مشروبات يجب تناولها اثناء فترة الحمل

2

تحتاج المرأة الحامل في المتوسط إلى  2 لتر من الماء يوميا على الأقل ، وقد يختلف هذا الرقم حسب الموقع الجغرافي، والظروف البيئية، ووزن الجسم، وشرط العمل والتوجيهات من قبل الطبيب المختص. ومن المعروف أن المياه هي أنجح علاج للسيطرة على غثيان الصباح وربما تعطيله خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل ، ومن المهم استشارة الطبيب المعالج لتحديد نظام غذائي مناسب للأم أثناء الحمل ويكون قائماً على التخطيط السليم . ونحن في هذا المقال نقدم لك بعض المشروبات التي يمكنك تناولها خلال فترة الحمل بالإضافة إلى ما يجب عليك الابتعاد عنه من مشروبات حتى لا تتسبب في أذيتك أو أذية الجنين  ، لذا تابعي قراءة المقال لتتعرفي عليها.

 

ماذا ينبغي عليك أن تشربي عند حدوث الحمل ؟
هناك مجموعة واسعة من المشروبات التي يمكنك تناولها خلال فترة الحمل، ولكن لا بد من استشارة الطبيب أولاً باستثناء عدد قليل من المشروبات المضرة لك وللجنين ، ومعظم العصائر الطبيعية والماء هي جزء مهم من النظام الغذائي للمرأة الحامل، وفيما يلي قائمة من أفضل المشروبات للأم الحامل :

 

– المياه : خلال فترة الحمل، قد يكون الماء واحدة من أفضل الخيارات السهلة للشرب ؛ وذلك لأنه لا يحتوي على أي نكهات اصطناعية أو ألوان ، هذابالإضافة إلى أنه لا يحتوي على أي من السعرات الحرارية الزائدة وهو الخيار الأمثل لإعادة ترطيب بشرتك ، ويمكنك أن تقومين بإضافة بعض النكهات الطبيعية للمياه عند تناولها  مثل الخيار أو شرائح الليمون.

– الحليب : الحليب هو خيار ممتاز من المشروبات لأنه ليس فقط يرضي العطش بل يوفر أيضاً التغذية، ويساعد على تغذية الجسم بالعناصر التي يشتد احتياجه إليها خلال فترة الحمل من فيتامين د والكالسيوم للنمو الصحي للطفل الذي لم يولد بعد. كما أنه يساعد في تعزيز طاقة الأم المستهلكة في مرحلة من مراحل الحمل. وبالإضافة إلى ذلك يساعد الحليب في الحد من مخاطر الإصابة بهشاشة العظام واضطرابات العظام الأخرى التي يمكن أن تصيب الأم والطفل معاً عند نقص الكالسيوم من جسم الأم من أجل بناء التكوين العظمي للطفل، إذا كنت تخطط لإرضاع الطفل، يجب الحفاظ على قدر جيد من الحليب. (راجعي مقالنا حول أنواع الحليب التي يجب على الأم تناولها خلال فترة الحمل وأخرى ممنوعة أثناء تلك الفترة).

– الفاكهة وعصير الخضار : عندما يتعلق الأمر بالمشروبات التي يمكن أن تتناولها الأم الحامل ، يمكن أن تكون العصائر خيارا جيدا. فالعصائر تمثل إمدادات سريعة ومنعشة من المواد الغذائية والماء خلال فترة الحمل. ويمكن أن تساعد عصائرالفواكه والخضروات مع غثيان الصباح وتعويض الاحتياجات الغذائية الجسدية المفقودة مع الغثيان إذا ما تم تناول العصير بشكل صحيح ؛ حيث يجب أن يتم ذلك من خلال العصائر العضوية الطازجة والتي ينبغي أن تدرج في النظام الغذائي، لتجنب أي توابل أو ألوان مصطنعة والتي قد تكون ضارة أو تسبب حساسية للأم.

– عصير الفواكه : عصير الفواكه ليس لذيذاً فحسب، بل أيضا يوفر لك الفيتامينات والمعادن الأساسية ، ويجب عليك فقط مراقبة محتوى السكر في تلك المشروبات

– عصير الخضار : قد لا تكون عصائر الخضروات خيار شعبي للغاية، ولكنها بالتأكيد يمكن أن تكون الأفضل. ذلك أنها تعمل على  تعزيز المناعة ، ومنع وعلاج المرض في نفس الوقت وتغذية الجسم من المكملات الغذائية اليومية الضرورية من الفيتامينات والمعادن.

وصفة واحدة سريعة وسهلة لعصير الجزر : أحضري رطل واحد من الجزر المقشر وقومي بغسلها جيداً مع بعض النافورات من الليمون. ثم أضيفي تفاحة للتحلية وتناولي هذا المشروب كل صباح ؛ فهذا المشروب يزود الجسم بكل من فيتامينات A، B، E والمعادن مثل الكالسيوم.

الملاحظات والاحتياطات
إذا كان تناول المشروبات أمراً صحياً وضرورياً للنساء الحوامل ، فأنه يمكنك أخذ بعض الملاحظات والاحتياطات يمكن أن تساعدك مع الحمل على نحو سلس في الاحتياط :

–  ينصح بشدة في الحمل على استهلاك المكونات المغذية والعضوية عالية الجودة لإعداد الفواكه وعصير الخضار. الفاكهة الطازجة هي تلك التي تظهر في بداية الموسم (وليست المعلبة / المجمدة)؛ في حين العضوية يقصد بها الفواكه والخضروات التي تزرع في بيئة صحية (مع عدم وجود المبيدات الحشرية أو المواد الكيميائية الأخرى).

– ينبغي تجنب عصير الصيام أثناء الحمل؛ فإنه قد يؤدي إلى الحرمان من العناصر الغذائية الأساسية التي تشتد الحاجة إليها من صحة الأم والطفل. يمكن استخدام المكونات الطبيعية مثل الزنجبيل والعسل في النظام الغذائي التي تكون مفيدة للغثيان والقيء على أساس يومي.

نصائح من أجل استمتاع أفضل بالمشروبات أثناء الحمل
في فترة الحمل يكون من الصعب منع نفسك من بعض المشروبات “غير الصحية” في اللقاءات الاجتماعية حيث يبدأ الجميع في تناولها أمامك. وهنا بعض النصائح المفيدة (وهذا بالتأكيد يتطلب قليلا من الخيال بشكل جيد).

– يمكنك تغيير نكهة عصير الفاكهة / المشروبات الخاصة بك وذلك بخلط نسبة قليلة من النكهات( مثل إضافة بعض الفواكه للعصائر الكبيرة التي يمكن أن تكون مختلطة النكهة مثل عصير التفاح، عصير التوت البري والأناناس وجوز الهند والمياه والعصائر وغيرها).

– يمكنك أيضا إضافة لمسة من عصير الليمون / البرتقال في عصير التوت البري الخاص بك. للحد من كثافة نكهته ، وتمييع عصائر الفاكهة مع الماء الفوار (كما أن إضافة الكثير من السكر عن طريق عصير الفواكه هي بالتأكيد ليست صحية).

المشروبات التي يجب تجنبها أثناء الحمل
ورغم أن معظم النساء على وعي بما يجب عليهن تناوله من مأكولات ومشروبات في النظام الغذائي الخاص بهن أثناء الحمل، إلا أن هناك بعض أنواع من المشروبات التي تشكل جزءا من حياتنا اليومية، والمجتمع، ونحن لا نعتبرها ضارة ، ولكنها في الحقيقة تكون مضرة جداً إذا ماتم تناولها خلال فترة الحمل. وتتضمن تلك المشروبات ما يلي :

1 . بعض أنواع الشاي العشبي
يمكن للمرء ألا يربط كلمة ضار مع شاي الأعشاب، ولكن الحقيقة هي أن معظم المنتجات التي يتم تسويقها هي غير منظمة ولها العديد من التأثيرات المحفزة. لذا فمن الأفضل تجنبها أثناء الحمل. (راجعي مقالنا السابق لمعرفة قائمة كاملة من الشاي العشبية الآمنة وغير الآمنة أثناء الحمل.)

2 . مشروبات الطاقة
تقدم مشروبات الطاقة مصدر وافر من السكر والكافيين وكمية عالية من الطاقة. ولأنها لم يتم اختبارها على النساء الحوامل على نطاق واسع، فإنه ينبغي تجنب استخدام مشروبات الطاقة. مشروبات الطاقة هي في معظمها اصطناعية وتحتوي على السكر المفرط والكافيين، لذا فهي ليست مصدرا مثاليا للتغذية (أو حتى الطاقة) بالنسبة للأمهات الحوامل

شاهد أيضاً

4

اسباب سرعة التنفس

قد يكون من الطبيعي أن تشعر بتسارع أنفاسك بعد القيام بعمل مجهود كبير ، أو …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *