كم اسبوع يستغرق لاتمام فترة الحمل

pregnancy, motherhood, people and expectation concept - happy pregnant woman with big tummy at home

من الناحية النظرية يفترض أن يمتد الحمل لمدة تسعة أشهر، لكن الواقع يختلف عما هو نظري. ماذا نعني اذن بانتهاء الحمل في المدة المحددة؟ ومتى يمكن التحدث عن الولادة مبكرة أو عن الولادة المتأخرة؟ أجوبة هذه الأسئلة تجدينها سيدتي في مقالنا هذا.

تتغير فترة الحمل من امرأة لأخرى

تتمثل المدة الطبيعية للحمل في 39 أسبوعاً من الحمل وهي ما يعادل مدة 41 أسبوعاً بعد انقطاع الطمث والتي تمثل الأسابيع التي انقضت ابتداء من أول يوم لأخر دورة شهرية لك, هذه الأسابيع يتم الاعتماد عليها أيضاً لحساب التاريخ المتوقع لوضعك للمولود.

 

هذه الأرقام تبقى للاستدلال فقط، ففي الحقيقة يمكن للكثير من العوامل أن تجعل مدة الحمل تتغير من امرأة لأخرى بما في ذلك العوامل الوراثية. ويعتبر سن المرأة أيضاً من العوامل المحددة، اذ كلما زاد سنك كلما زاد احتمال أن تطول فترة حملك أكثر.

 

 وتجدر الاشارة كذلك الى أن فترة الحمل الطبيعية قد تتغير من بلد لأخر أيضاً وهو ما يثبت أن الأطباء بعيدون عن الاتفاق حول هذه النقطة. ففترة الحمل مثلاً في بلجيكا والولايات المتحدة الأمريكية محددة في 40 أسبوعاً بعد انقطاع الطمث.

انتهاء فترة الحمل

من النادر الوضع في التاريخ واليوم المتوقعين اذ أن الأكثر شيوعاً هو الوضع قبل أو بعد عدة أيام وبالتالي فنحن نتحدث عن نهاية فترة الحمل عندما تحدث الولادة أو الوضع بين 37 أسبوع أو 41 أسبوع بعد انقطاع الطمث. هذا المثال ينطبق على معظم النساء ويعني ذلك أن الطفل أمضى الوقت الضروري في بطن الأم لينمو ويتطور بشكل جيد.

الولادة المبكرة

نتحدث عن الولادة المبكرة عندما يحدث الوضع بين 22 أسبوع أو 37 أسبوع من انقطاع الطمث، ولا يعاني عموماً الأطفال الخدج اللذين ولدوا في مدة قريبة من انتهاء فترة الحمل من مشاكل كبيرة حيث يحتاجون فقط لبعض الاهتمام والرعاية بعد ولادتهم كوضعهم في الحاضنة على سبيل المثال، ويمكنهم المغادرة للعيش مع العائلة في مدة وجيزة بعدها. في المقابل قد يكون الوضع أصعب بالنسبة للأطفال الخدج اللذين ولدو بين 22 أسبوع و24 أسبوع بعد انقطاع الطمث حيث يكونون في وضع أكثر هشاشة.

تجاوز مدة وتاريخ الوضع

قد يمتد الحمل في بعض الأحيان الى ما بعد التاريخ والموعد المتوقعين، ونتحدث عن تجاوز تاريخ الوضع عندما لا تحدث الولادة بعد 41 أسبوع من انقطاع الطمث. ولا يشكل ذلك على العموم أدنى خطورة حيث تتم الولادة بعدها بيومين الى ثلاث أيام، لكن وكإجراء وقائي بانتظار الوضع تبقى الحاجة ملحة للمراقبة الطبية للتأكد من أن الطفل لا يعاني من أية مشاكل.

 

في الأخير إذا لم تتم عملية الوضع أو الولادة بعد خمسة أيام تبقى عملية الحث على الوضع شائعة حيث يستخدم الأطباء في هذه الحالة مواد ” البروستاجلاندين” لحث وتسرع وثيرة الانقباضات، ولا تشكل هذه العملية أي مخاطر على الجنين أو الام.

شاهد أيضاً

4

تنعيم الشعر بخلطة الزيت الساخن

يمكنك بكل سهولة صنع قناع الزيت الساخن لشعرك في المنزل بإستخدام عدد قليل من المكونات …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *