السمنة ومخاطرها على المرأة الحامل

2

تعاني الكثير من النساء من مشاكل السمنة وزيادة الوزن خلال فترة الحمل، الأمر الذي حدا بالكثير من المختصين إلى التحذير من هذه الظاهرة، إذ أن هذا الأمر قد يؤدي إلى حدوث تعقيدات صحية على كل من الأم والجنين على حد سواء.

ويشجع الباحثون في مجال صحة المرأة النساء الحوامل على الحرص على اتباع نظام تغذية صحي والقيام ببعض التمارين التي يتحملن القيام بها، وذلك من أجل تفادي المشاكل الصحية الناتجة عن زيادة الوزن خلال هذه الفترة الحساسة.

مخاطر السمنة على الحمل و الجنين :

وتظهر إحصائيات المعهد الأمريكي لأطباء النساء والتوليد أن أزيد من نصف النساء اللواتي هن في سن الإنجاب يعانين من مشاكل السمنة أو زيادة الوزن. ويضيف خبراء هذا المعهد، أن المرأة الحامل البدينة عرضة للعديد من المشاكل التي قد تعترض طور حملها، ومن بين هذه المشاكل: زيادة احتمال التعرض للإجهاض، أو حدوث الولادة المبكرة، وكذلك عسر الولادة الطبيعية والاضطرار للقيام بولادة قيصرية، كما يمكن للبدانة أن تؤثر على الجنين، فيتم ولادة الجنين ميتاً، أو يحدث إنجاب طفل مع عيب خلقي.

مخاطر السمنة على صحة المرأة :

وتشير الدراسات إلى أن السمنة تمثل تهديداً جدياُ لصحة المرأة الحامل، إذ أنها تصبح أكثر عرضة للإصابة بمجموعة من الأمراض. ومن بين المشاكل الصحية التي تهدد الحامل البدينة، يذكر الباحثون ارتفاع احتمال الإصابة بالسكتة القلبية وبتوقف التنفس أثناء النوم، وكذلك خطر الإصابة بسكري الحمل أو تجلط الأوردة، وقد تتسبب في بعض الأحيان بتسمم الحمل.

كيف تستفيدين من فترة حمل مثالية :

يدعو الأخصائيون الأطباء إلى تشجيع النساء على اتباع أسلوب حياة صحي ومتوازن وذلك قبل وأثناء وحتى بعد فترة الحمل. وينصح النساء البدينات ببذل بعض المجهودات لخسارة الوزن وذلك قبل إقدامهن على الحمل، وذلك بهدف التقليل من خطر الإصابة بالأمراض التي سبقت الإشارة إليها.

ويشدد الأطباء على أهمية مراعاة المرأة لمسألة وزنها والاهتمام بالحفاظ على وزن معقول في كل وقت وحين، إلا أن أهمية هذا الأمر تزداد بالخصوص إن كانت المرأة حاملاً أو تخطط للقيام بالإنجاب في المدى القريب.

كما يدعو المختصون النساء الحوامل على النشاط والحركة أثناء الحمل وتجنب الخمول والكسل، حيث أنهم يشجعون مثلاً على القيام بحصص من اليوغا، ومن التمارين العضلية وحصص أخرى من المشي أو الركض، كوسيلة للتخلص من الوزن الزائد.

ويحذر الخبراء النساء من التعامل مع فترة الحمل كمرحلة سبات، بل يدعونهن إلى بذل الجهد والاستفادة من الرعاية الصحية والمراقبة الدقيقة التي يحظين بها خلال هذه الفترة أكثر من أي وقت مضى للمضي قدماً في تحسين جودة أسلوب حياتهن وكذا صحة أجسادهن.  

لذا يجب عليك طلب المشورة والنصيحة من طبيبك المعالج كلما واجهت أدنى مشكل لتتفادي أي مشكل محتمل على صحة جنينك، وعلى صحتك قبل الحمل أو بعده.

شاهد أيضاً

4

تنعيم الشعر بخلطة الزيت الساخن

يمكنك بكل سهولة صنع قناع الزيت الساخن لشعرك في المنزل بإستخدام عدد قليل من المكونات …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *