بعض الافكار البسيطة التي تسعد صغيرك

4

تجد الكثير من الأمهات صعوبة في إرضاء أطفالهن، ويكررن جملة (طفلي صعب الإرضاء) وبالفعل، ففي أحيان كثيرة تكون عملية إرضاء الطفل غاية صعبة المنال، فما أن تقدمين له شيئاً سرعان ما سيطلب المزيد وقد يحدث ذلك في مواقف عدة والسيناريو الأكثر شيوعاً هو غضب الطفل عند نهاية فسحة جميلة كانت غايتها إرضاءه لكنه لم يكتف. ولكن بالإمكان أيضا إرضاء الطفل بأمور بسيطة جدا سترسم الابتسامة على وجهه قد لا تتوقعينها. جرّبي هذه الأفكار:

– اخبزي بسكويت أو كيكة مع طفلك، فلن تقدري سعادته وهو يكيل المواد ويخلطها ويساعد في خبزها.
– في برد الشتاء، اجلسي مع طفلك أمام التلفزيون لمشاهدة برنامجه المفضل واقتسما بطانية ناعمة تتدفئان بها.
– دعيه يختار ملابسه وان كانت غير متناسقة.
– لرسم ابتسامة خاصة على وجه طفلك، اكتبي له على قصاصة صغيرة كم أنت تحبينه وفخورة به وضعيها في صندوق طعامه المدرسي لتفاجئ بها.
– اتركي هاتفك وشاشة التلفزيون وخصصي وقتاً كاملا يومياً ولو لمدة ساعة لك فقط ولطفلك.
– فاجئي طفلك بنزهة غير متوقعة.
– كوني لعبة ابنتك ودعيها تصفف لك شعرك وتضع لك الماكياج.
– إن كان لديك فلما أو رسوم كارتونية مفضلة من الطفولة، عرّفي طفلك عليها وشاهداها معاً وبالتأكيد عندما تبحثين في قنوات يوتيوب ستجدين المزيد.
– دعيه يساعدك في إعداد الطعام ومشاركتك المهام المنزلية.
– كوني حريص على إن تكون لأسرتك بعض الأوقات التقليدية الأسبوعية كمشاهدة فيلما عائليا في عطلة نهاية الأسبوع مثلا.
– الطفل يعشق الاستماع لحوادث طفولته الصغيرة، فقصّي عليه الواقف الطريفة التي قام بها والكلمات التي كان ينطقها بغرابة.
– دعيه يزرع نبته ويسمّها وعلميه الاعتناء بها.
– أطّري لوحة رسمه طفلك وعلّقيها.
– قومي بقراءة قصة كل مساء لطفلك إن لم يكن قادرا بعد على القراءة بمفرده.

شاهد أيضاً

2

كيف تعالجين طفلك من ازمة الخوف من الظلام

ابني يخاف الظلام، ويبكي كثيراً عندما يحل الليل، حاولت مراراً وتكراراً التغلب معه على هذا …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *