع .

رابعاً تحديد الطريقة الذي سيعتمد عليها في الإلقاء .. تعتبر طريقة الإلقاء العمود الأساسي للنجاح في توصيل الفكرة المقصودة فمثلاً يجب أن يتمتع الفرد باللباقة ،و الفصاحة ،و الثقة بالنفس ،و عليه أيضاً أن يكون ذات خلق ،و أن يبتعد تماماً عن الألفاظ الحارجة ،و الغير مفهومة .

خامساً التقييم .. مرحلة تقييم الأداء من أهم المراحل في كافة العمليات ،و هنا يقوم الفرد بتقييم الموضوع الذي سيتحدث عنه ،و كذلك تقييم الفكرة الرئيسة التي سيدور عنها من عدة جوانب سواء العلمية أو غيرها ،و ذلك حتى يضمن الفرد أن الموضوع بالفعل سيؤثر في الجمهور بشكل إيجابي .

شاهد أيضاً

اساليب مراجعة الدروس الهامة

يعتمد الطلاب على العديد من الطرق ،و الوسائل من أجل تحسين مستواهم الدراسي ،و تعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *