مخاطر تنظيف الاذن يوميا

1

ربما بعد قراءة هذا الموضوع، لن تقومي بتنظيف أذنيك بعد الآن! يقوم الناس عادة بتنظيف شمع الأذن الذي يُشكّل إزعاجاً لكثيرين، بشكل يومي، متّبعين مجموعة من الطرق للتخلص من ذلك الشمع، على الرغم من أنَّه يتمتّع بخصائص هامّة لحماية الأذن من الفطريات والبكتيريا، ويحمي السمع.

أثناء عملية تنظيف الأذن قد تتضرّر الطبلة وعظيمات الأذن الوسطى من عمليات التنظيف غير السليمة، إلى حدّ قد يصل إلى تسرّب السوائل الداخلية للأذن، ما قد يؤدي إلى الإصابة بدوار شديد، وربما فقدان السمع بشكل دائم، حسب ما أوضح دكتور بوريس تشرنوبيلسكي، الأستاذ المساعد المتخصّص في الأذن والحنجرة في كلية ايكان بمدينة نيويورك.

الحساسية: القضاء على المسببات بهذه الطرق الوقائية

وأضاف تشرنوبيلسكي، حسب ما نقله موقع “تايم موتو”، أنه يمكن أيضاً جرح الجلد الخارجي الرقيق للأذن أثناء محاولات تنظيفها، ما يؤدي إلى تلوثها والمعاناة من آلام شديدة.
وإذا كنت ترغبين في الحفاظ على أذنيك، فإليك نصيحة تشرنوبيلسكي للتخلص من العادات السيئة الخمس الآتية في أسرع وقت ممكن:

1- تنظيف الأذن بانتظام
الأذن تنظف نفسها ذاتياً أثناء عملية المضغ، لاتصال الفك الصدغي بمجرى السمع عن طريق طرد الشمع الزائد خارج الأذن والاحتفاظ بكمية مناسبة تعمل على تشحيم جلد الأذن وحمايتها.
كما تساعد تلك المادة الشمعية في قتل أنواع معينة من البكتيريا ومنع نمو الفطريات؛ لذا ينصح بعدم التخلّص منها، بل الانتظار لحين طرد الأذن الكميّات الزائدة منها وإزالتها بقطعة قماش صغيرة.

2- العيدان القطنية
إن تنظيف الأذن بالعيدان القطنية يؤدي إلى ضغط الشمع بقوة إلى داخل مجرى السمع؛ الأمر الذي قد ينتهي بجفاف الشمع داخل الأذن مسبباً التهاباً في الأذن، بالإضافة إلى الأضرار التي قد يسبّبها للطبلة والعظيمات الصغيرة في الأذن الوسطى.

3- استعمال أشياء مدببة
يلجأ كثيرون إلى حكّ وتنظيف آذانهم بأيّ شيء مدبب للتخلص من آلام الأذن والشمع الموجود بها كالأظافر الطويلة، وإبر الخياطة، والمفاتيح وغيرها؛ الأمر الذي يترتب عليه تلف الأذن الداخلية والخارجية.

4- التشميع
يعمد البعض إلى وضع شمعة مضاءة ومجوفة على شكل مخروط في الأذن، فيلتصق شمع الأذن بهذا ويتمّ التخلص منه، إلا أنّ الأبحاث أثبتت عدم جدوى هذه الطريقة إلى جانب إمكان أن تسبّب الحروق، وانسداد قناة الأذن، أو حتى انثقاب الأذن.

5- حقن المياه
على الرغم من أنّ إزالة الشمع عن طريق دفع كميّة مناسبة من المياه إلى داخل الأذن تُعدّ الطريق الأكثر أمناً، فإنّ عدم الحرص على تجفيف الأذن بشكل جيّد يعرّضها لمشكلات كبيرة كنمو الفطريات.
ولهذا، ينصح دكتور تشرنوبيلسكي الجميع، خصوصاً كبار السنّ، ممن يستخدمون سمّاعات الأذن، بزيارة الطبيب لإزالة الشمع بشكل صحي.

شاهد أيضاً

طرق التخلص من تشققات الاظافر

الأظافر أحد أهم أجزاء الجسم لدينا جميعآ بالتأكيد ، والأظافر لا يقتصر دورها على منح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *