تشخيص مرض الارتداد المعدي المريئي عند الاطفال 2016

7

كثير من الأمهات تشعر بالقلق على أطفالهم حين يحدث لهم القلس “الارتداد ” المعدي المريئي ، وهم لم يعرفون ماهو تلك المرض وسبب حدوثه عند الطفل . أن الارتداد المعدي المريئي يحدث بسبب عودة الطعام من المعدة نحو المري فبهذا السبب يجعلة يسمي بالقلس أو الارتداد ، كما أيضا بعد عوده الطعام من المعدة نحو المري فيحدث بعد ذلك انسياب للحليب من فم الطفل نحو الخارج . فهذا هو الارتداء المعدي المريئي فهو مرض شائع جدا ، وخاصة في الستة أشهر الأولى من عمر طفلك وغالبا ما يصيب الأطفال الرضع الأصحاء منهم والذين لا يعانو من أي مشكلة طبية ظاهرة . فعند كثره ارتداد متكرر للطعام أو الحليب من المعدة نحو الأعلى باتجاه المري عبر فوهة المعدة ، فأن هذا يتسبب أحيانا بظهور تظاهرات مختلفة تتراوح مابين ظهور ارتداد للطعام بشكل بسيط إلى حدوث الألم قد تحدث بسبب التهاب المري عند طفلك ، فهذا يرجع بسبب تواجد حمض كلور الماء والببسين في مفرزات المعدة العائدة نحو الأعلى . فلابد أن نعرف ماهو الارتداد المعدي المريئي الذي يصاب به أطفالنا وكيفية معرفة أعراضة وكيفية تشخيصة وكيفية التعامل معه إذا ظهرعلى الطفل .

الارتداء المعدي المريئي عند الاطفال هو عبارة عن : حالة يشعر بها الطفل من ارتجاع الحليب أو الطعام والأحماض من معدة إلى مريئة ، جراء عدم أكتمال نمو العضلة العاصرة التي تفصل بين الاثنين ، إي “معدة الطفل إلى مريئة ” .

 في إي سن يصاب الطفل بالارتداء المعدي المريئي ؟ قد يصيب الارتداء أو الارتجاع أو القلس المعدي المريئي الطفل خاصة في الستة أشهر الأولى من عمر طفلك بعد الولادة ، فتظهر أعراض معتدلة تتراوح بين البصق و التقيؤ والكح وقلة الرضاعة وظهور أيضا دم في براز الطفل . ولكن يتمكنو هؤلاء الأطفال الرضع من الأرتداء المعدي المريئي من تلقاء نفسهم مابين العام الأول والشهر الثامن عشر من عمرهم . كما يوجه القليل من الأطفال الرضع لتلك الأرتداء المعدي المريئي بأعراض أكثر حده كالتالي ” يحدث لهم صعوبة بالتنفس ، وتأخر نموهم جراء عدم قدرتهم على إبقاء الطعام داخل المعدة ، ورفض الرضاعة لشدة الألم .

 

ما الفرق بين كلتا “القلس و الإقياء” ؟ بنسبة القلس فهو انسيابياً غالباً بخروج الحليب أو الطعام من الفم دون أن يبذل الطفل أي مجهود أو تظهر عليه أي شحوب ، بينما الإقياء فقد يخرج من فم الطفل الحليب أو الطعام بشكل مفاجىء وسريع ولمسافة بعيدة نسبياً عن فمه مع بذل مجهود في ذلك الوقت من تحريك عضلات البطن وكما يبدو عليه الشحوب والإعياء .

كيفية التعرف على أعراض الارتداد المعدي المريئي عند الطفل ؟ فقد يظهر على الطفل المصاب بالارتداد المعدي المريئي تلك الاعراض وهي :
1- كثرة بالتقيؤ وأحياناً يكون التقيؤ القذفي بالحالات الشديدة .
2- يكون لون القيء الذي تم أخراجه من الفم أخضر أو لونه أصفر .
3- يوجه الطفل صعوبة في التنفس بعد التقيؤ.
4- يحدث للطفل أنفعال شديد ويرفض الرضاعة مما يتسبب له خسارة كبيرة بالوزن .
5- صعوبة أو تألم عند البلع .

فلابد من مراجعة الطبيب عند ظهور تلك الاعراض بالارتداد المعدي المريئي ، وعند زيارة الطبيب يفحص طفلك ويتسأل على تلك الاعراض ، وأن وجد بأن صحتة جيدة والارتداد لدية معتدل فالأرجح بألا يصف أو يعطي له علاج ، والعكس صحيح .

تشخيص الارتداد المعدي المريئي  قد تشخص أغلب حالات الارتداد من خلال الأعراض التي قد تظهرعلى الطفل وعمل له الفحوصات ، حيث يوجد حالات قليلة شديدة بالارتداد وغير واضحة فقد تشخص بإجراء قياس حموضة أسفل المري ويسمى باختبار قياس الPH ، فقد يدخل أنبوب صغير في أنف الطفل حتي أسفل المري وتتم مراقبة درجة حموضة أسفل المري لمدة 24 ساعة ، خلال ذلك ربط هذا الأنبوب بجهاز خاص صغير الحجم ثم تحلل النتائج ويعتبر الفحص إيجابياً (الطفل لديه قلس) عندما تكون الحموضة أسفل المري أقل من 4 . أما حالات التهاب المري فقد تتطلب إجراء التنظير الهضمي العلوي للطفل للتأكد من درجة التهاب المري .

كيف يتم علاج الارتداد المعدي المريئي عند الأطفال ؟ الارتداد الخفيف والسليم لا يحتاج للعلاج غالباً . أما إذا كانت الحالة مزعجة يمكن تكثيف الحليب بمسحوق الحبوب بمقدار بسيط ، وبنسبة إلى الارتداد المتوسط الشدة يعطى الطفل الحليب من نوع مكثف ويسمى “أر” ، وإذا كان الطفل يرضع من ثدي الأم فيمكن إتباع تلك النصائح التي سوف أعرضها بأسفل المقال .

نصائح تحد من الارتداد المعدي المريئي ؟
1- تجنب تعرض الرضيع لدخان السجائر .

2- أمني للطفل بيئة هادئة ومريحة حتى تتم عملية الرضاعة بهدوء ، كما قدمي ثدييك للطفل عندما يكون نعساً .
3- أرضعي طفلك الرضيع على دفعات صغيرة ومتقاربة يسهل عليه هضمها .
4- أرضعي أيضا طفلك الحليب بوضعية مستقيمة عندما تحملينة ، وأحرصي على إبقائه على هذه الحالة لمدة 30 دقيقة تقريبا من أنتهاء الرضاعة .
5- حاولي بقدر المستطاع تجشؤ طفلك بعد أتمام عملية الرضاعة .
6- حاولي تغييرالحفاض لطفلك قبل الرضاعة وتلاقي رفع ساقيه عالياً واستبدلي هذه الوضعية بوضعية الجانب إن أمكن .
7- تجنبي إلباس طفلك ثياباً ضيقة تشد على خصره ومعدته .
8- لا تحركي أرجل طفلك بعنف بعد الرضاعة .
9- لا تفرطي في رضاعة طفلك . وفي حال تقيأ بعد الرضاعة مباشرة ، لا تسرعي إلى تقديم ثدييك له من جديد بل أنتظري حتى موعد الرضاعة التالي .حفظ الله أبنائنا جميعاً

شاهد أيضاً

00

كيف تحافظين على طفلك في فصل الشتاء

طرق فعالة للحفاظ على طفلك في الشتاء .. عند دخول فصل الشتاء تبدأ الأم تشعر …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *