علاج التشنجات عند الاطفال الرضع

6

كثير من أطفالنا يحدث لهم تشنجات منذ بداية الولادة ، ولا نعرف ما سبب حدوث تلك التشنجات أو الاختلاجات عند حديثي الولادة أو الوليد ، فإن تلك التشنجات أو الاختلاجات تحدث عند حديثي الولادة نتيجة حركات تشنجية عضلية ، فيصاب بها الوليد منذ بداية الشهر الاول من العمر ، وسببها شحنات كهربائية صادرة عن الدماغ تأمر العضلات بالتشنج . ويشخص الطفل المريض بنوبات من الصرع عندما تصبح الاختلاجات أو التشنجات غير المحرضة متكررة إي تحدث مرتان أو أكثر بدون حرارة . فتعمل تلك التشنجات على تشنج العضلات نتيجة إيضا لنقص الكالسيوم والماغنسيوم لدى الاطفال ، وخاصة عندما تكون الأم مصابة بمرض السكر ، فقد يحدث نقص للكالسيوم في الدم عند تغذية الطفل على اللبن الحيواني لاحتوائه على نسبة عالية من الفوسفات ، مما يؤدي إلى أرتفاع الفوسفات في الدم ، وبالتالي إنخفاض الكالسيوم . كما ان هناك أسباب أخري للتشنجات التي تصيب الوليد وهي حدوث هذه النوبات نتيجة لنقص البوتاسيوم وفيتامين ب 6 في الدم . فلابد من علاج تلك التشنجات التي تظهر على طفلك بأعطاء الوليد المصاب المحاليل السكرية “الجلوكوز5%”بعد الولادة مباشرة ، ثم يبدأ العلاج بإعطاء الطفل الجلوكوز والكالسيوم والماغنسيوم وفيتامين ب 6 في الدم . فسوف نتحدث في تلك المقال عن أسباب تلك الاختلاجات التي تحدث عند الأطفال الرضع ؟ وكيفية الشفاء منها قبل أن تتطور مع الطفل لا قدر الله .

ماهي الاختلاجات أو التشنجات التي تظهر على الرضع ؟
هي تفريغ فجائي وبشكل زائد وغير طبيعي لشحنات كهربائية صادرة من بعض المناطق في الدماغ تأمر العضلات بالتشنج ، فقد يؤدي إلى التأثير على الفعالية الوظيفية العصبية الدماغية ، فالاختلاجات عند حديثي الولادة الذي تتراوح أعمارهم من صفر إلى 30 يوماً ، عادة ماتشير إلى خلل دماغي معين .

أسباب التشنجات عند حديثي الولادة ؟
من أسباب التشنجات عند حديثي الولادة أنها تعمل على تشنج العضلات نتيجة إيضا لنقص الكالسيوم والماغنسيوم لدى الاطفال ، وخاصة عندما تكون الأم مصابة بمرض السكر ، فقد يحدث نقص للكالسيوم في الدم عند تغذية الطفل على اللبن الحيواني لاحتوائه على نسبة عالية من الفوسفات ، مما يؤدي إلى أرتفاع الفوسفات في الدم ، وبالتالي إنخفاض الكالسيوم . كما ان هناك أسباب أخري للتشنجات التي تصيب الوليد وهي حدوث هذه النوبات نتيجة لنقص البوتاسيوم وفيتامين ب 6 في الدم ، كما أن هناك أسباب استقلابية لحالة الاختلاجات عند حديثي الولادة من نقص سكر الدم عند الوليد و نقص الماغنسيوم و أخطاء الاستقلاب الخلقية كالحماضات العضوية و أخطاء أستقلاب الحموض الأمينية و عوزالبيريدوكسين . والاسباب السمية لحالة التشنجات عند حديثي الولادة تحدث بسبب تناول الأدوية الممنوعة عند الأم الحامل مثل المخدرات ….. وسحب الدواء عند الوليد بعد تناول الأدوية الممنوعة عند الأم الحامل (المخدرات….)

 

والتسمم غير المقصود بالمخدر الموضعي وايضا فرط وارتفاع  البيليروبين الشديد ، والاسباب الدموية لحالة التشنج عند حديثي الولادة هي النزف داخل البطينات عند حديثي الولادة الخدج و حدوث ايضا نزيف تحت الجافية و العنكبوتية عند حديثي الولادة ، أما الاسباب الخمجية لحالة التشنج عند حديثي الولادة فتسبب التهاب السحايا الجرثومي والتهاب الدماغ الفيروسي .

أعراض التشنجات والأختلاجات عند حديث الولادة ؟
قد تنقسم التشنجات عند الوليد إلى تشنجات الرمعية البؤرية والرمعية متعددة البؤر والمقوية و الرمعية العضلية والمقوية الرمعية .

حيث أن من أصعب التشنجات هي في مرحلة الوليد وذلك لان حديثي الولادة خاصة المولود ناقص الوزن لا يظهر عادة النشاط الحركي الكبير المقوي الرمعي النموذجي المشاهد عند الأطفال الأكبر . يشمل النشاط الاختلاجي الخفي التأرجحات النظمية في العلامات الحيوية وتوقف التنفس وانحراف العين والرأرأة وتبارز اللسان وطرف العين والتحديق وحركات السباحة او حركات الدواسة . حيث إن المراقبة المستمرة بواسطة تخطيط الدماغ تساعد على كشف الاختلاجات الدقيقة . كما تشمل حركات الاختلاجات البؤرية الرمعية لا تترافق مع فقدان الوعي وتثار غالباً بالاضطرابات الاستقلابية ويمكن للنزف تحت العنكبوتية والاحتشاء البؤري ، ويكون تخطيط الدماغ الكهربائيEEG شاذاً وحيد البؤرة لكن الإنذار ومستقبل الطفل جيد عموماً . كما تتميز الاختلاجات الرمعية متعددة البؤر بالحركات الرمعية العشوائية في الأطراف ، فقد تشاهد الشذوذات متعددة البؤر على  ال EEG ويكون الإنذار ومستقبل الطفل سيئاً .

تتظاهر التشنجات المقوية بوضعية البسط مع انحراف العين المقوي ، وتشاهد غالباً عن حديثي الولادة الخدج المصابين بمرض منتشر في الجهاز العصبي المركزي أو النزف ضمن البطينات الدماغية وتشاهد الشذوذات متعددة البؤر على ال ويكون الإنذار سيئا بشكل عام .

وقد تكون التشنجات التي تحدث بعد الأيام الخمسة الأولى من العمر ناجمة عن الخمج أو عن تناذر سحب الدواء في حال تعاطي الأم الحامل لبعض الأدوية أو (المخدرات …)  أثناء الحمل .

تشخيص التشنجات عند الأطفال الرضع
قد يشمل التقييم التشخيصي للطفل حديثي الولادة المصاب بالاختلاجات تحديد مستويات السكر والصوديوم والكالسيوم و الماغنسيوم والأمونيا في الدم . كما يجب إجراء قياس مستوى البيلروبين في حالة الاختلاجات أو التشنجات عند الوليد المصاب باليرقان .

أما عند الشك بالخمج كسبب للاختلاج فيجب إجراء زرع الدم والبزل القطني . كما إذا اشتبه بأخطاء الاستقلاب الخلقية فيمكن فحص الحموضة العضوية في البول والحموض الأمينية في المصل . فقد يشمل التقييم الإضافي الإيكو أو التصوير الطبقي المحوري أو الرنين المغناطيسي للرأس .

أما إذا كانت التشنجات ناجمة عن متلازمة سحب المخدرات فلابد من الفطام المضبوط عن هذه المخدرات .

علاج التشنجات عند الأطفال حديث الولادة

تلك هي الأدوية التي تساعد فى علاج الاختلاجات عند الأطفال :
1- الفينوباربيتال : وهو العلاج الاول المعتمد في تدبير التشنجات والاختلاجات عند الأطفال حديث الولادة .

2- الفينيتوئين : يستخدم عند استمرار التشنجات رغم العلاج بالفينوباربيتال مع مستويات فينوباربيتال أعلى من 50 ملغ .
3- اللورازيبام .
4- الديازيبام (Valium) .

شاهد أيضاً

اطعمة معينة لزيادة طول الطفل

عادة ما تقلق الامهات تجاه نمو ابنائها، واول ما يلاحظ على الطفل في نموه هو …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *