اليك فوائد الروحانيات على النفسية

3

على الرغم من أن الطبيعة روحانية تختلف اختلافا كبيرا بين الناس، إلا أن هناك شيء واحد مؤكد: وهو أنها تقدم العديد من الفوائد البدنية والعقلية. سواء كانت تلك الطبيعة تشمل الانخراط في الصلاة اليومية، أوحضور الخدمات الدينية الأسبوعية، أوالجلوس وحدك، والتأمل، أو قراءة بعض الكتب لغرض التأمل الذاتي، فيمكن للطبيعة الروحانية أن تساعدك على تحسين العديد من جوانب حياتك. ونحن نقدم لكم في هذا المقال سبعة من أهم الفوائد التي تقدمها الطبيعة الروحانية.

يخفض مستويات الإجهاد
إذا كنت مجهد ومتوتر بشدة في كثير من الأحيان، فيمكن للتحول إلى العادات الروحية مساعدتك في العثور على السلام الداخلي. هناك علاقة بين الروحانية والحد من التوتر،حيث أشار كثير من الناس إلى أن الأفكار الإيجابية التي أحدثتها الطاقة والطبيعة الروحانية يمكن أن تدفع العواطف المجهدة جانبا. ونتيجة لذلك، سوف تشعر أنك أكثر هدوءا وأكثر قدرة على التأقلم خلال الأوقات الصعبة، سواء كان ذلك بالتعامل مع بعض الناس المحبطة أو بالتعامل مع أحداث الحياة الخطيرة.

يقلل من الاكتئاب
اذا كنت تعاني من الاكتئاب، يمكنك النظر في التركيز على طبيعتك الروحانية والتي ارتبطت بتحسن الحالة المزاجية. على سبيل المثال، ذكرت مجلة الدين والصحة على دراسة شملت أكثر من 92500 النساء بعد سن اليأس أنه تم اكتشاف أن النساء اللاتي أبلغن بأنهن قد حضرن بعض الدروس الدينية كانت أكثر عرضة للتفكير في الحياة من حيث رفع مستوى الطاقة الإيجابية بنحو (56٪)، وأقل عرضة لأعراض الاكتئاب بنحو (27٪).

 

يقلل من العادات السيئة
اكتشف باحثون من جامعة ميشيغان أن الأشخاص الذين مارسوا نوعا من الانغماس الديني كانوا أقل ميلا لتنفيذ عادات يحتمل أن تُدمر الصحة. وقد وجدت إحدى الدراسات التي أجريت على عينة من المراهقين (التي قيمت المراهقين الأكبر سنا) بأن المراهقين الأكبر سنا ممن ينخرطون في الممارسات الدينية كانوا في كثير من الأحيان أقل ميلاً نحو العديد من الممارسات والعادات السيئة مثل التدخين، واستخدام الماريجوانا، والدخول في معارك أو ممارسات منحرفة مقارنة بغيرهم من المراهقين الذين لا يدركون شيئاً عن الطبيعة الروحانية. وقد حدث ذلك من خلال جعل الدين جزءا منتظما من حياتهم، كما كشفت الدراسة أنهم يميلون إلى تناول المزيد من الفواكه والخضروات، وليس حمل السلاح ، أة التشاجر مع غيرهم.

يزيد من العمر
تم التوصل إلى أن هناك روابط بين التفاعلات الاجتماعية وطول العمر. في الواقع، وجدت إحدى الدراسات التي بلغ قوام العينة بها 7000 شخصاً بالغ أن الأشخاص الذين عزلوا جدا وكان لهم بالكاد أي اتصالات الاجتماعية كان لديهم معدلات أعلى من مخاطر حدوث الوفاة. وبالنظر إلى أن جانبا كبيرا من الروحانية ينطوي على المحادثات الاجتماعية والإحساس القوي من العمل الجماعي، فقد أثبت هذا أن الطبيعة الروحانية قد تزيد من العمر من خلال تعزيز الصحة العقلية والبدنية.

يعزز الراحة لمرضى السرطان
نشرت مجلة جمعية السرطان الأمريكية معلومات تفصيلية عن الفوائد الروحانية بالنسبة لمرضى السرطان من خلال النظر في كيفية تأثيرها على الصحة العقلية والبدنية الشاملة. وقد لوحظ أن المرضى الذين لديهم اتصال مع مصدر أكبر من أنفسهم شعروا بتحسن في قدرتهم على الانخراط في المهام اليومية وشهدوا أيضاً انخفاضا في أعراض العلاج ضد السرطان. عقليا مقارنة مع أولئك الذين ناضلوا مع إيمانهم قيل أن مرضى السرطان الذين لديهم شعور قوي من القيم الروحية لديهم شعور أفضل بالحياة وأثر هذا أيضاً على علاجهم وأثبت نتائج بالغة في تحسن صحتهم.

يمكنه إبطاء تطور مرض الزهايمر
سواء لحضور المناسبات الدينية أو التركيز على القيم الروحية الخاصة، يقول الخبراء ان الطبيعة الروحية قد تكون قادرة على إحداث تغيير لمرضى الزهايمر. فوفقا لخبراء علم الأعصاب ياكير كوفمان، الحاصل على دكتوراه في الطب، فإن المرضى “مع مستويات أعلى من الطاقة الروحانية أو مستويات أعلى من التدين قد يكون لديهم تقدم أكثر تباطؤاً بكثير للزهايمر من التدهور المعرفي. وقد تم ربط الطبيعة الروحانية والتدين بالحصول على نتائج صحية أفضل من الزهايمر .

يحسن الحالة النفسية
وجود شعور روحاني يساعدك على النمو كشخص أفضل مما أنت عليه، فقد ارتبطت الطبيعة الروحانية مع كل شيء بدءً من وجود التقدير الأقوى للأشياء الصغيرة في الحياة لتكون أكثر تفاؤلا، مع وجود مستويات مرتفعة من التعاطف، والتمتع بمستويات أعلى من تقدير الذات.

شاهد أيضاً

طرق التخلص من تشققات الاظافر

الأظافر أحد أهم أجزاء الجسم لدينا جميعآ بالتأكيد ، والأظافر لا يقتصر دورها على منح …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *