المقاطعة النهائية لمنتجات السكر تخسرك من وزنك

7

يعتقد باحثون في عيادات “مايو كلينيك” الأميركية أن غالبية مشكلات زيادة الوزن تعزى إلى زيادة السكر في الدم، موضحين أن تقليل كمّ السكر في الدم يساعد على حرمان الخلايا الدهنية من مصدر غذائها الوحيد.

ترفع السكريات البسيطة (البسكويت والكعك والكيك والخبز الأبيض) مستويات “الغلوكوز” بالدم سريعاً، بسبب الوقت الضئيل المستغرق في هضمها. وعندما تعلو معدلات “الغلوكوز” في الدم، يفرز “البنكرياس” كماً مماثلاً من “الإنسولين” لمقاومة المستويات المرتفعة من السكر في مجرى الدم، الأمر الذي يخفض مستوى السكر في الدم أكثر من اللازم بعد وقت قصير من الفراغ من الوجبة، ما يدخل الجسم في دائرة جديدة من الجوع!
لتثبيت السكر في مجرى الدم، ينصح بتناول القرفة، إذ ان استهلاك نصف معلقة صغيرة منها، يوميا،ً يساعد على التحكم في الجوع، ويحول دون زيادة محيط الخصر، ويكوّن عضلات قوية بلا دهون.
وتشمل فوائد القرفة في إنقاص الوزن، بــ:
– التحكم في الجوع، كما تلافي الإفراط في تناول “الكربوهيدرات” البسيطة والمصنعة من الطحين الأبيض أو السكر المكرر، مثل: المخبوزات بأنواعها.
– زيادة كتلة العضلات في الجسم عن طريق التحكم في الأحماض الأمينية التي تدخل العضلات. علماً بأن الأحماض الأمينية المذكورة هي وحدات بناء “البروتين”، الوحدات التي تحتاجها العضلات للنمو.
– زيادة عملية التمثيل الغذائي للسكر.
– خفض مستوى “الكوليسترول” عموماً، والنوع الضار منه خصوصاً، كما مادة “الغليسيريد الثلاثية”.

“رجيم” فيكتوريا بيكهام في ميزان خبيرة تغذية
من بين طرق استهلاك القرفة، يمكن:
• إضافة نصف معلقة من القرفة المطحونة إلى كوب (200 ميلليليتر) من الحليب الساخن منزوع الدسم، مع شرب المشروب الدافئ المذكور في الصباح الباكر على الريق أو مع وجبة الفطور، ما يعزّز الشعور بالشبع. في هذا الإطار، تؤكد تقارير طبية أن تناول كوب من الحليب الساخن في الصباح الباكر على الريق يتغلب على الشعور بالجوع لحين موعد وجبة الغذاء.
• إضافة القرفة والزنجيبل وشرائح الليمون الحامض إلى كوب من الماء المغلي، ما يمدّ الجسم بالفيتامينات التي يحتاجها الجسم، ويحسّن من عملية أيض السكر في الجسم.
إشارة إلى أن نصف معلقة كبيرة من القرفة المطحونة توازي عوداً من القرفة.

الخضراوات خضراء وبيضاء اللون
من ناحيته، ينصح الاختصاصي في التغذية العلاجية والخبير في الطاقة الحيوية الدكتور أكرم رشيد لتثبيت السكر في مجرى الدم، بتناول الخضراوات خضراء وبيضاء اللون قليلة النشاء، مثل: الخيار والسبانخ والبروكولي والملفوف والهليون والفطر والبقدونس والفلفل الأخضر، وكلّها منخفضة السعرات الحرارية، تملأ المعدة بالألياف كبيرة الحجم، بما يساعد على التحكم في الشهية، وبالتالي إنقاص الوزن. كما يرتفع محتوى الخضراوات المذكورة بالعناصر الغذائية الضرورية، كالفيتامينات والمعادن الهامّة لتحسين مناعة الجسم ضد الأمراض.
ويوصي الاختصاصي رشيد أيضاً باستهلاك الخبز المحمص والمصنوع من الحبوب، كما ثمار الليمون الهندي (الغريب فروت)، والأخيرة خالية من “الكربوهيدرات”، وتسرّع قدرة الجسم على إنقاص الوزن.
من جانبها، تعلي الألبان، وخصوصاً الزبادي ومشروبات الألبان قليلة أو منزوعة الدسم، مستوى “الكالسيوم” في الجسم، ما يقوي العظام، ويحسّن عملية تحوّل الدهون في الخلايا، وخصوصاً حول الخصر والبطن.

شاهد أيضاً

5 طرق لازالة الميك اب بشكل طبيعي

عادة ما تمتلئ معظم مزيلات الماكياج المتاحة في السوق مع المواد الكيميائية و هو ما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *