كيف تتخلص من الثرثرة

1

يعاني الإنسان من الكثير من الصفات الغير مستحبة التي قد تتسبب في تجنب بعض المحيطين به التعامل معه و لعل الثرثرة من أبرز الصفات السيئة التي تجعل الفرد مكروهاً ،و خلال السطور التالية لهذه المقالة سوف نتعرف عزيزي القارئ على مفهوم الثرثرة ،و طرق التخلص منها فقط تفضل بالمتابعة .

أولاً نبذة سريعة عن الثرثرة .. هناك فئة من الاشخاص يملكون خبرة و ثقافة و معلومات هائلة تجعلهم ذات قدرة على الحوار و الناقش مع المحيطين بهم و لكن أغلب هؤلاء لا يعرفون الفرق بين الثرثرة و الحديث المفيد فالثرثار هو كثير الكلام دون فائدة ففي الغالب يقوم الشخص الثرثار بالتحدث في الأمور التي لا تنفع الناس ،و بالطبع بعض الناس ليس لديهم وقتاً للإستماع إليها فهم دائماً بحاجة إلى الإستمتاع لما هو مفيد بالنسبة لهم و عندما يقوم الشخص الثرثار الذي تحدث خلال جلسة ما بكثرة دون جدوى بمراجعة وجوه الحاضرين و المستمعين إليه سيجد عليها علامات الغضب و التذمر،و بمرور الوقت ينفرون من الإجتماع معه في مجلس واحد و سيحظى ذلك الشخص بلقب ثرثار أو شخص مزعج ولذلك يجب عليه التخلص من ذلك .

 

 

ثانياً ما هي طرق التخلص من الثرثرة ..؟ يمكن للفرد التخلص من الثرثرة من خلال اتباع مجموعة من الأساليب من أبرزها الآتي :

* أولاً يجب على الفرد أن يعترف بأنه ثرثار .. لكي يقوم الفرد بعلاج مشكلة ما عليه أن يعترف أنه ليس على صواب في هذا الأمر و عليه التخلص منه و لاحرج في أن يقوم الإنسان بطلب العون ،و المساعدة من المقربين له للتخلص من هذه المشكلة فمثلاً يمكن للإنسان أن يطلب من أحد أصدقائه مراقبته و إذا شعر أن يتحدث كثيراً دون جدوى يلفت انتباهه و بمرور الوقت سيتخلص من الثرثرة شيئاً فشيئاً .

* ثانياً يفضل أن يضع الفرد نفسه مكان من يستمع إليه .. يجد أن يوجه الإنسان لنفسه سؤالاً هل سيشعر بالملل إذا قام أحد الأشخاص بتكرار موضوع ما ..؟ ،و إذا كانت إجابته نعم عليه أن يدرك جيداً مدى غصب الحضور من تكرار موضوغاته ،و لذلك يجب عليه الإلتزام بتكرار الجملة أو الموضوع الذي طرحه للنقاش مرة واحدة فقط .

* ثالثاً الإبتعاد عن الحديث عن الأمور الشخصية .. يجب أن يعلم الفرد أنه أموره الشخصية ليست محط اهتمام جميع الحاضرين لذلك عليه ألا يحرص على التركيز في حديثه معهم عن مغامراته ،و قصصه الشخصية .

* رابعاً اتخاذ قرار بعدم تكرار حديثه .. يجب أن يأخذ قراراً بأنه لن يقوم بتكرار حديثه ،و كلما وجد نفسه سيعود إلى الثرثرة عليه أن يتوقف بنفسه قبل أن ينتبه إليه أحد و من ثم يبدأ الإنسان في تقييم الأفعال التي صدرت منه خلال الجلسة التي حضرها و يسأل نفسه هل كنت ثرثراً ..؟ أم لا و إن وجد نفسه قد تحسن و تخلص من عادة الثرثرة عليه أن يدعم نفسه بمكافأتها ،و بالتحفيز حتى يتخلص نهائياً من هذه العادة .

* خامساً أن يعرف الفرد خطورة الثرثرة .. يجب أن يدرك الإنسان جيداً أن الثرثرة سبب تؤدي به إلى الوقوع في الكثير من الأفعال ،و الأمور الغير مستحبة فمثلاً قد يخطأ في حق أحدهم أو تصدر منه معلومة خاطئة تسبب الضرر و التشتت لأحد الحاضرين

* سادساً يجب أن يحترم الفرد آراء الآخرين ،و يبتعد عن التمسك برأيه .. يجب أن يحترم الفرد من يتحدث دون مقاطعتهم ،و يعطي لكل فرد الفرصة في إبداء رأيه و عليه أن يتعلم كيف ينظراً أحدهم حتى ينتهي من حديثه ،و إن كان لديه تعليق على أمر ما يقوم بطرحه آخر الجلسة ،و عليه أيضاً ألا يتمسك برأيه معارضاً آراء الحضور فهذا حتماً سيقودهم إلى تجنبك بل عليه الاعتماد على أساليب  الإقناع  الراقية دون ثرثرة .

شاهد أيضاً

اهمية عملة الـ Blockchain في سوق الفوركس

جميع العملات المشفرة تعمل على تقنية blockchain لذا إذا كان هناك تفكير في القيام باستثمار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.