كيف تكتشفي مرض التوحد عند طفلك

3

ليس من السهل ان يكتشف الأهل اصابة طفلهم بمرض التوحد فالأعراض تختلف بشدة من طفل لآخر ولكن في نفس الوقت هناك علامات اساسية تنتشر بين معظم الحالات وهذه الحالات مثل تأخر الكلام او ظهور بعض السلوكيات الغريبة او انطواء الطفل وعدم رغبته في خلق علاقات اجتماعية.

وقد يكتشف الأهل هذه الأمور في الطفل عند إتمام عامه الأول او ربما في الأشهر الاولى من عمره, فبعض الأطفال تتم عملية نموهم بشكل طبيعي ثم يظهر عليهم المرض.

نقدم لكِ في هذا المقال اهم أعراض التوحد عند الأطفال وطريقة العلاج .

يؤثر هذا المرض على الطفل في نواحي عديدة مثل القدرة على التكلم والتواصل مع الغير ,ويؤدي هذا المرض ايضًا الى ظهور سلوكيات غريبة على الطفل المريض مثل عدم القدرة على اللعب او التفاعل مع الاطفال المحيطين به, ويجب تشخيص المرض المبكر من خلال اكتشاف الاعراض على الطفل المصاب.

-الأعراض :

– السلوك الغير طبيعي:

من أهم الأعراض التي ظهر على الطفل المريض هي السلوكيات الغير طبيعية فهي ليست سهلة التحديد لأنها ليست مجرد سلوك مختلف.

احيانًا ما تظهر اعراض التوحد على الطفل ويفسرها الأهل على ان الطفل طباعه هادئة ومن هذه الاعراض استقلال الطفل وعدم رغبته في اي طلب, أما كان الأهل على علم بالامر فيمكنهم اكتشاف العلامات مبكرًا مما يفيد في سرعة العلاج.

– حركة الجسم:

ومن أهم اعراض التوحد أن يدور الطفل حول نفس او يهتز في تكرار او يوم بمرجحة يديه.

– عدم تكرار الكلمات والأصوات:

ومن العلامات الهامة ايضًا عدم تكرار الطفل للكلمات أو تقليد الاصوات حتى العام الأول.

– التأثير على وظائف المخ:

يؤثر التوحد على اجزاء معينة في المخ , هذه الاجزاء تستطيع التحكم في عواطف الجسم والحركات التي يقوم بها, العديد من الأطفال مصابي التوحد يكون لديهم راس اكبر حجمًا من الحجم الطبيعي.

وقد يكون السبب في ذلك مشكلة ما في نمو الدماغ او ربما جينات وراثية منتقلة للطفل من خلال العائلة, وهذا قد يكون سببًا في وجود في وظائف المخ.

– التواصل اجتماعيًا:

اما الأطفال الأكبر سنًا فتختلف لديه اعراض التوحد حيث انها تختلف وتتنوع كلما تقدم الطفل في العمر, ولكن في الاساس تجتمع كل الاعراض حول عدم القدرة على الكلام او التواصل اجتماعيًا.

– الوحدة:

ويشعر الأطفال الذين يعانون من مرض التوحد من وجود شعور قوي لديهم بالوحدة, فهم دائمًا ما يفضلون التواجد لوحدهم حيث ان التواصل لديهم مع الاخرين لا يكون سهلًا عليهم, فالنسبة للأطفال مرضى التوحد يؤثر فيهم عدد الأصدقاء وليس نوع الصداقة التي تجمعهم فهم يفضلون الاصدقاء المتواجدون في الحفلات.

– عدم الاستجابة للأضواء والاصوات :

الطفل المصاب بالتوحد تكون استجابته للاضوات العالية أو الاضاءة أو الالام غير طبيعية, واحيانًا يستجيب للالم بطريقة غير طبيعية حيث يظهر عليه عدم الشعور بالالم أو ربما الشعور القليل بالالم, ولكن الأصوات المزعجة تضايقه وتغضبه وربما ايضًا تؤلمه.

 

من الأفضل أن يعالج مرض التوحد مبكرًا لأن هذا يسهل علاجه والتخلص منه, لأن التاخر في العلاج نتائجه وخيمة وقد تعمل على تفاقم المرض.

شاهد أيضاً

اطعمة معينة لزيادة طول الطفل

عادة ما تقلق الامهات تجاه نمو ابنائها، واول ما يلاحظ على الطفل في نموه هو …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *