اهمية مراقبة صداقات طفلك

1

في هذا الوقت من العام الدراسي، تكون صداقات الأطفال قد تكونت، وليس هناك ما تفعلينه لتجعلي من طفلك شخصاً محبوباً بين أصدقائه أو تجبري الأطفال على صداقته، «سيدتي وطفلك» التقت باختصاصيَّة علم النفس، أشواق الوافي، لتقدِّم لنا مجموعة من النصائح والخطوات لتتابعي صداقات طفلك.

1 – حثه على إعارة أصدقائه دفاتره المدرسية؛ لحل وظائفهم وتعليم المقصر منهم.
2 – دفعه لزيارة المريض منهم، مع هدية محببة.
3 – اسمحي بحضور أحد أصدقائه لمتابعة الدراسة، على أن تستأذني وتدخلي الغرفة للاطمئنان، دعي كل شيء تحت إشرافك.
4 – لا ترفضي رغبته بالخروج مع أصدقائه للتسلية إلا عند الضرورة.
5 – لا تجبريه على صداقة زميل له لمجرد أن أمه صديقتك أو جارتك.
عندما يكره المدرّسة والمدرسة
1 – إذا كان كرهه للمدرسة مجرداً وليس مرتبطاً بسوء معاملتها له هنا يمكنك إخباره بأنَّها تحبَّه، وأنها تسأل عنه إذا غاب، بعد الاتفاق معها.
2 – يمكنك أن تتواصلي مع المدرسة لتعرفي مثلاً إن كان قد حدث شيء فيها، وأخبريه أنَّ مدرسته هي من أخبرتك بالموضوع، وأنَّها سعيدة جداً؛ لأنَّك غنيت أو لعبت جيداً اليوم.
ـ لو كان في مرحلة الحضانة يمكن شراء بعض الحلويات وإعطاؤها للمدرسة؛ لتوزيعها على الأطفال ليشعر بأنَّها بالفعل تحبُّه.

شاهد أيضاً

2

كيف تعالجين طفلك من ازمة الخوف من الظلام

ابني يخاف الظلام، ويبكي كثيراً عندما يحل الليل، حاولت مراراً وتكراراً التغلب معه على هذا …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *