علاج البرد بتناول الثوم

2

الكثير منا يشعر بأعراض  بنزلة البرد قبل قدومها وكل منا يقوم بأخذ الإحتياطات اللازمة التي تقيه هذا البرد , ولكنك إذا قمت بإضافة الثوم إلى برنامج العلاج الخاص بك سوف يعطي الجهاز المناعي لديك قوة كبيرة في محاربة البرد ومن ثم القذاء عليه .

وهنا سوف نعرض لكم كيفية محاربة نزلات البرد عن طريق إستخدام الثوم.

1: إستخدام الثوم  للمساعدة عند الشعور بأعراض البرد :
اول مايجول بخاطرك هو التحقق من فاعلية الثوم في علاج نزلات البرد , د تم إجراء بحث عن فاعلية الثوم في علاج أكثر من 146 شخص لمدة ثلاثة أشهر من نزلات البرد , وقد أثبت فاعليته في محاربة البرد فكانت المجموعة التي تناولت مكملات الثوم الغذائيه أقل عرضة لتكرار مرات البرد عندها من التي لم تقم بذلك , وفي دراسة أخرى تقول أن الأشخاص الذين يحصلون على جرعة 2.56 غرام من الثوم يوميا أقل عرضة لنزلات البرد عن غيرهم , ويعتقد معظم الباحثين أن المركبات الموجودة في الثوم تحتوي على الكبريت وهي المسؤلة عن مكافحة البرد , وأيضا هناك مجموعة من العناصر الموجودة فى الثوم تلعب دور كبير في خفض الحمل الفيروسي مثل ( السابونين , مشتقات الأحماض الأمينية ).

 

2: التعامل مع رائحة الثوم : قد تكون رائحة الثوم مزعجة بالنسبة للكثير من الأشخاص ولكن المواد الموجودة فى تركيبة الثوم والتي من شأنها تجعل له رائحة نفاذة هي المسؤولة عن محاربة الفيرس , لذلك من أجل تخفيف الأعراض الخاصة بك لابد من البقاء فى المنزل بعيدا عن العمل أو المدرسة وأيضا بعيدا عن الأشخاص , ويجب عليك أن تستريح وتشرب الكثير من السوائل , أما بالنسبة للرائحة النفاذة للثوم فهي تعتبر ضريبة بسيطة ثمن للحصول على أفضل علاج ممكن وأقل أعراض للبرد.

3: أكل الثوم الطارج : إبدأ بتقشير الثوم الطازج وتناول مايعادل فص ثوم واحد كل 3:4 ساعات , وإذا كنت من غير محبي الثوم يمكنك خلطه مع عصير البرتقال كما يمكنك إضافة مياه الليمون له , ويمكنك تحضير خلطة من الثوم عن طريق إضافة 2 ملعقة طعام من عصير الليمون و 6:8 ملاعق ماء  وإضافة الثوم وتحليته بالعسل , لأن العسل أيضا له خصائص فعالة في محاربة الفيروسات .

4: إستخدام الثوم في الطهي : يعتبر الثوم الطازج أفضل بكثير من المطهو حيث يكون المواد الفعاله فيه ثابتة وموجوده ولكن يجب أن نستعمل الثوم فى الطعام عن طريق سحق الثوم بالقرنفل وتركه لمدة 15 دقيقة مما يسمح للنشاط الإنزيمي في تفعيل allicins في الثوم , كما يجب إستخدام من 2:3 فصوص من الثوم فى كل وجبة أثناء البرد عن طريق إضافته على الخضروات والأرز المطبوخ وأيضا الطماطم والجبن والصلصات وبمجرد أن تشعر بتحسن قم بتحضير الوجبات كما تفعل عادة .

5: تقديم مشروب الشاي والثوم : المشروبات الساخنة يمكنا أن تساعد في تخفيف العبء لذلك ينصح بإستخدام مشروب الشاي بالثوم الساخن , ويمكنك تحضيره عن طريق جلب 3 أكواب من الماء و 3 فصوص من الثوم  يتم غليه ثم إيقاف الحرارة ووضع نصف كوب من العسل و نصف كوب من عصير الليمون الطازج مع البذور وأيضا القشرة لأنها تحتوي على كمية كبيرة من فيتامين c ومضادات الأكسده ويوضع الشاي حسب الرغبة ويتم تناوله على مدار اليوم .

6: إستخدام مكملات الثوم الغذائية: هذه طريقة جيدة بالفعل للذين يعارضون طعم الثوم , وللمساعدة فى الحد من أعراض البرد يؤخذ 2:3 غرام منها مقسمة على جرعات على مدار اليوم .

تحديد وعلاج نزلات البرد :
1:فهم كيف تأتي نزلات البرد وهي عادة ماتكون بسبب فيروسات في الأنف , وتعمل الفروسات الأنفية على إلتهابات في الجهاز التنفسي العلوي , وأيضا يمكن أن تسبب إلتهابات في الجهاز التنفسي السفلي وأحيانا تؤدي إلي الإلتهاب الرئوي , وتكون الفيروسات الأنفية أكثر إنتشارا في شهر مارس وتكون فترة الحضانة قصيرة جدا تتراوح بين 12:72 ساعة من التعرض للفيرس , وعند التعرض يحدث السعال والعطس .

2: التعرف على أعراض نزلات البرد المتنوعة , ألا وهي جفاف الأنف أو تهيجها وغالبا هذا مايكون العرض الأول ,إلتهاب الحلق والشعور بالحكه , ويصبح أيضا هناك رشح في الأنف والعطس وهذه العادة تزداد سوء بعد مرور 2:3 أيام من ظهور الأعراض الأولى , يوجد بالفعل إفرازات أنفية واضحة ويمكن أن تشبه الماء وممكن أن تكون أكثر سمكا ولونها أصفر أو أخضر , وهناك أعراض أخرى مثل : الصداع , آلام فى الجسم , وعيون دامعة , شعور بالضغط فى الوجه والأذن وفقد حاسة الشم والتذوق , بحة في الصوت وممكن التقيؤ بعد السعال  , الأرق , كما يمكن أن يحدث إنخفاض في درجة حرارة الجسم .

3: علاج نزلات البرد , لايوجد علاج نهائي لنزلات البرد ولكن يجب التركيز على تخفيف الأعراض وتشمل التوصيات الطبية مايلى :
– الحصول على كثير من الراحة
– شرب الكثير من السوائل كالماء والعصائر ومرق الدجاج

– الغرغرة بالماء الدافئ والملح

كل هذا يساعد على جعل التهاب الحلق على نحو أفضل مما عليه ويجب إستخدام قطرات السعال أو بخاخ الحلق إذا كان لديك سعال شديد حتى يسمح لك الحصول على قدر من الراحة

4: زيارة الطبيب المعالج , ليست هناك حاجه الى رؤية الطبيب إلا إذا كنت تواجه أنت وطفلك بعض من هذه الأعراض , إرتفاع في درجة حرارة الجسم تصل إلى 39 درجه وإذا كان طفلك أقل من ست شهور ويعاني من الحمى يجب استدعاء الطبيب على الفور , ويجب التوجه إلى الطبيب في حالة ظهور أعراض مزمنة مثل الصداع الشديد أو الغثيان وصعوبة التنفس .

شاهد أيضاً

طرق التخلص من تشققات الاظافر

الأظافر أحد أهم أجزاء الجسم لدينا جميعآ بالتأكيد ، والأظافر لا يقتصر دورها على منح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *