تناول مكملات فيتامين د يحد من نوبات الربو

2

من خلال إستعراض الدراسات التي نشرت في سبتمبر 2016 والتي تشير إلى أن تناول مكملات فيتامين (د) والحفاظ على مستويات محددة من فيتامين (د) قد يساعد على الحد من نوبات الربو الحادة, وبالتعاون مع شبكة دولية من الباحثين الذين يقومون بمراجعة الأدلة الطبية، وجدت أدلة دامغة من عدد من التجارب العشوائية لدعم هذه التوصية.

وقد تم إستعراض التجارب الدولية التي تشمل دول من بينها الولايات المتحدة وكندا والهند واليابان وبولندا وبريطانيا العظمى أن مكملات فيتامين (د) تعمل على خفض عدد نوبات الربو الشديدة والتي تتطلب العلاج في المستشفى إلى حوالي 3-6 في المئة, وقد تم تطبيق هذه النتيجة فقط على المرضى الذين يعانون من نوبات خفيفة إلى معتدلة مرض، ولكن ذلك لا ينطبق على المرضى الذين يعانون من أكثر الأشكال حدة من الربو.

كما أسفرت الدراسة على أن مكملات فيتامين (د) تقوم بخفض معدل نوبات الربو, وقد يحتاجون إلى علاج مع المنشطات عن طريق الفم, حيث أن فيتامين (د) لا يحسن أعراض الربو يوما بعد يوم.

وكان هذا إستعراضا لسبع محاكمات والتي تنطوي على أن هناك 435 أطفال وإثنان من التجارب مع 658 مريضا بالغا وهم الذين تمت متابعتهم على مدى فترة من ستة أشهر إلى 12 شهرا.

وقد تم إنشاء مراجعة الأبحاث والنتيجة هي أن إنخفاض مستويات الدم من فيتامين (د) قد يرتبط بزيادة مخاطر الإصابة بأزمات الربو, على عكس دراسات سابقة كبيرة من الربو، وشملت هذه المراجعة الدراسات التي تنطوي على العديد من المجموعات العرقية المختلفة.

لذلك تناول مكملات فيتامين (د) بالإضافة إلى علاجات الربو القياسية يبدو أنها تعمل على الحد من نوبات الربو الحادة وتصبح خفيفة إلى معتدلة وأيضا المصابين بالربو من الكبار، الذين لديهم مستويات منخفضة من فيتامين (د)، دون أن تسبب أي آثار جانبية سلبية.

ما هو غير واضح، ما إذا كانت هذه الفوائد من تناول مكملات فيتامين D تحدث فقط في تلك الأشخاص التي لديها نقص موجود مسبقا من فيتامين D, جسمك يجعل فيتامين (د) عندما يتعرض لأشعة الشمس والسلائف في بشرتك يتم تحويلها إلى D3, يمكنك أيضا الحصول على فيتامين (د) إذا كنت تأكل الأطعمة التي تحتوي على فيتامين (د) بشكل طبيعي أو محصنة مع فيتامين (د)، أو عن طريق تناول مكملات فيتامين (د), فيتامين D يوجد بوفرة عادة في النظام الغذائي الغربي وذلك بفضل الأغذية الغنية بفيتامين د , وكثير من الناس لا تستهلك كمية كافية من فيتامين D ويعيشون في البلدان ذات فصول الشتاء التي توفر أشعة الشمس الضئيلة، لذلك هم عرضة بشكل خاص لمستويات منخفضة من فيتامين D.

بدأت مقدمي الرعاية الصحية في الآونة الأخيرة فقط للتحقق من مستويات فيتامين (د) في المرضى، وقد تم العثور على عدد كبير من الأفراد لديهم أقل من المستويات العادية من فيتامين د، على الرغم من تناول المكملات الغذائية.

هل يجب فحص مستوى فيتامين (د) لديك؟

فيتامين (د) مهم لتنظيم إمتصاص الكالسيوم والفوسفور، والحفاظ على صحة العظام والأسنان، وأنه قد يقي من أمراض متعددة والظروف الصحية المختلفة ومن المهم أن يكون على بينة من مستوى فيتامين (د)، ولكن للأسف هو إختبار أكثر من باهظ الثمن والتي لا تغطي دائما عن طريق التأمين، حتى أنها لم تفعل بشكل روتيني, ويقيسه الاختبار OH, إذا كان طبيبك لديه سبب للشك في مستويات منخفضة من فيتامين د، أو أنها يمكن أنيتطلب منك إختبار، وسوف يكون التأمين على الأرجح ثم تغطي التكاليف.

كيف يتم ربط فيتامين (د) بالربو؟

كما ذكرنافي السابق أن فيتامين D يشارك في إمتصاص الكالسيوم، وبالتالي فإن نقصه يؤثر على سلامة الجهاز الحركي والنمو بشكل عام, وهناك نظرية أن فيتامين (د) له تأثير على جوانب الجهاز المناعي، والتي قد تكون ذات صلة في الوقاية الأولية من الربو, وقد أكدت هذه النظرية الدراسات التي أظهرت أن الأفرادالذين لديهم نوبات خفيفة الى معتدلة من الربو والتي تسيطر على نحو رديء وجدت أنه مرتبط بإنخفاض مستويات فيتامين (د).

ومن النتائج الأخرى في مراجعة كوكرين أن إنخفاض مستويات فيتامين (د) يرتبط أيضا مع إرتفاع مؤشر كتلة الجسم ويعني مؤشر كتلة الجسم هو السمنة.

وأيضا كان الذين لديهم مستويات منخفضة من فيتامين D لديهم مستويات أعلى من إلتهاب الأنف، كما هو موضح من قبل أن لديهم مستويات مرتفعة من إستنشاق أكسيد النيتروز والبلغم والحمضات، وأيضا تعتبر علامات معروفة من إلتهاب الشعب الهوائية, تم العثور على الحمضات لتكون مرتفعة في عدد من الشروط التي لديها عنصر إلتهابات بما في ذلك الحساسية، والإلتهابات الطفيلية وبعض الإلتهابات الرئوية.

ويتأثر التمثيل الغذائي لفيتامين D أيضا بمحتوى الميلانين في الجلد، مما قد يساعد على تفسير نتائج أسوأ من الربو في الأمريكيين من أصل أفريقي.

وقد تتجلى السمنة وتزيد من خطر الربو، وهي واحدة من الآثار الأهم من السمنة في الربو هو أنه يبدو أن تنال ردا على المنشطات وعلاج السمة المميزة في الربو, من ناحية أخرى ترتبط بمستويات أعلى من فيتامين (د) مع تحسين الإستجابة للمنشطات.

 دائما إستخدم المكملات الغذائية مع طبيبك

أظهرت مراجعة كوكرين فقط أنه تم التحسن في البالغين الذين يعانون من نوبات ربو خفيفة إلى معتدلة , وقد يتعين على الأفراد الذين لديهم مرض شديد مناقشة أي مزايا ممكنة من فيتامين د مع الطبيب حتى يتم إجراء المزيد من البحوث.

ويمكن أخذ الزائد من فيتامين D والذي يمكن أن يكون له  عواقب وخيمة, على عكس الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء الأخرى، حيث يتم حل الزائد منها في البول وتفرز أيضا في العرق، وفيتامين D هو قابل للذوبان في الدهون ، وهو ما يعني أن الزيادة يتم تخزينها في الجسم, والكمية الزائدة يمكن أن تؤدي إلى آثار جانبية، بما في ذلك حصى الكلى, لذا يجب دائما التحقق من مستوى فيتامين (د) الخاص بك للتأكد من أنك تحتاج إما فيتامين (د) أو للتأكد من أنك تأخذ الجرعة المناسبة.

معظم الأمراض الجلدية والتناسلية توصي بالتعرض لمدة 20 دقيقة أسبوعيا لأشعة الشمس من دون إستخدام واقي الذي يمنع تخليق فيتامين D, ونظرا لخطر الإصابة بسرطان الجلد وخطر الأكسدة من التعرض المفرط للشمس، يمكن مراجعة الطبيب للتأكد من هذا المستوى من التعرض للشمس إذا كان  آمن في هذه الحالة يجب التقليل من التعرض لأشعة الشمس نظرا لخطر الإصابة بسرطان الجلد.

شاهد أيضاً

طرق التخلص من تشققات الاظافر

الأظافر أحد أهم أجزاء الجسم لدينا جميعآ بالتأكيد ، والأظافر لا يقتصر دورها على منح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *