علاقة المضادات الحيوية بالمناعة

4

الأمراض التي تصيب جسم الإنسان كثيرة ومختلفة ، وكل مرض يلزمه علاجآ فعالآ وجيدآ للقضاء على المرض وعلاجه بشكل نهائي ، والمضادات الحيوية هي أهم العلاجات الموجودة في مجال الطب بشكل عام ، فالأمراض التي يمكن علاجها بالمضادات الحيوية لا حصر لها ، ويعتمد الأطباء في مختلف التخصصات الطبية على المضادات الحيوية أيضآ ، فهي لا غنى عنها لعلاج الكثير من الأمراض والمشكلات الصحية .

ما هي المضادات الحيوية : تعرف المضادات الحيوية طبيآ بأنها أدوية ذات فعالية وكفاءة كبيرة تعالج العدوى البكتيرية ، حتى تلك العدوى التي قد تقتل المريض ، وحالات معينة من الفيروسات التي تدخل الجسم وتهدد حياة المرضى ، وتسبب أمراض خطيرة لأعضاء الجسم المختلفة ، المهم هنا هو استخدام المضادات الحيوية في علاج الأمراض بشكل صحيح ، لأن الاستخدام الخاطيء للمضادات الحيوية يؤدي لمضاعفات وأضرار صحية خطيرة للمريض .

الأمراض التي تعالجها المضادات الحيوية :

 

تعالج المضادات الحيوية أنواع من العدوى لا حصر لها ، أبرزها :
1 – التهاب الحلق واللثة .

2 – بعض مشكلات الأسنان .
3 – العدوى البكتيرية التي تصيب الأذن .
4 – الجيوب الأنفية .
5 – بعض أنواع العدوى الجلدية .
6 – عدوى شغاف القلب والصمامات القلبية .

وهناك أمراض أخرى لا حصر لها يمكن علاجها بالمضادات الحيوية ، لكن هناك أيضآ أمراضآ أخرى يحذر دائمآ الأطباء من علاجها بالمضادات الحيوية ، مثل :
1 – الأنفلونزا .

2 – إلتهابات الحلق الناتجة عن عدوى غير بكتيرية .
3 – إلتهابات الأذن غير البكتيرية .
4 – حالات السعال ، ومشكلات التنفس .
5 – إلتهابات المعدة والأمعاء .

والمشكلة بخصوص المضادات الحيوية هي طريقة استخدامها ، حيث يسيء الكثيرين للأسف استخدام المضادات الحيوية ، كما يلجأ البعض عند إصابتهم بأي مرض أو مشكلة صحية إلى استخدام المضادات الحيوية دون الرجوع لطبيب متخصص واستشارته بخصوص ما إذا كان المضاد الحيوي مناسب أم لا ، وما هي الجرعة المناسبة ، وهل يشكل تناوله ضررآ على صحة المريض أم لا .

وقد حذرت منظمة الصحة العالمية عام 2013 من خطر تناول المضادات الحيوية بشكل عشوائي دون استشارة طبيب ، فالطبيب المعالج هو المعني الوحيد بتحديد نوع الدواء للمريض وفقاً للتشخيص الطبي والتحاليل المخبرية ، وبالتالي فإنه من يقرر إذا ما كانت حالة المريض الصحية ، سواء كان طفلاً أو شخصآ بالغاً ، تستدعي إعطاءه مضاداً حيوياً أم لا ، فصحيح أن المضادات الحيوية تعد أكثر الأدوية فعالية في علاج مختلف الأمراض إلا أنها لو تم استخدامها بشكل خاطيء أو بجرعات عشوائية دون الحاجة لها ، فإن فائدتها الكبيرة ، تنعكس تمامآ لتشكل خطرآ وضررآ كبيرآ على صحة المريض الذي يتناولها ، وقد أوضحت دراسات عديدة أجريت مؤخرآ أن الاستخدام الخاطيء للمضادات الحيوية لا يضر الجهاز المناعي فحسب لكنه قد يدمره تمامآ .

المضادات الحيوية والجهاز المناعي : يحتوي جسم الإنسان على الجهاز المناعي وهو الجهاز المعني بحماية الجسم من مختلف الأمراض الخطيرة ، وتتلخص وظيفة هذا الجهاز الهام في العمل ليل نهار كحارس مخلص لجسم الإنسان ، فيبحث الجهاز المناعي عن أي جسم غريب يدخل داخل جسم الإنسان فيدمره ويقضي عليه ، وعند تعرض هذا الجهاز الخطير لأي اضرار أو تدمير يصبح جسد الإنسان معرضآ لمختلف أنواع الفيروسات والبكيريا ، التي قد تودي بحياة الإنسان خلال فترة زمنية قليلة .

وتناول المضادات الحيوية بشكل عشوائي يدمر الجهاز المناعي داخل الجسم ، فتناول المضادات الحيوية الغير مناسبة أو زائدة الجرعة كفيلة بأن تقتل البكتيريا داخل جسد المريض بشكل عشوائي ، فتقتل البكتيريا الضارة والنافعة أيضآ ، والتي يعتمد الجسم عليها كثيرآ ، وقتلها يؤدي إلى خلل كبير ، وبالرغم من وصف الأطباء للمضادات الحيوية بأنها منقذ الجنس البشري إلا أنها قد تدمر الكثيرين نتيجة الاستخدام الخاطيء لها .

وقد وصل الأمر إلى تأكيد بعض الدراسات أن تناول المضادات الحيوية بشكل ضار وإيذاء الجهاز المناعي هو البوابة الأولى للإصابة بالسرطان ، حيث يضعف الجسم وتضعف مقاومة الجهاز المناعي لأي مرض يهاجمه ، وقد يصل الأمر إلى أن في حال إصابة الشخص بمرض بكتيري تفقد المضادات الحيوية قدرتها على علاج مرضه نتيجة إفراطه في استعمالها .

ويجب عدم استخدام المضادات الحيوية دون استشارة طبيب متخصص ، فهو القادر على تحديد ما إذا كان المضاد الحيوي مفيد أم لا ، وما هي الجرعات المناسبة ، حفاظآ على صحة المريض وقوة جهازه المناعي .

شاهد أيضاً

4

اسباب سرعة التنفس

قد يكون من الطبيعي أن تشعر بتسارع أنفاسك بعد القيام بعمل مجهود كبير ، أو …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *