كيف تنمين مهارات طفلك من الصغر

3

توجد في أي طفل غريزة أساسية تدفعه للتعلم و الاكتشاف و تظهر هذه الغريزة في استفساراته الكثيرة و محاولة فتح الأشياء كالألعاب لمعرفة كيف تعمل.

و الواقع أن استغلال هذه الموهبة مهم للغاية من أجل إعداده للمراحل التعليمية حتى يكون متميزا في دراسته و يكبر في جو يحفزه على التعلم و استكشاف الجديد من حوله.

و لذلك نقدم إليكِ بعض الإرشادات الفعالة كي تنمي من خلالها مهارات طفلكِ كي تساهمي في بناء مستقبله الدراسي و العلمي: –

– لا تظهري قلقك و توترك أمام الطفل قدر استطاعتك لأن يستطيع الشعور بذلك و سيأخذه منك فقد استنتجت بعض الأبحاث و الدراسات أن طريقة تحدث الأهل مع الطفل و تعاملهم معه يعطيه الإحساس بالأمان او التوتر و لذلك يجب أن تحترسي في انفعالاتكِ و أقاويلكِ.

– احرصي على عرض الصور أمام طفلكِ باستمرار كي يتأملها و يستكشفها و يتحدث عن تفاصيلها و محتوياتها فهي من أهم الأشياء التي تحفز الطفل على التأمل و تجعله يفكر كما يمكنك منحه صورًا غير ملونة كي يلونها بنفسه و اجعليه ينظر في تفاصيلها و أن تتشاركي معه في إيضاح التفاصيل التي خفيت عنه.

– يجب أن تتخلصي من الإجهاد و التوتر اللذين تشعرين بهما فهما يقومان بإنتاج هرمونات بسبب الضغط على الأعصاب و التي يكون لها تأثيرات سلبية على نموه العقلي و البدني.

– انتبهي لما يهتم به فلو رأيت أنه يعتم بلعبة معينة أو زهرة أو طير فأخبريه عن اسم هذا الشيء و طريقة عمله و يمكنكِ أن تقومي بتأذية الصوت المميز للأداة التي يهتم بها إن كان لها صوت أو تقلدي حركتها إن كان لها حركة مميزة.

– اجعلي طفلكِ يشعر دومًا بأنه محل تقدير و احترام منكِ و من أبيه و إذا واجه بعض الصعوبات في تنفيذ أمر ما فاجعليه يقسمه على عدة مراحل ينتهي فيها من كل مرحلة على حدة ثم كافئيه على إنهائه لكل مرحلة و هذا الأمر من شأنه أن يزيد من ثقته في نفسه.

– اجعلي طفلكِ يبحث بنفسه عن حلول للمشكلات التي تواجهه و لا تقومي بمنحه الحل جاهزًا حتى لا يعتاد الاتكال على الآخرين و يمكنه في ذلك أن يستخدم ألعاب التخمينات و التوقعات كي يدرب نفسه على اختبار أفكاره و أن يطرح الأسئلة و يستخدم ما يوجد من حوله و يستفيد منه في حل المشكلة.

– شجعي طفلكِ على أن يختار بحرية و لا تقومي بإكراهه على الاختيار بل تحاوري و تناقشي معه و شجعيه على العمل الجماعي و العصف الذهني دون أن يتفرد باتخاذ قرار.

– إجعليه يفهم نفسه و أن يتعرف على حديثه الداخلي و أن يتعرف على ميوله و اهتماماته و نقاط ضعفه و قوته و أن يقبل نفسه على ما هي عليه.

شاهد أيضاً

00

كيف تحافظين على طفلك في فصل الشتاء

طرق فعالة للحفاظ على طفلك في الشتاء .. عند دخول فصل الشتاء تبدأ الأم تشعر …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *