اصول التداول في عالم الفوركس

3

يتميز عالم الفوركس بالدور الهام و الحيوي الذي يلعبه في تمويل المشروعات المتباينة ذات الطبيعة الاقتصادية سواء في مجال الاقتصاديات ذات الطبيعة المتقدمة أو الطبيعة النامية منها هذا و قد تم ربط ما تقوم به من أدوار ذات طبيعة قيادية بما تدخره من موارد وثروات مادية تستثمرها في العمليات الإنتاجية  و بأدق تعبير نشير إلى أن الدور الرئيس لعالم البيع والشراء المالي يتمركز حول القيام بتحويل ما يشكل فائضاً نقدياً نحو الوحدات العاجزة و الضعيفة ، و انطلاقاً من ذلك تتمكن الشركات من القيام بأنواع النشاط الذي ترغب به عن طريق ما تحصل عليه من عمليات التمويل فلم يعد هنالك شك يستدعي المزيد من الإثباتات إذ أن عالم البيع و الشراء المالي يمتاز بعدم الاستقرار و التأرجح من وقت لآخر بين ارتفاع و انخفاض ففي كثير من الأوقات نلحظ ارتفاعاً واضحاً فيه إلا أننا نلحظ في حين آخر تراجعه البارز إلا أن التوجه الصاعد نحو التحسن و التطور المستمر طويل الأمد هو ما صمم على أساسه اتجاه عالم البيع و الشراء و من أجل ذلك تم تصميم المشاريع الاستثمارية الاستراتيجية ذات المدى البعيد ، و لعل الأوراق النقدية المتمثلة بالأموال هي التي تشكل للعامل في مجال الاستثمارات المنفعة الكبرى هذا إلى جانب ما قدمته حركات التأرجح في عالم البيع و الشراء من مساعدة في القضايا الخاصة الفوركس التي من شأنها إحراز مرابح من خلال ما تعتمد عليه في استثماراتها من طرائق ذات طبيعة علمية وما  تستخدمه مما تم توفيره من معلومات في عملية تبني الأحكام واتخاذ القرارات ذات الطبيعة الاستثمارية ،

إلا أن الاستثمار الذي يتم اعتماده على ما يتنبأ به الإحساس الاستثماري الذي ينشأ من تقلبات الحالة النفسية و تصرفات من يعمل في عالم الفوركس بإمكانه تحقيق أرباح على مستوى عال إلا أنه من جانب آخر يمكن أن ينجم عنه خسارات عظيمة و من الواضح أنه من يتعامل بالاستثمارات في الفوكس إن لم يمتلك الدرجة الدنيا من المعلومات اللازمة التي يجب أن يتسلح بها يمكن أن يصدر عنه العديد من الأحكام و القرارات الاستثمارية المتهورة التي قد توصله في نهاية المطاف إلى الخسارة الفادحة لكل أمواله ،

في حين أن من يدخل عالم الاستثمارات المالية وقد امتلك القدر الكافي من  المعرفة والخبرة وكان من ذوي المتابعة الحثيثة لكل التغيرات التي تطرأ على هذا العالم فإنه سيشعر بحالة تامة من الأمان على أمواله سواء من ناحية ادخارها و حمايتها أو من ناحية تنميتها بأكثر الطرق  منطقية و مما لا مجال للشك فيه أن الاستثمار في ميدان الفوركس يحتاج من المساهمين في هذا الميدان أن يكونوا ملمين بكمية كافية من الخبرة المعرفية لكي يتفاعلوا بشكل إيجابي مع عالم البيع و الشراء هذا ، و لا بد من التطرق في الحديث إلى أن علاقة الأخذ و العطاء القائمة بين المستثمر و عالم البيع و الشراء هي علاقة لا بد أن تقوم بالاعتماد على  دراسات تحليلية غاية في الدقة لعملية التبادل التجاري و نشاطات التدوال إضافة إلى متابعة أخبار الشركات التي تصدر الأوراق النقدية متابعة حثيثة من مراكز المعلومات كافة كالصحافة و مواقع الشركات العامة و مؤسسات عالم الفوركس عبر الانترنت و غيرها من تقارير دورية و ما تصدره المؤسسات المتخصصة من دراسات للمعلومات التي تتعلق بتقييم أداء الشركات  في الوقت الذي يتوجب علينا عدم إغفال حجم أهمية الإطلاع  بكيفية التعاطي و التعامل مع الجداول المالية التي تصدرها الشركات عن طريق مختلف الدراسات التحليلية لها التي يجب أن يتحلى بها المستثمرون في الفوركس ، في حين تعد الاستفادة من الموثوقين من أصحاب المعرفة الواسعة في قضايا التحليل المالي و القضايا المختلفة في عالم البيع والشراء المالي من مصادر تحصيل المعرفة الرئيسة

 

مما تقدم نستخلص أن التحصن الدائم بالخبرة والمعرفة يعد اللبنة الرئيسة للعمليات الاستثمارية الناجحة مما يدفعنا بحرص إلى إظهار انعكاسات الخبرة المعرفية في إقامة علاقات تعامل سليمة تتميز بالنضج و الوضوح بالشكل الذي يعمل على ترسيخ جذور الثقة بالفوركس  و يحرص على دفع حركة التطور الاقتصادي الوطني قدماً

شاهد أيضاً

اساليب مراجعة الدروس الهامة

يعتمد الطلاب على العديد من الطرق ،و الوسائل من أجل تحسين مستواهم الدراسي ،و تعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *