6 مخاطر لخلع اسنان مرضي السكري

2

إن الإصابة بمرض السكري تعد أمرآ غير بسيط على الإطلاق ، حيث أن إرتفاع السكر في الدم الذي يحدثه مرض السكري يؤثر على الجسم كله بشكل كبير ، ويصبح مريض السكري معرض للإصابة بالعديد من المضاعفات الصحية الناتجة عن مرضه ، والتي تؤثر على أعضاء الجسم كلها ، وأحد أخطر التأثيرات التي يحدثها مرض السكري هي أمراض اللثة والأسنان ، ويعتبر الأطباء أمراض اللثة والأسنان لدى مرضى السكري هي أحد المضاعفات الناتجة عنه ، حيث يؤثر إرتفاع السكر في الدم على صحة الأسنان وصحة اللثة أيضآ ، حيث تزيد أمراض ومشكلات الأسنان لدى مرضى السكري بشكل أكبر من أي شخص عادي ، نتيجة تسهيل إرتفاع السكر في الدم لتجمع البكتيريا والجراثيم داخل اللثة وفي الأسنان ، وهو ما يسبب مشكلات خطيرة .

خلع الأسنان ومرضى السكري : ويعد خلع الأسنان هو أحد أهم خيارات علاج الأسنان أم الطبيب ، حيث يلجأ الطبيب لخلع أسنان أو ضروس معينة بعدما يتأكد أن العلاج لن يجدي نفعآ ، لكن المشكلة أن خلع الأسنان بالنسبة لمرضى السكري ليس أمرآ عاديآ كغير المرضى ، حيث يخاف مرضى السكري الإقبال على خلع الأسنان خوفآ من التعرض لأي أضرار أو مضاعفات ناتجة عن ذلك ، حيث أن خلع الأسنان قد يشكل خطرآ على مرضى السكري ، إلا انه قد يكون الحل الوحيد عند وصول التسوس أو التلف في السن إلى جرجه يصعب علاجها .

المخاطر التي قد يشكلها خلع الأسنان عند مرضى السكري :
1 – النزيف : قد يتعرض مرضى السكري إلى حدوث نزيف بعد عملية خلع الأسنان ، وغالبآ ما يكون ذلك حين تتم عملية الخلع والمريض يعاني من إرتفاع السكر ، لذلك فمن المهم لمريض السكر أن يقوم بخفض السكر في الدم قبل الذهاب للطبيب ، لتجنب هذا الخطر ، يقوم أطباء الأسنان في العيادات بالإحتفاظ بجهاز لقياس السكر لاستخدامه للمرضى قبل بدء العلاج ، وخاصة عملية الخلع .

 

2 – صعوبة التئام الجرح : ينتج عن عملية خلع الأسنان جرحآ بالتأكيد ، والمشكلة هنا هي أن إرتفاع السكر في الدم يجعل من إلتئام الجروح أمرآ صعبآ ، حيث يستغرق هذا الأمر وقتآ أطول ، وقد يمنح الطبيب مضادآ حيويآ لمرضى السكري إذا كانت الحالة الصحية تسمح حتى يسهل من إلتئام جرح خلع الأسنان في وقت أقصر نسبيآ ، لتجنب حدوث إلتهاب الجرح .

3 – حدوث إلتهابات وتورمات : إن حدوث إلتهابات أو تورمات أمرآ طبيعيآ بعد القيام بخلع أسنان أو ضروس ، لكن بالنسبة لمرضى السكري يكون الأمر أسوأ ، حيث تزيد حدة الإلتهابات والتورمات ، وبالتالي يهتم طبيب الأسنان بتجنب هذا الأمر عن طريق قيام المريض بعمل كمادات من الثلج على الخد من الخارج لمدة يومين ، وبعدها يمكن عمل كمادات دافئة لمدة يومين آخرين لضمان عدم حدوث أي تورم مؤلم .

إحتياطات عند الخلع لمرضى السكري : لتتم عملية خلع الأسنان دون حدوث أي مضاعفات لمريض السكري ، هناك عدة إحتياطات يجب الإهتمام بها ، حتى تمر عملية الخلع دون أي خطر أو قلق .

1 – مصارحة الطبيب : يلجأ بعض مرضى السكري بعدم إخبار الطبيب بحقيقة مرضهم ، وهو أمر غاية في الخطورة ، وقد يترتب عليه أضرار خطيرة ، وبالتالي على المريض أن يخبر طبيبه بحالته تفصيليآ ، حتى يتمكن الطبيب من التعامل مع حالة المريض بشكل جيد ، دون أن يسبب له أي ضرر .

2 – فحص السكر في الدم : من الضروري جدآ ألا تتم عملية الخلع لمرضى السكري دون أن تكون نسبة السكر في الدم مقبولة ، لأن الخلع مع إرتفاع السكر أمرآ خطيرآ ، وبالتالي فقد يلجأ الطبيب لقياس السكر للمريض كما ذكرنا ، أو يطلب من المريض أن يحضر له نتيجة فحص حديث للسكر لم يمر عليه إلا يومين على الأكثر ، حتى يحدد الطبيب الوقت المناسب للخلع .

3 – الراحة النفسية : يجب أن يكون المريض مرتاحآ ومسترخيآ أثناء عملية الخلع ، حتى لا يصاب بزيادة في الأدرينالين وبالتالي يرتفع السكر في الدم .

4 – خلع سن واحد : في حالة كان المريض يحتاج لخلع أكثر من سن أو ضرس ، يقوم الطبيب بخلع سن واحد فقط لا غير في الجلسة الواحدة ، حتى لا يتعرض المريض للنزيف الشديد ، ولا يتم تكرار عملية الخلع إلا بعد تعافي المريض تمامآ .

5 – عدم استخدام الأدوية الكاوية : ان استخدام الأدوية الكاوية بعد عملية الخلع تضر بحصة مرضى السكري بشكل كبير و من الواجب تجنب هذه الأدوية ، حيث انها تحتوي على نترات الفضة ، والكروم وغيرها من المواد القوية .

6 – البنج : يعد الأمر الأهم في عملية خلع الأسنان هو استخدام بنج أو مخدر للأسنان لا يحتوي على الأدرينالين ، وهذا الأمر بالنسبة لمرضى السكري ممن يعانون من أحد أمراض القلب أو إرتفاع ضغط الدم أيضآ .

شاهد أيضاً

طرق التخلص من تشققات الاظافر

الأظافر أحد أهم أجزاء الجسم لدينا جميعآ بالتأكيد ، والأظافر لا يقتصر دورها على منح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *