أفكار تعلم طفلك العطاء 2016

13602290684718

أفكار البسيطة؛ لتحولي نصيحة العطاء إلى فعل يفهمه الطفل ويمارسه

هنالك أساليب كثيرة لتعليم الطفل أهمية العطاء ومعناه الحقيقي، وهذه الأساليب قد تشمل المواعظ والقصص والحكم. ولكن من المهم الانتباه إلى تحويل الكلمات الجميلة إلى فعل؛ ليشعر الطفل بمعناه، وأن يكون العطاء جزءاَ من نظام حياتنا؛ نمارسه بتلقائية وسعادة.

إليك بعض الأفكار البسيطة؛ لتحولي نصيحة العطاء إلى فعل يفهمه الطفل ويمارسه:

-الأعياد

في مناسبة عيد ميلاد الطفل، تحاوري مع صغيرك على ما يود الحصول عليه من هدايا، وفي نفس الوقت شجعيه على جرد ما لديه من لعب وحاجيات لا يريدها، ويكون مستعداً للاستغناء عنها وذلك لهدفين، الأول هو الحصول على مساحة لتخزين الهدايا الجديدة بالاستغناء عما لا يريده، والثاني هو إسعاد أطفال آخرين بما سيقدمه لهم مثلما سيسعد هو بما سيحصل عليه. من المهم أيضاً أن يكون استغناؤه عما لا يريد الاحتفاظ به من لعب أو أدوات أو حتى ملابس لا تزال في حالة جيدة، فهو يقدم ما هو جيد لطفل آخر. أما الأدوات والألعاب المكسورة فمن الأفضل رميها؛ كي يتعلم الطفل التمييز بين جودة العطاء، ورمي ما هو غير مناسب.

– هدايا للتبرع

أحياناً يطلب الطفل هدية معينة من والديه قد تكون باهظة الثمن مقارنة بالهدايا البسيطة، إن كان الأمر كذلك فباستطاعة الأم والأب تشجيع الطفل على التبرع ببعض الهدايا، التي سترده من الأصدقاء وبقية أفراد الأسرة، أو الاتفاق معه بعد موافقته طبعاً على الإعلان لأصحابه بأن كل الهدايا التي سيحصل عليها منهم سيقوم بتقديمها لجمعية خيرية تهتم بشؤون الأطفال والطفولة، وبهذا سينتبه أصدقاؤه لهذا الفعل، وهو سيشعر بالفخر والسعادة. بعض الأطفال يشعرون بالحرج أو الخجل بأن يكونوا في الواجهة؛ لذا لا بأس بأن توجه الدعوة من قبل الأم أو الأب، وكذلك حث أولياء أمور الأطفال الآخرين للمشاركة، والانتباه إلى هذا العمل الخيري المميز، والامتياز أيضاً بأن يكون الطفل سباقاً بفكرة إيجابية لم ينفذها قبله رفاقه، ويكون السبّاق فيها.

– المطعم المنزلي

يمكن تنفيذ هذه الفكرة بين فترة وأخرى، وهي أن تعد الأم وجبة الطعام، أو تصنع طبقاً من الحلوى أو كوكتيلاً من العصير، وتعلن أنها ستقدم هذه الأطعمة وكأنها في مطعم، وعلى جميع أفراد الأسرة وضع مبلغ مقابل ما يتناولونه تبعاً لميزانيتهم، وتقييمهم للطبق وما يتم جمعه من مبلغ سيتم إما وضعه في صندوق الصدقة، أو التبرع به مباشرة لجمعية ما.

ومن المؤكد أغلبنا يخصص لأطفاله مصروفاً أسبوعياً أو شهرياً فلا بأس من التبرع ببعض من مصروفهم بطريقة تضيف مرحاً عائلياً.

-صندوق الصدقة

أتصور أن هذا الصندوق موجود في أغلب البيوت، وهو أن نضع فيه صدقة كل صباح قبل خروجنا من المنزل، ومن المهم أن يعلم الطفل أهمية هذه الصدقة اليومية، وفوائدها بأسلوب يشرحه الأهل ببساطة وسلاسة. وجميل أن يتعلم الأطفال وضع صدقة فيه من مصروفهم بين فترة وأخرى، أو أن يزيد الأهل من مخصصات الطفل؛ ليتمكن من المشاركة.

أفكار تعلم طفلك العطاءأفكار تعلم طفلك العطاء

شاهد أيضاً

00

كيف تحافظين على طفلك في فصل الشتاء

طرق فعالة للحفاظ على طفلك في الشتاء .. عند دخول فصل الشتاء تبدأ الأم تشعر …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *