علاج الامراض المزمنة بممارسة الرياضة 2016

3

الرياضة هى جهد بدني يبذله الإنسان لعدة أغراض من بينها الترفيه ،و المنافسة ،و تقوية الثقة بالنفس و تدعيم المهارات و للرياضية فوائد صحية متعددة ففضلاً عن كونها تتسبب في اكتساب الإنسان لعلاقات اجتماعية و تزيد من مهاراته العقلية هى أيضاً سبب في وقايته من الإصابة بالأمراض و مؤخراً أشارت دراسة حديثة أن الرياضة علاج  فعال للأمراض المزمنة و سوف تلقي السطور التالية لهذه المقالة الضوء على تفاصيل الدراسة .

الفوائد الصحية لممارسة الرياضة : يعتقد الناس أن فائدة الرياضة تكمن في مساعدتها لهم لكي يتخلصوا من الوزن الزائد فقط و لكن للرياضة فوائد صحية كثيرة كالتالي :
– تحسين جودة النوم و التخلص من الأرق .
– كفاءة الذاكرة وتدعيم القدرات العقلية و من أشهر المقولاتالدالة على ذلك “العقل السليم في الجسم السليم ”
– تخلص الإنسان من الضغوط و التوتر و تعد علاج طبيعي للإكتئاب و سوء الحالة المزاجية .
– زيادة القدرة الجنسية عند الرجال فهى تساعد في زيادة الحيوانات المنوية .
– ضبط نسب الكوليسترول في الدم . شاهد مقال : هل الكوليسترول مرض مزمن
–  الحد من الإصابة بنزلات البرد .
– الحفاظ على المفاصل و العظام .
– الرياضة تكسب من يمارسها الصبر .
– الرياضة تعلم من يمارسها التعاون و العمل مع الفريق .
– تقلل من خطر الإصابة بالشيخوخة المبكرة .
– تزيد من صحة القلب و تحد من الإصابة بأمراض الشرايين .

دراسة طبية حديثة “الرياضة ” تعالج الأمراض المزمنة : أشار مجموعة من الخبراء و الأطباء بجامعة “بوند ”  أن ممارسة التمارين الرياضية تعتبر علاجاً فعلاً للأمراض المزمنة كالقلب و السكري و آلام المفاصل و العمود الفقري فقام الأطباء بوصف ممارسة الرياضة كعلاج لأمراضهم بدلاً من الأدوية و العقاقير و لكل مريض وصف الأطباء التمارين التي تتناسب معه و تابع الأطباء المرضى و كيفية أدائهم للتمارين بشكل سليم و توصل الأطباء إلى الآتي

 

نتائج الدراسة الطبية :
– أكد الأطباء جميعهم أن ممارسة الرياضة لها نفس الأثر الفعال لتناول الأدوية و العقاقير و لكنها أقل ضرراً على صحة الإنسان من الأدوية .

– شدد الأطباء على ضرورة رفع الوعى لدى المرضى المصابين بالأمراض المزمنة بأهمية ممارسة التمارين الرياضية قبل وصفها لهم .
-أشار الأطباء إلى ضرورة أن يطلع الطبيب المعالج للمصاب على التمارين الرياضية التي سيمارسها المريض حتى يستطيع إقناع المريض بها .

– أشار الطبيب “تامي هوفمان” المشرف على هذه الدراسة أن لكل مرض تمارينه الرياضية الخاصة بعلاجه فمثلاً تمارين تقوية العضلات و تحريك الجسم مثل الأيروبكس مفيدة لمن يعاني من التهاب المفاصل و مشكلات الركبة فهى تحد من الآلام و الالتهابات أما المرضى التي تعاني من آلام الظهر من الأفضل ممارسة التمارين لمدة تتراوح مابين شهرين و حتى ثلاثة أشهر و لكن تحت إشراف طبيب العلاج الطبيعي حتى يتأكد من كونهم يؤدونها بشكل سليم و بعد ذلك يصف لهم تمارين خفيفة يمارسونها في منزلهم و بالنسبة لمن يعاني من عدم القدرة على الاتزان يفضل أن يمارسوا تمرينات لتوازن و تنسيق القوام أما مرضى السكري و القلب فيقومون بأداء تدريبات حذرة حفاظاً على صحتهم .

– أكد الأطباء في نهاية الدراسة على ضروة أن تكون التمارين الرياضية محددة بوقت معين و بقوة محددة حتى تتمكن من أن تعطي نفس نتائج الأدوية و العقاقير .

كيف يمكن أن تمارس الرياضة دون أن تشعر ..؟ الكثير من الناس لا تملك وقتاً مخصصاً لممارسة التمارين الرياضة و هؤلاء من الممكن أن يتبعوا الآتي :
– من الممكن أن لا تستخدم المصعد بشكل دائم و تلجأ لصعود الدرج .
– يفضل أن توقف سيارتك في مكان يبعد عنك قليلاً و تسير على قدمك لتركبها .
– اللعب مع أطفالك ستسعدهم و تبذل جهداً .
– اعتمد على نفسك في بعض الأشياء كتحضير الطعام و غسل الملابس .

شاهد أيضاً

طرق التخلص من تشققات الاظافر

الأظافر أحد أهم أجزاء الجسم لدينا جميعآ بالتأكيد ، والأظافر لا يقتصر دورها على منح …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *