نصائح لكي تجعلي طفلك يطيعك

إن التربية السليمة على أسس وقواعد صحيحة تخلق انسانًا مطيعًا يتحلى بأخلاق حميدة، وهناك الكثير من الأمهات اللائي يعانين من عناد اطفالهن وعدم سماعهم للحديث وعدم تنفيذ ما يطلب منهم من قبل الوالدين، مما يجعل الوالدين يقفون عاجزين غير قادرين على التعامل مع الطفل بالشكل السليم وغير قادرين ايضًا على ضبط سلوك الطفل، كما إن استخدام أسلوب العقاب يؤثر بشكل كبير على الطفل وعلى نفسيتهن .

لهذا نقدم اليكِ بعض الطرق السليمة التي تساعدكِ في تربية ابنائكِ بشكل سليم على أسس صحيحة.

-القدوة الحسنة :

من الطبيعي أن توجد القدوة الحسنة والنموذج السليم الذي ينشأ الطفل على خطاه، حيث يحتاج الطفل دائمًا إلى وجود نموذج أمام عينيه يتعبه ويقلده في جميع تصرفاته فالطفل في بداية عمره يكون مثل الأسفنجة في امتصاصه لكافة الشوائب يمتص الطفل كافة السمات من والديه، لهذا فإن اكتساب الصفات السيئة من الوالدين يكون من الصعب جدًا علاجها عند الأطفال، ويجب أن يحذر الوالدين من أى تصرف سيئ يفعله احدهما أمام الطفل.

-اجتناب العنف:

إن اساليب العقاب عن طريق العنف والضرب مع الأطفال لا تعتبر ابدا وسيلة صحيحة في تربية الطفل وانما يترتب عليها الكثير من الآثار السلبية على نفسية الطفل وشخصيته لهذا يجب على الوالدين اجتناب العنف والضرب والإمتناع عن فعل ذلك منعًا باتًا مع الأطفال لتجنب الضرر الكبير الذي قد يترتب على ذلك في نفسية الطفل فيما بعد.

-إلقاء الأوامر :

تجنبي سيدتي إلقاء الأوامر على الطفل طول الوقت فهذا يولد عنده أسلوب المقاومة والرفض بإستمرار، ولكن من الأفضل اعطاء الطفل سبب منطقيًا وواضحًا عن طلب العون منه فذلك يجعله يقوم بمساعدتكِ بشكل أكبر، فمثلًا يمكنكِ أن تطلبين من طفلكِ أن يعيد ألعابه إلى مكانها المناسب حتى لا تنكرر بدلًا من أن تأمريه بجمع ألعابه مما يجعله يسمع الكلام وينفذ ما يطلب منها بسهولة وبدون تذمر.

– النزول لمستوى الطفل :

أنزلي بجسمكِ إلى مستوى طفلكِ خاصة عندما تطلبين منه امرًأ ما فقط انزلى على ركبتيكِ واجلسي القرفصاء وارفعي طفلكِ إلى الأعلى لتجذبي انتباهه وانظري في عينيه ومن ثم اطلبي منه ما تشائين ففي تلك الحالة سوف ينصت إليكِ بإهتمام ويسمع كلامهم ويطيع أوامركِ بسهولة أكثر مما توجهين إليه الكلام من ارتفاع كبير بينكِ وبينه.

-الثناء عليه:

ان انتقاد الطفل باستمرار وعدم الثناء عليه وذكر صفاته الحسنة خاصة امام الغرباء يولد عند الطفل الكثير من المشاكل النفسية التي تؤثر سلبيًا على شخصيته في المستقبل كما أن ذلك التصرف يفقد الطفل شعوره بالأمان مما يجعله دائم الخجل ولا يرغب في مقابلة الغرباء وضعف شخصيته ايضًا.

-تجنب اسلوب الأمر والنهي :

وفي النهاية يجب تجنب اتباع أسلوب الأمر والنهي مع الطفل بإستمرار حيث يؤثر ذلك على علاقة الطفل بوالديه بشكل سلبي مما يجعل الأمر يفلت من بين يديهم ولا يقدرون بعد ذلك السيطرة على شخصية الطفل لهذا فإنه لمن الضروري الهدوء في التعامل مع الطفل ومصادقته عند طلب أمر ما حتى يقوم بتنفيذ ما يطلب منه بسعاده وبدون غضب أو تذمر أو رفض.

شاهد أيضاً

اطعمة معينة لزيادة طول الطفل

عادة ما تقلق الامهات تجاه نمو ابنائها، واول ما يلاحظ على الطفل في نموه هو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *