القيلولة تعرفك مدي اصابتك بمرض السكر

2

إن الأشخاص الذين يعانون من النعاس خلال النهار، والذين يأخذون فترات طويلة من القيلولة أكثر عرضة للإصابة بالسكري من النوع الثاني.

ووفقاً لدراسة تمَّ تقديمها خلال المؤتمر السنوي للجمعية الأمريكية لأمراض القلب في شيكاغو، فإن الأشخاص الذين يأخذون فترات طويلة من القيلولة خلال النهار أكثر عرضة للإصابة بالنوع الثاني من السكري.

 

ولإجراء هذه الدراسة قام د. توموهيدي يامادا، اختصاصي مرض السكري في جامعة طوكيو في اليابان، وعدد من زملائه بإجراء تحليل شمل 21 دراسة حول النوم اشترك فيها أكثر من 300 ألف شخص من الغرب وآسيا. وقام الفريق بجمع بيانات عن دورات النوم لهؤلاء الأشخاص، وفترات القيلولة التي يأخذونها خلال النهار. ثم قارنوا الإجابات مع البيانات التي تمَّ جمعها حول متلازمة التمثيل الغذائي والنوع الثاني من السكري.

قيلولة أقل من 40 دقيقة!
واستنتج فريق البحث أنَّ الأشخاص الذين يأخذون قيلولة أقل من 40 دقيقة خلال النهار غير معرضين لمخاطر الإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي، وفي المقابل، فإن الذين تتجاوز قيلولتهم أكثر من 40 دقيقة هم أكثر عرضة للإصابة، وتزداد هذه المخاطر إلى حد كبير.
وأكد الباحثون أن مدة القيلولة المثالية يجب ألا تتجاوز 30 دقيقة. ولكن، إذا تجاوزت 90 دقيقة فإن لذلك ارتباطاً مباشراً مع زيادة مخاطر الإصابة بالنوع الثاني من السكري بنحو 50 في المائة.
ويمكن لنتائج الدراسة هذه أن تفتح الطريق أمام وضع مبادئ جديدة خاصة بمرضى السكري، بحسب “توب سانتيه”.

شاهد أيضاً

طرق التخلص من تشققات الاظافر

الأظافر أحد أهم أجزاء الجسم لدينا جميعآ بالتأكيد ، والأظافر لا يقتصر دورها على منح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *