الجروح واكبر مخاطرها على مرضي السكري

4

يعاني مرضى السكري من العديد من الصعوبات في التعامل مع بعض الأمور شائعة الحدوث في الحياة اليومية ، حيث يؤثر إرتفاع السكر في الدم على أعضاء الجسم المختلفة ، كما تتأثر بعض العمليات الحيوية الطبيعية بإرتفاع السكر في الدم ، وأحد هذه العمليات هي إلتئام الجروح ، حيث يعتبر إلتئام الجروح عملية طبيعية لدى أي إنسان ، فعند إصابة أي شخص بجرح سواء كان بسيطآ أو عميقآ ، تبدأ خلايا الجسم وأنسجته تجدد نفسها بنفسها ، حتى تعود إلى طبيعتها ، وبالتالي يتم منع البكتيريا والجراثيم والعدوى من التكون والتجمع  في مكان الجرح .

لماذا يواجه مريض السكري صعوبات في إلتئام الجروح :
وبالرغم من أن إلتئام الجروح عملية حيوية طبيعية جدآ يقوم بها الجسم بشكل لا إرادي ، إلا أن هذه العملية تختلف بشكل كبير لدى مرضى السكري ، حيث يعاني مرضى السكري من صعوبات كثيرة في عملية إلتئام الجروح ، حيث أن إرتفاع السكر في الدم لفترة طويلة ، أو تكرار إرتفاع السكر في الدم لعدة مرات يعمل على إضعاف المناعة ، ويسبب ضمور في الأوعية الدموية الصغيرة في الجسم ، كما يؤدي إلى ضعف في كمية الأكسجين التي تصل إلى خلايا الجسم وأنسجته ، وبالتالي تحدث جروحآ مزمنة لمرضى السكري ، والمشكلة أن هذه الجروح قد تكون صغيرة لا ينتبه إليها المريض ، حيث أن مرض السكري أيضآ يمكن أن يؤدي إلى فقدان أو ضعف الإحساس بالأطراف ، وذلك نتيجة الإصابة بإلتهاب الاعصاب ، فلا يشعر المريض بوجود الجروح ي أطرافه ، فيكون إحتمال تعرضه للمضاعفات أكبر .

صعوبة التئام الجروح لمرضى السكري : عند إصابة مريض السكري بأي نوع من أنواع الجروح سواء كان بسيطآ أو عميقآ يجد المريض أن هذا الجرح لا يلتئم أو يتعافى بسهولة ، والمشكلة الأكبر في الجروح التي تحدث من نفسها ، ولا ينتبه لها المريض أو يشعر بها تمامآ نتيجة إلتهابات الأعصاب ، حيث أن هذا النوع من الجروح هو الأخطر والأكثر تسببآ في المضاعفات الخطيرة .

 

مضاعفات صعوبة إلتئام الجروح لمرضى السكري : عندما يظل الجرح لدى مريض السكري فترة طويلة دون إلتئام ، يصبح المريض معرضآ للمضاعفات الصحية الخطيرة ، حيث أن تراكم الجراثيم على الجرح وعدم شعور المريض به في كثير من الأحيان ينقل المريض من كونه يعاني من مجرد جرح إلى مرحلة أخرى مختلفة ، حيث يصبح المريض أمام عددآ من الخيارات الصعبة لعلاج المضاعفات التي نتجت عن الجرح ، وهذه المضاعفات هي :

1 –  تعرض المريض للغرغرينا : تعد الغرغرينا هي موت الأنسجة الحية في مكان الجرح ، نتيجة توقف وصول الدم بشكل كاف إلى هذا المكان بسبب تلف الاوعية الدموية ، وإن كان مريض السكري يعاني من تصلب الشرايين أو إرتفاع ضغط الدم فإن الجروح التي يصاب بها تكون أسوأ ، كما أن إحتمال تعرضه للغرغرينا يكون أكبر .

ويكون علاج الغرغرينا عن طريق استئصال الخلايا الميتة ، واستخدام المضادات الحيوية التي تساعد على إلتئام الجروح .

2 – تعرض المريض للبتر : يعد البتر هو الضرر الأكبر على الإطلاق نتيجة عدم إلتئام الجروح لدى مرضى السكري ، حيث يلجأ الأطباء إلى بتر أحد أطراف المريض نتيجة تاثير مرض السكري الخطير على الجرح ، وعدم وصول الدم بشكل كامل لأحد الأطراف ، والقرار بالبتر أو بالعلاج يجب أن يتخذه جراح ماهر على دراية كافية بحالة المريض .

كيف تلتئم جروح مريض السكري بسهولة :
يعد الحل الأفضل لتجنب مضاعفات عدم إلتئام الجروح لدى مرضى السكري هو عددآ من القواعد والنصائح التي يوجهها الأطباء للمرضى الذين يعانون من السكري ، وهي :

1 – التحكم في نسبة السكر في الدم ، حيث أن السيطرة على مستوى السكر في الدم والحد من إرتفاعه يساعد على سهولة إلتئام الجرح وتعافي المريض بشكل أسرع من لو كان السكر مرتفعآ لديه .
2 – فحص القدمين والأطراف ، فيجب أن يقوم مريض السكري بفحص قدميه يوميآ وأطرافه ، للتأكد من عدم تعرضه للإصابة بأي جرح .
3 – المتابعة الطبية ، حيث تساهم المتابعة الطبية المستمرة ي الكشف عن أي جرح أو ضرر يتعرض له مريض السكري وعلاجه ، فيصف الطبيب للمريض مضادآ حيويآ مناسبآ ليساعد على إلتئام الجرح بشكل أفضل .
4 – تنظيف الجرح بالماء والصابون ، حيث يمنع الماء الجاي والصابون تراكم أي جراثيم أو بكتيريا مكان الجرح حتى يلتأم .
5 – تغطية الجرح وتغيير الغطاء مرتين يوميآ ، لأن تغيير الغطاء يجدد الهواء في الجرح كما يمنع تعرضه للتلوث .

شاهد أيضاً

طرق التخلص من تشققات الاظافر

الأظافر أحد أهم أجزاء الجسم لدينا جميعآ بالتأكيد ، والأظافر لا يقتصر دورها على منح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *