كيف تعلمين طفلك اصول الاعمال المنزلية

5

طفولة، ثم مراهقة، ثم بلوغ، تلك هي الفترات التي تمر بحياة طفلك، والتي يجب عليك من خلالها إكسابه العديد من المهارات لكي يتعلمها، ولعل أهمها القيام بالأعمال المنزلية، فهي تخلق لدى الطفل منذ صغره أهمية تحمل المسؤولية وأداء المهام المكلفة إليه، كما أنها تقوي فيه الثقة في النفس لثقتك في الاعتماد عليه للقيام ببعض الأمور، وتحثه على الالتزامات المتبادلة ومدى احتياج أفراد الأسرة لمساعدة بعضهم البعض.

وفي ما يلي كيفية تعليم أطفالك القيام بالأعمال المنزلية:

واجبات الطفل حسب المرحلة العمرية:

–     الأطفال من سنتين إلى أربع سنوات:

حتى الأطفال الصغار يمكنهم المساهمة في المساعدة في المنزل، حيث يمكنك حثهم على وضع ألعابهم في الأماكن المخصصة، وحمل الملابس القذرة في سلة الغسيل، أو وضع الملابس النظيفة بعيداً عن المتسخة، ووضع المناديل على مائدة العشاء، ووضع الطعام للحيوانات الأليفة في حال وجودها في المنزل.

 –     الأطفال من عمر خمس إلى سبع سنوات:

 في تلك الفترة يكون الطفل مستعداً ومتحمساً لتلقي مهام أكبر، فيمكنك جعله يقوم بإعادة ترتيب السرير الخاص به، والحفاظ على الحمام نظيفاً، والاهتمام بالنباتات، ووضع الطعام على مائدة العشاء، ووضع الملابس في الأدراج، والحفاظ على غرفته نظيفة.

 –     الأطفال من عمر ثمانية إلى تسع سنوات:

هذا العمر يتطلب إعطاء الطفل ثقة أكبر في نفسه وفي قدراته، وأنه يمكن الاعتماد عليه في الكثير من الأشياء، فيمكنه إعداد الوجبات الخفيفة بعد المدرسة، ومساعدتك في طهي العشاء وغسل الأطباق وغسل الملابس وإخراج القمامة.

–     الأطفال ما فوق العشر سنوات:

 بداية مرحلة البلوغ يمكن فيها الاعتماد بشكل كلي على الطفل وإعطائه صلاحيات عليا، ويمكنه أن يفعل كل ما سبق، بالإضافة إلى أنه يمكنه طهي الطعام بمفرده والاهتمام بالأطفال ومساعدتك في ترتيب أوراق العمل وشراء احتياجات المنزل.

 –     استراتيجيات الأعمال المنزلية لطفلك:

 التجربة والابتكار: الطفل بطبيعته يعشق تجربة كل ما هو جديد، كما يعشق أيضاً أن يبتكر ويضيف الأشياء والمكونات إلى بعضها البعض ليكتشف كل ما هو جديد، لذلك يمكنك تحويل المطبخ إلى ساحة تجارب، فقومي بتخصيص وقت لكي يقوم بطهي الطعام الخاص به بنفسه أو تحضير العشاء لكم مع الحرص على عدم تعرضه لأدوات حادة أو نيران، ثم عليك التنبيه عليه بعد انتهائه أن يقوم بتنظيف ما خلفه وكافئيه على ذلك.

 تحديات أكثر صعوبة:

 من المهم إعطاء الأطفال المهام التي تمثل تحدياً كي لا يشعر الطفل بالملل وعدم الثقة في النفس، فيمكنه المساهمة في تنظيف ساحة المنزل، وزرع نباتات جديدة ورعايتها، وتركه يعتني بأشقائه الصغار، ومساعدته في إصلاح بعض الأثاث المتضرر، وإحضار مستلزمات المنزل.

 –     الإغراء والمكافأة:

بعض الأطفال يستجيبون أكثر إذا تم عرض  مكافأة لهم بعد مشاركتهم في الأعمال المنزلة، فعلى سبيل المثال: يمكنك إبرام اتفاق مع الطفل إذا أخرج القمامة كل يوم، ستعطينه وقتاً إضافياً لمشاهدة التلفاز أو زيادة عدد ساعات استخدامه للإنترنت.

 –     إعطاؤه صلاحيات موسعة:

 أخبريه بأنه لم يعد بحاجة إلى أن تخبريه بما عليه فعله، وأنك تثقين في قدراته، لذلك أوكلت إليه القيام ببعض المهام اليومية أو الأسبوعية دون الرجوع إليك، كما أن من واجبه أن يقوم برعاية أشقائه والاطمئنان عليهم من حين لآخر وأن يكلفهم ببعض الأعمال المتفق عليها مسبقاً، فهو أمر يبث في طفلك روح القيادة والمسؤولية.

من الجيد كأم أن تقومي بتحضير جدول مهام أسبوعية لطفلك، وأن تكافئيه على أدائه لتلك المهام لكي يشعر بمدى التقدم الذي يحرزه، ومن الجيد أيضاً أن تمدحيه أمام أقربائك بأنك أصبحت تعتمدين عليه في كل شيء وإخبارهم بأنك تتمنين أن يشاهدون كيفية قيامه بتلك المهام، فذلك يجعل طفلك يتحمس ويسعى للمزيد من الأعمال ويتقنها أكثر سعياً لمدحه مرة أخرى. 

شاهد أيضاً

2

امور يجب ان تعرفيها لطفلك قبل بلوغة خمس سنوات

تعتبر السنوات الأولى في حياة الطفل مرحلة هامة للغاية، حيث يتشكل ويتبلور فيها سلوك الطفل، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *