3 افكار تعلم طفلك أسس الترتيب

3

أينما يكون الأطفال تكون الفوضى، هذا الوضع طبيعي ومألوف فمن النادر أن نجد أطفالا متواجدون بغرفة مرتّبة! ولكن من الممكن أن نعلم الأطفال على ترتيب حاجياتهم ووضعها في مكانها من خلال طرق بسيطة ومرحة. اليك عزيزتي الأم هذه الأفكار:

– الترتيب ومنبه الساعة:
تخيلي أنكم تستعدون للخروج من المنزل ووجدت غرف الأطفال تعمها الفوضى وأغراضهم تتناثر هنا وهناك، كل ما عليك فعله هو إبلاغهم أنك ستوقتين الساعة ليرن المنبه بعد 15 دقيقة وتطلبين منهم القيام بترتيب غرفتهم خلال هذه المدة. وأنت أيضاً قومي بترتيب المنزل خلال هذه المدة ليشعر الأطفال ان الجميع يقوم بمهمته ويصبح الأمر ممتعا والمنافسة طريفة.

– لعبة الترتيب:
هذه اللعبة ستحوّل الحاحك الدائم على الترتيب إلى عملية تحفيز ومكافئة، اطلبي من أطفالك أن يجمعوا كل أغراضهم المتناثرة، ثم اطلبي منهم أن يضعوا كل غرض بمكانه الصحيح. مكافئتهم ستكون بوضعهم لكل أغراضهم بمكانها وهي فرصة ليعرفوا مكان كل غرض. لا تبخلي بالمساعدة وتذكري بأنك تريدين تحفيزهم وليس عقابهم.

– ضريبة الفوضى:
بعض الأمهات يستخدمون هذه الطريقة مع الأطفال الأكبر من عمر 8 سنوات تقريباً حيث يتعلم الطفل القيمة المادية للأشياء. هذه الفكرة تعتمد على وضع صندوق في احدى زوايا المنزل، وعند انتهاء اليوم وبعد أن يذهب الأطفال للنوم، أي غرض تجده الأم يعود للطفل سواء كان كتاب، لعبة أو قطعة ملابس ليسوا في المكان الصحيح، تقوم الأم بوضعه في هذا الصندوق. في اليوم التالي عندما يريد الطفل أخذه، عليه أن يدفع ضريبة وهي عبارة عن مبلغ رمزي يسحب من مصروفه.

– غربلة الأغراض:
بين فترة وأخرى اطلبي من طفلك أن يعزل أغراضه التي لم يعد بحاجة لها، فالتقليل من كمية اللعب والكتب وقطع الملابس التي لا تستخدم تزيد من الفوضى. لذا ساعديه دائما على أن يحتفظ بالقليل كي يوفر على نفسه عناء الفوضى والترتيب.

شاهد أيضاً

4

ارشادات لمساعدة طفلك على الاستعداد للأمتحانات

ستلاحظين أن طفلك لازال يشعر بالتوتر، وقد يصل إلى العصبيَّة في تصرفاته، عند الاستعداد لكل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *