الوقاية من غازات البطن اثناء الحمل

3

إذا كنت قد مررت بتجربة حمل سابقة ، فأنت الآن على علم مسبق بأن وجود الغاز هو واحد من الأشياء المزعجة وغير الجذابة التي  يمكن أن تحدث خلال فترة الحمل ؛ ذلك أن خروج الغازات من البطن يمكن أن يتسبب لك في الكثير من الخجل والإحراج ، هذا بالإضافة إلى يجعلك تشعرين بالألم الشديد في البطن وكذلك الانتفاخ أيضاً . وغالبا ما يحدث الغاز خلال فترة الحمل بسبب مستويات هرمون البروجسترون المرتفعة في الجسم وغيرها من الأمور المرتبطة بالجهاز الهضمي في فترة الحمل. وعلى الرغم من أن غازات البطن هي جزء طبيعي من الحمل، إلا أن هناك أشياء يمكنك القيام بها للمساعدة في الحد من عدم الراحة والقلق الخاصة بك. وسوف نقدم لك سيدتي في هذا المقال بعض النصائح المفيدة حول تخفيض كمية غازات البطن التي تشعرين بها وتخوضينها بكثافة أثناء فترة الحمل.

والآن دعينا نتعرف سوياً على كيفية حدوث غازات البطن خلال فترة الحمل
الانتفاخ المرتبط بغازات البطن غالبا ما يشار إليها بأنها عسر الهضم. وبالنسبة لغالبية الناس يشار إليها باسم “تمرير الغاز” وأيضاً عندما يتحدث الأطباء عن الغاز يشيرون إليها بأنها “انتفاخ البطن”. وعندما يكون لديك تراكم من الغازات ، تحتاج بشكل طبيعي إلى طريقة للخروج من الجسم، وهذا هو في معظم الأحيان عن طريق المستقيم أو عن طريق التجشؤ من الفم. ومن الطبيعي جدا أن تشهدين تكرار حدوث نوبات من الغاز خلال فترة الحمل. وهذا أمر شائع جدا بين النساء الحوامل تقريبا ، ففي المتوسط والناس تمر معظم السيدات الحوامل بالغاز حوالي 18 مرات يوميا وهذا يعني ما يعادل نحو 4 مكاييل من الغاز يوميا.وعند حدوث الحمل سوف تلاحظين زيادة الغازات في البطن بسبب ارتفاع مستويات هرمون البروجسترون في الجسم، هذا الهرمون الذي يجعل كل ما يوجد بجسمك من عضلات تميل إلى الاسترخاء أكثر من المعتاد ومنها عضلات البطن التي تكون أضعف من أي وقت مضى.

عندما ترتخي العضلات بسبب هرمون البروجسترون، تميل أيضاً عضلات الأمعاء الخاصة بك إلى الاسترخاء وتبطئ عملية الهضم.وهذا يجعل الغذاء يأخذ 30٪ أكثر من الوقت المعتاد للتحرك من خلال الأمعاء أثناء فترة الحمل التي تمرين بها . وبسبب هذا، تستهلكين المزيد من الوقت والذي يكفي لبناء وتكوين الغازات في البطن وسوف تشعرين أن بطنط تتحول إلى الضخامة بشكل أكبر مما سبق ، ولكن عندما يزداد حجم رحمك مع نمو الجنين يميل الرحم إلى الضغط على البطن لاحقا في فترة الحمل، فيؤدي إلى تدهور وتراجع تكون الغازات.

 

كذلك زيادة إفراز هرمون البروجسترون خلال فترة الحمل ومع دوره في إضعاف عضلات الجسم خاصة عضلات البطن ، يؤدي ذلك إلى الارتخاء أيضاً في فتحة الشرج وكذلك المريئ ، وهذا قد يجعلك غير قادرة على الاحتفاظ بغازات البطن أثناء الحمل مما يعرضك للعديد من المواقف المحرجة خاصة في الأماكن العامة أو عندما تجلسين مع بعض الأقارب.

كيفية التعامل مع غازات البطن أثناء الحمل وعلاجها

ملاحظة مهمة : يجب أن تعلمي بأن غازات البطن لا يمكنها أن تضرك أو تضر جنينك عند حدوثها أثناء الحمل وأنها لن تسبب لك سوى بعض الازعاج ،وعلى الرغم من أنك قد تحتاجين إلى تناول بعض الأطعمة في النظام الغذائي الخاص بك للسيطرة على الغاز، يجب عليك أن تتأكدي من وجود نقص المصادر المهمة من المواد الغذائية في جسمك مثل: الحديد، الكالسيوم والبروتين والفيتامينات. هذا بالإضافة إلى أنك لا يمكنك منع تكون الغاز حتى خلال فترة الحمل ، ولكن يمكنك القيام ببعض الأمور للحفاظ على الغازالذي تكون داخل بطنك، وزيادة التركيز فقط على محاولة تكوين الغاز بشكل أقل في الجسم. وهنا بعض النصائح المفيدة:

اختيار أنواع معينة من الأطعمة
لا يمكنك الانقطاع عن تناول الطعام حتى تبتعدين عن تكون غازات البطن ، فأنت لا يمكنك إزالة المواد الغذائية مثل البازلاء والحبوب الكاملة والبقوليات من النظام الغذائي الخاص بك، ولكن يمكنك إضافتها مرة واحدة في وقت واحد ، مع التدوين في كل مرة للأطعمة التي تتسبب في تكون غازات البطن ، ونحن هنا نقدم لك بعض المساعدة في التعرف على الأطعمة التي تسبب حدوث الغازات ، كما يلي :

– الحبوب الكاملة والبقول وبعض الخضروات : هذه الأطعمة تحتوي على سكر الرافينوز rafinose ، وهو السكر الذي يجعل الجسم ينتج المزيد من الغاز.

– الأطعمة : التي قد تسبب الانتفاخ تشمل: الحبوب الكاملة، والفاصوليا، والبروكلي، والقرنبيط، والهليون، والكرنب وبراعم بروكسل.

– الفواكه والخضروات التي تحتوي على سكر الفواكه
الفركتوز هو سكر الفاكهة التي يمكن أن تخمر إلى غاز في الجهاز الهضمي.

– تجنبي البصل والكراث والتفاح والكمثرى والقمح والبصل الأخضر، والفواكه المجففة، والخرشوف والعسل.

– المشروبات الغازية : تحتوي المشروبات الغازية على سكر الفواكه وعصير الذرة العالي الفركتوز التي يمكن أن تنتج الغازات و يسبب النفخة.

– تجنبي بنكهة الفاكهة المشروبات والمشروبات الغازية التي تحتوي على سكر الفواكه أو الفركتوز عالية شراب الذرة.

–النشويات : الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف والنشويات لا تقوى المعدة على هضمها حتى تصل إلى الأمعاء الغليظة. وهذا يؤدي إلى مزيد من إنتاج الغاز نظرا لأنه يجلس لفترة طويلة في الجهاز الهضمي.

– تجنبي الأطعمة مثل نخالة الشوفان، الذرة، القمح، والفاصوليا، والبازلاء والبطاطا. الأرز ونخالة القمح على ما يرام لتناول الطعام. ويمكن لنخالة القمح أيضا تساعد على الهضم، والإمساك وتمنع تراكم الغاز.

– منتجات الألبان : اللاكتوز الموجود في الحليب يمكن أن يسبب الإسهال، والانتفاخ والغازات للناس الذين يتناولون اللاكتوز. إذا كان لديك عدم تحمل لللاكتوز، يمكنك تجنب منتجات الألبان ولكن تأكدي من أن تحل محلها مع الأطعمة الكالسيوم المحصنة

2. تناولي وجبات أصغر وأكثر تواترا
وكلما قمتي بتناول الطعام في وجبة واحدة، بعد ذلك سوف تستقر الأطعمة في الجهاز الهضمي وتنتج الغاز، قومي بتبديل طعامك من 3 وجبات في اليوم إلى 6 وجبات صغيرة في اليوم حتى يمكن لجسمك هضمه بسهولة أكبر.

3 تناولي طعامك ببطء
قد تلاحظين أنك تتناولين الطعام بسرعة أكبر ممن يجلسون حولك على المائدة ، فإذا كان الأمر كذلك، حاولي أن تأكلين طعامك ببطء حتى تأخذين قدراً أقل من الهواء عند تناول الطعام ، ذلك أن أخذ الهواء عند تناول الطعام يساعد على تكون فقاعات الغاز داخل معدتك وهذا ما يجعلك تشعرين بعدم الراحة.

4 زيادة الأطعمة الغنية بالألياف
وجود الألياف في النظام الغذائي يمكن أن يساعدك في تخفيف الإمساك أثناء الحمل ويساعدك على عملية على الهضم. وهذا بدوره سوف يساعد في الحفاظ على غازات البطن التي تم إنتاجها، ويقلص من ألم الغازات والنفخة إلى أدنى حد ممكن. وهي مجرد محاولة للحفاظ على التوازن مع تناول الألياف وإضافته ببطء لمنع تكون الغاز داخل المعدة.

5 ممارسة الرياضة
غازات البطن من الصعب التخلص منها بسهولة خلال فترة الحمل، ويمكن لممارسة الرياضة بعد تناول الطعام أن تساعد على نقل المواد الغذائية والغاز من خلال نظامك الخاص في تناول الطعام والرياضة. وهنا تساعد تمرينات المل أو المشي على تفريغ المعدة من الغازات ؛ ذلك أن الجلوس لفترات طويلة يجعل غازات البطن لا تتحرك وزيادة التشنج والانتفاخ أيضاً. يمكن أن تساعدك اليوغا أيضا مع التنفس السليم على الاسترخاء خلال فترة الحمل.

6 تغيير وضعية الجلوس
الجلوس مع جعل قدميك مسنودتين على وسادة سوف يساعدك على الحفاظ على الطفل في وضعية مرتفعة وتخفيف الضغط على البطن.

7. مزيد من النصائح
جربي النصائح التالية :
– قللي من المشروبات عالية الكربوهيدرات.

– امضغى طعامك بشكل جيد تماماً.
– زيادة كمية المياه التي تقومين بتناولها
– حاولي ألا تأكلين الأطعمة المقلية أو الدهنية
– لا تستخدمي مواد التحلية الاصطناعية
– ارتداء ملابس فضفاضة في منطقة البطن

شاهد أيضاً

4

اسباب سرعة التنفس

قد يكون من الطبيعي أن تشعر بتسارع أنفاسك بعد القيام بعمل مجهود كبير ، أو …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *