ماذا تعرف عن الدخل القومي

5

يعد مفهوم الدخل القومي من أحد تلك المفاهيم الاقتصادية الشديدة الأهمية علاوة على شدة انتشارها في عالم الاقتصاد ، حيث لا يكاد يخلو أي مؤتمراً اقتصادياً أو اجتماعياً معنى بالاقتصاد سواء على مستوى الدولة أو على مستوى الخبراء الاقتصاديين من استخدام مصطلح الدخل القومي وذلك نظراً لأهميته الشديدة والحيوية في عالم الاقتصاد بصفة عامة لذا فأن دراسة الدخل القومي وأبعاده سيعد من أحد المؤشرات الهامة التي تدل على وضعية الاقتصاد والأنشطة التجارية المختلفة بصفة عامة في دولة ما .

تعريف الدخل القومي :- هو عبارة عن مجموع ما تحصل عليه الدولة من إيرادات مالية ، ودخول سواء أكانت مكتسبة أو متحصلة وذلك يكون من قبل أصحاب أي من خلال الأنشطة التجارية بها ، و التي يتم جمعها من الأفراد أو المؤسسات عن طريق الضرائب أو الرسوم أو عن طريق قيام الدولة ببيع بعضاً من تلك المواد الخام أو الثروات الطبيعية بها مثال النفط و الذهب والمعادن بأنواعها .

أهمية حساب الدخل القومي :- يعد حساب الدخل القومي لأي دولة ذو أهمية بالغة لأنه يعنى ما تحصل عليه أو تقوم بجمعه بعدة طرق من موارد نقدية لها وهو هام للغاية وذلك لعدة أمور منها :-

 

أولاً :- القيام بحساب الدخل القومي يعد مؤشراً هاماً لعكسه طبيعة النشاط الاقتصادي في دول ما .

ثانياً :- يتم استخدامه كوسيلة يتم من خلالها عملية التقييم لكفاءة الأداء الاقتصادي في الدولة ومؤشرات نموه .

ثالثاً :- يعمل حساب الدخل القومي كوسيلة مساعدة للدولة تتمكن من خلالها من القيام بوضع سياساتها الاقتصادية ، و يساعد في صياغة النماذج الاقتصادية ، و القيام بمعالجة أي مشكلات يعاني منها الاقتصاد القومي لدولة ما .

رابعاً :- يجعل من التنبؤ بالمشاكل الاقتصادية أمراً سهلاً ومتاحاً ، مثال ظاهرة التضخم والبطالة و بطئ معدلات النمو ، و حجم الأنشطة التجارية والإيرادات وغيرها من المجالات الاقتصادية الأخرى .

الطرق التي يتم إتباعها لحساب الدخل القومي :- من تلك الطرق المتبعة لحساب الدخل القومي هي طريقة الناتج وطريقة الإنفاق وطريقة الدخول المكتسبة أو طريقة الدخل :-

أولاً :- طريقة الناتج :- وهي المقصود بها أن يتم احتساب وقياس قيمة جميع السلع والخدمات النهائية في خلال العام و هي لها أسلوبان : –

الأسلوب الأول :- منها وهو أسلوب السلع النهائية والذي يقوم على التعامل مع السلع والخدمات النهائية فقط  .

أما الأسلوب الثاني :- فهو أسلوب القيمة المضافة والذي يتم من خلاله طرح مستلزمات الإنتاج من قيمة الإنتاج .

ثانياً :- طريقة الإنفاق :– و في هذه الطريقة يوجد أربع قطاعات تقوم بالإنفاق على عملية شراء السلع والخدمات وهي الاستهلاك سواء الخاص (الفردي) أو الاستهلاك العام ( الحكومي) والاستثمار الخاص والقطاع الخارجي ، و في تلك الطريقة يتم جمع المبالغ التي تتعلق بالإنفاق على هذه القطاعات الأربعة كلها .

ثالثاً :- طريقة الدخل  :– و تقوم تلك الطريقة على دخول عناصر الإنتاج الأربعة والمتمثلة بالأرض والقوى العاملة ورأس المال .

رابعاً :- طريقة التنظيم :- و في تلك الطريقة يتم حساب جميع المبالغ المتعلقة بهذه القطاعات الأربعة .

أهم مصادر الدخل القومي للدولة :- يوجد عدداً من المصادر الخاصة بالدخل القومي للدولة ومنها :-

أولاً :- قطاع الصناعات الاستخراجية ، الثروات الطبيعية للدولة :- حيث تعد الصناعات الاستخراجية من أحد أهم مصادر الدخل التي تعتمد عليها العديد من الدول والتي تكون غنية بالثروات المعدنية المدفونة في داخل حدود أراضيها الجغرافية مثال المواد البترولية والبوتاس والمعادن ، مثل الذهب والنحاس والألومنيوم وغيرها .

ثانياً :- قطاع الصناعة التحويلية :- و في تلك الصناعة يتم تحويل تلك المواد الخام التي تنتج من الصناعات الاستخراجية إلى منتجات مصنعة كاملة التصنيع ، و يتم بيعها على تلك الحالة المصنعة مثال معدن الحديد والذي يستخدم في العديد من الصناعات الثقيلة مثل صناعة القطارات والطائرات والسيارات وغيرها .

ثالثاً :- القطاع الزراعي والثروة الحيوانية :- تعد المنتجات الزراعية في الأساس من أحد أهم أنواع الثروات للدول إذ أنها لو كانت تحقق عامل الاكتفاء الذاتي لها علاوة على تصدير الدولة للفائض منها فأن ذلك يعني دخلاً هاماً لخزانة الدولة .

رابعاً :- قطاعات أخرى :- يوجد العديد من القطاعات الأخرى والتي تشكل مصادر للدخل القومى للدول ومنها القطاعات المالية والمصرفية ، قطاعات الخدمات ، قطاع الاتصالات ، قطاع السياحة ، قطاع الأعمال الفردية ، وغيرها.

 

شاهد أيضاً

اساليب مراجعة الدروس الهامة

يعتمد الطلاب على العديد من الطرق ،و الوسائل من أجل تحسين مستواهم الدراسي ،و تعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *