الفوائد العادة من مادة الكلوروفيل

2

ماهو الكلوروفيل

 هي المادة الخضراء التي تكسب النباتات لونها الأخضر ، وتسمى دماء النباتات .

فهو يقوم عن طريق عملية تسمى التركيب الضوئي ، بامتصاص أشعة الشمس واستخدام طاقتها لتشكيل السكر ، ثم تستخدم النباتات هذا

السكر مباشرة كوقود أو تخزنه على شكل نشويات لتستخدمه عند الحاجة ، وتشكل هذه النشويات النباتية المخزونة ، مثل تلك الموجودة في

 

الفواكه والخضار والأرز والبطاطا والجزر ، مصدراً غذائي للإنسان والحيوان ، لذلك فأن الكلوروفيل ليس عنصراً ضرورياً وأساسياً لحياة النباتات فحسب

، بل ضروري أيضاً لحياتنا .

ويعتقد عدد من الاختصاصيين أن الكلوروفيل ، يلعب دوراً إيجابياً آخر غير تأمين مصدر غذائي للإنسان ، فهو يتمتع بمزايا وفوائد صحية كثيرة ،

 فوائد مادة الكلوروفيل :

– يبطل مفعول المواد السامة في الأطعمة ، ما يخفف من خطر الإصابة بالسرطان .

– يتمتع بمفعول مضاد للجراثيم .

– يجدد الدم ويكافح فقر الدم الذي يتسبب فيه نقص الهيموغلوبين .

– يساعد على تنقية الكبد .

– يزيل رائحة الفم وروائح الجسم الكريهة .

– يساعد على التئام الجروح .

– يقوي المناعة ويخفف من السعال والرشح .

– يخفف من الأوجاع التي تسببها الدوالي .

والحقيقة أن هناك أدلة متزايدة تشير إلى أن المواد المركبة ، التي تحتوي على نسبة كبيرة من الكلوروفيل تساعد فعلاً على كبح التأثيرات المؤدية

للسرطان ، التي تتصف بها بعض المواد السامة .

تعتبر مادة ( الأفلاتوكسين ) وهي نوع من الفطريات التي يمكن أن تنمو على محاصيل الحبوب والفستق ، إحدى هذه المواد التي تسهم كثيراً في

زيادة الإصابة بسرطان الكبد ، وهناك أيضاً المواد الأمينية التي تشكل عند شي اللحم على الفحم ، وهي تشكل عاملاً يزيد من خطر الإصابة

بسرطان الأمعاء .

ويتمتع الكلوروفيل أيضاً بقدرات مضادة للأكسدة ، مما يساعد الجسم على وقاية نفسه من الآثار السلبية للجزيئات الحرة ، التي تضر بالأنسجة

وتؤدي إلى الإصابة بالأمراض .

ويساعد هذا على الوقاية من بعض أنواع السرطانات .

وعلى الرغم من أن بعض الأبحاث المتعلقة بالكلوروفيل ، قد أجريت على الحيوانات في المختبرات ، إلا أن علماء أميركيين وصينيين قاموا مؤخراً

بدراسات على الإنسان في الصين ، حيث تشكل مادة الأفلاتوكسين ، مشكلة كبرى . وقد سمحت هذه الدراسات بفهم أكبر للدور الذي يلعبه

الكلوروفيل ، في التخفيف من ضرر الإصابة ببعض أنواع السرطان ، وخاصة سرطان الكبد .

كذلك تبين أن الجسم يمتص الكلوروفيل ، وقد تأكد ذلك عند فحص البلازما في دماء عدد كبير من المشاركين في الدراسات ، ذلك أن لونها كان يميل إلى الاخضرار نتيجة تحلل عناصر الكلوروفيل .

وتوصل العلماء إلى القول أن الكلوروفيل ومشتقاته التي يهضمها الجسم يمكن أن تكبح مفعول المواد السامة في الأمعاء ، وتعمل بالتالي على وقاية الجسم .

ومثله ومثل العديد من المركبات النباتية ، يبدو أن الكلوروفيل يتمتع بمزايا مضادة للجراثيم ، غير إنه لا توجد أدلة كافية تؤكد الفوائد الصحية الأخرى ،

 التي أشار إليها بعض الاختصاصيين .

وتقول الدكتورة كوليت كيلي ، اختصاصية التغذية البريطانية ، أن تناول الفواكه والخضار ، يمكن أن يخفف من خطر الإصابة باضطرابات صحية مزمنة ،

مثل مرض القلب أو السرطان ، غير إنه لا يمكن القول الآن إن أيا من الأقراص يمكن أن يكون لها المفعول نفسه .

ولكن هناك في المقابل العديد من المركبات النباتية ، التي لا يزال العالم في بداية تعرفهم إلى إمكاناتها العلاجية وخصائصها الصحية .

أما بيوتر كالينوفسكي ، مدير أحدى المختبرات البريطانية ، التي تنتج أقراص الكلوروفيل ، فيقول أنه من الصعب أن يصدق الفرد أن عاملاً غذائياً

واحداً يمكن أن يقهر تعقيدات الأمراض ، وخاصة تلك المتربطة مع التقدم في السن .

لكنه يضيف أن الكلوروفيل والكاروتينويد ، والحوامض الدهنية والمركبة الموجودة في الخضار الخضراء ، ستبرهن عن قدرات وأهمية تفوق ما يعرف عنها اليوم .

أما الشيء المؤكد حالياً فهو أن النظام الغذائي الغني بالفواكه والخضروات يساعد على حماية أجسامنا ونظامنا المناعي في عدة طرق .

وتعتبر الخضار الخضراء مفيدة بشكل خاص ، ومن المؤكد أن للكلوروفيل دوراً كبيراً في ذلك .

اين يوجد ومصادر مادة الكلوروفيل :

 مثل السبانخ – البروكولي – الخس-  السلق – والأعشاب الخضراء

والمجففة – والبازيلاء والفلفل – والفواكه مثل الكيوي – والعنب الأخضر – والتفاح الأخضر-  والإجاص والأفوكادو –  كذلك من المفيد شرب الشاي الاخضر .

شاهد أيضاً

طرق التخلص من تشققات الاظافر

الأظافر أحد أهم أجزاء الجسم لدينا جميعآ بالتأكيد ، والأظافر لا يقتصر دورها على منح …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *