معلومات لكِ عن فترة ما بعد الولادة

7

تمر الأم في مرحلة الحمل و الولادة  بتغيرات جسمانية و نفسية نتيجة لتغير الهرمونات في الجسم و أحداث لم تمر بها من قبل فلذلك تعتبر هذه الفترة تجربة جديدة نوعها, وعلى الرغم من أن هذه المرحلة تكون مُتعبة لها كثيراً إلا ان أنتظارها لطفلها قد يكون دافع لها في تعدي هذه المرحلة بسلام  , وعند انتهاء فترة الحمل التي تكون تسعة أشهر فبعدها تمر بفترة الولادة وخروج الجنين من رحمها  عنئذ تكون أنتهت فترة الحمل ودخلت الأم في فترة جديدة تسمى بفترة النفاس  .

فالنفاس هو  فترة ما بعد الولادة ، في هذه الفترة يستطيع جسم الأم في أستعادة الشكل الأصلي و حالته الأصلية بعد التغييرات الجسمانية و النفسية التي حدثت له نتيجة لتغير الهرمونات الجسمانية فعادةً ما تبدأ مرحلة النفاس بعد أنتهاء الولادة بشكل مباشر وخروج المشيمة من الرحم , حينئذ الرحم يعود لشكله وحجمه الطبيعي فيحتاج فالعادة إلى 6 : 7 أسابيع للرجوع لشكله الطبيعي بعد تمدده نتيجة لتمدد الجنين ويعود لتأدية وظيفته ما قبل الحمل.

ففي هذه المرحلة التي تسمى بالنفاس يقوم الرحم بالتخلص من الدم المتكون في الرحم خلال مرحلة الحمل , وعادةً ما تتعلق مرحلة النفاس بنزول الدم الذي يشبه في شكله دماء الحيض .

 

لذلك فحكم الدين للمرأة النفساء نفس حكمه للمرأة الحائضة في كل ما يتبع فترة الحيض من أحكام مثل عدم الصلاة أو الصيام و كذلك الجماع , قد تصل فترة النفاس إلى مدة 40 يوم  على حد أقصى وقد تختلف هذه المدة من أم لأخرى .

نتيجة للتغييرات الطارئة على جسدك من الداخل من تغير في الهرمونات وغيرها ففي هذه الفترة قد تلاحظين هذه التغييرات مثل عدم وجود رغبة جنسية في فترة النفاس وهذا ما يسمى بأكتئاب الولادة ، فيكون نتيجة لتركيز الأم  طوال الوقت في كيفية التعامل مع هذا الطفل حديث الولادة و العناية به .

بالطبع ستعاني الأم من ترهل في منطقة البطن نتيجة لتمدد الرحم فالبتالي زيادة حجم البطن فيؤدي إلى ترهل جلد البطن مما يحتاج ذلك إلى بعض الوقت ليعود الرحم لمكانته الأليه و شكله الطبيعي و بالتالي شكل البطن ويمكنها حينئذ القيام ببعض التمرينات الرياضية للبطن لتعود كما كانت في السابق

كما سبق الذكر تتغير الهرمونات الجسمانية في هذه الفترة , في فترة الحمل يزيد هرمون الأنوثة ما يسمى بهرمون الأستروجين فيؤدي ذلك لزيادة الشعر و حجمه و لمعته وبعد أنتهاء فترة الحمل و الدخول في مرحلة النفاس تقل نسبة هذا الهرمون تكاد ان تختفي فيؤدي ذلك للزيادة في تساقط الشعر فلا تتوتري من هذا فأنه امر وسيحتاج بعض الوقت للعودة لطبيعته السابقة مع بعض الإهتمام به أيضاً .

في فترة النفاس سيحدث زيادة في حجم الثدى فأنه أمر طبيعي ووارد لأمتلائه بالحليب لتقومي بأرضاع طفلك طبيعياً .

إليكي هذه النصائح إذا كنتي نفساء :
– يجب الحذر من الماء الساجن و يجب تجنب النقع نهائياً في المرحلة الأولية من النفاس والأكتفاء بمسح المكان او الغسيل العادي .
– استخدمي المشد الطبي في شد البطن و أحرصي دائماً على ربط بطنك به فيساعد من التخلص سريعاً من الترهلات التي طرأت على بطنك .
– أستخدمي دائما غسول معقم للمنطقة السفلية واستخدام دهان مخصص لهذه المنطقة ودهانها بشكل مستمر به .
– محاولة النوم على البطن بشكل مستمر .
– أخذ ما لا يقل عن ساعتين من الراحة دون تعريضك لأى أزعاج للتخلص من مرحلة اكتئاب ما بعد الولادة سريعاً .
– الأبتعاد تماماً عن العطور و أستخدام الكريمات التي به عطور بديلاً عنها .
– الحرص الشديد على تنظيف المرحاض و الحرص على ذلك بقوة قبل أستخدامه منعاً للتعرض لأي ميكروبات عالقة به .
– عند الأنتهاء من الحمام الحرص الشديد على تجفيف المنطقة بالأسفل و استخدام أى مراهم لتساعد في سرعة ألتئام الجرح .

شاهد أيضاً

طرق التخلص من تشققات الاظافر

الأظافر أحد أهم أجزاء الجسم لدينا جميعآ بالتأكيد ، والأظافر لا يقتصر دورها على منح …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *