علاج الرحم المنقلب

1

عادة ما تعاني بعض النساء من مشكلات متعددة في الجهاز التناسلي لديها وفي الغالب تشكل تلك المشكلات الكثير من القلق لكل امرأة خاصة عندما يتعلق الأمر بالرحم والذي يعتبر الجزء الأساسي والمهم في الجهاز التناسلي عند المرأة ومن دونه لا يمكن حدوث الحمل أو الإنجاب وفي الغالب وبنسبة تصل الى 80% من النساء يكون لديهن الرحم طبيعيًا وبدون مشكلات.

وهناك النسبة المتبقية والتي تمثل 20% من النساء حول العالم لديهن مشكلات في الرحم وفي وضعه الطبيعي، حيث يكون لديهن الرحم منقلبًا أم مائلًا تجاه أحد الجانبين أو منثنيًا تجاه الأمام وفي بعض الحالات يكون مائلًا تجاه الخلف وتلك الحالة تكون الأكثر خطرًا وتسبب الكثير من القلق لكل امرأة تصاب بها.

نستعرض لكِ في هذا المقال اهم أعراض الرحم المنقلب وأسبابه.

-أعراض الرحم المائل:

تظهر الكثير من الأعراض التي تشير إلى انقلاب الرحم عند المرأة منها الألم الشديد وقت الجماع أو الشعور بألم حاد عند نزول الدورة الشهرية في كل مره كما يحدث احتباس في البول وفي بعض الحالات تعاني المرأة من الإمساك بشكل مزمن وفي حالة حدوث الحمل في تلك الحالة غالبًا ما يحدث اجهاض للجنين بسبب عدم قدرة الرحم على تحمل الجنين بداخله وعدم قدرته على الاستمرار في نمو الجنين بالصورة الطبيعية.

 وفي بعض الأحيان تعاني المرأة من تلك الأعراض بشكل طبيعي وبدون حدوث انقلاب للرحم ولكن ينصع باستشارة الطبيب المختص عند الشعور بأي من تلك الأعراض لعلاج المشكلة فور حدوثها.

هل يؤثر الرحم المقلوب على الحمل؟

في حالة الميل البسيط للرحم فيمكن في بعض الحالات أن يتم الحمل بسلام بدون حدوث اى مشكلة تؤثر على حياة الجنين، وفي تلك الحالة يكون الوضع الأكثر راحة للمراة عند الجماع هو أن تكون هي في الاعلي، اما في حالات الميل الشديد للرحم فان تلك تعتبر مشكلة كبيرة قد تؤدي إلى نزول الحمل وعدم اكتمال نمو الجنين بالشكل الطبيعي خاصة لو كان الرحم مائلًا نحو الخلف وفي تلك الحالة يحتاج الطبيب إلى المنظار للتأكد من وضع الرحم.

عندما يميل الرحم إلى الخلف يسبب الكثير من الآلام للمراة خاصة آلام الظهر بسبب شدة الضغط على الأربطة التي تعمل على تثبيت الرحم في موضع، كما أن تلك الحالات تؤثر على حدوث الحمل وتسبب تأخر الحمل خاصة في حالة حدوث التصاق أو إصابة بطانة الرحم بالأمراض المختلقة ولكنه لا يؤثر على العلاقة الحميمة بين الزوجين.

-ماهي اسباب انقلاب الرحم ؟

هناك الكثير من الاسباب التي تؤدي الى انقلاب الرحم منها الخلقية ومنها المرضية ومنها بسبب تكرار الولادة والحمل وتحدث تلك الحالة في حالات الولادات السابقة المتعسرة والتي أدت الى ضعف أنسجة الرحم والأنسجة المحيطة به، كما يحدث في حالة الاصابة بالأورام الليفية أو الإصابة بسرطان الرحم أو المبيض، وعلاج تلك المشكلة يتوقف على مدى اختلاف وضعية الرحم وكلما كان الميل كبيرًا كلما كان علاجه اصعب ويحدد الطبيب المختص العلاج بحسب مدى انحراف الرحم عن موضعه الأصلى.

شاهد أيضاً

طرق التخلص من تشققات الاظافر

الأظافر أحد أهم أجزاء الجسم لدينا جميعآ بالتأكيد ، والأظافر لا يقتصر دورها على منح …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *