غياب الحب في حياة الزوجين

111

ربما يعتبر بعض الأشخاص أن الحب هو شيء يأتي بمحض الصدفة، وأن تصرفاتهم لا علاقة لها بوجود الحب أو عدمه، لذلك لا يبذلون جهداً في إيجاد فرصة للحب أو حتى البحث عن الحب، لذا نرى الحب غائباً عن حياة العديد من الأشخاص، فهل سالت نفسك لما يغيب الحب عن حياتك؟ ولماذا لا توجد لديك فرصة للحب كالباقين؟ الجواب سنقدمه لك في مجموعة من النقاط بحسب مجلة “رائد”، والتي تبين أن التغيير وإيجاد الفرصة يبدأ من عندك، لذا انتبه إلى ما يأتي:

حذار من السلبية الشديدة: يميل البعض إلى السلبية بخصوص العلاقات نظراً إلى تعرضهم لمواقف أو تجارب مؤلمة في الماضي، ما يصيبهم بالسلبية في حياتهم عموماً.

لا تتوقع قدوم الحب إليك بلا مشقة: وهذا أمر مناف للواقع، فان كنت تتطلع لجذب شخص ما، فاعلم أن عليك أن تمنح مزيداً من الطاقة الايجابية بهدف تحقيق ما تصبوا اليه.

إياك والتعلق بعلاقة سابقة: وهو أمر من شأنه أن يؤثر على فرص العثور على حب جديد، طالما أن القلب لا يزال مشغولاً بشيء بات في الماضي ولم يعد له وجود الآن.

حذار من اليأس: فهو من السمات المنفرة بشكل كبير ولا يود أحد، رجلا أو امرأة، أن يرتبط بشريك تتسم شخصيته بالانهزام واليأس، ويجب الانتباه لذلك الأمر بشكل كبير.

عدم وجود رغبة حقيقة للارتباط والدخول في علاقة: وهو ربما ما يكشف عن حقيقة ميل الشخص لعدم الارتباط وعدم وجود النية لديه بصورة حقيقية للدخول في علاقة.

تقديم كل شيء على السعي للعثور على الحب: ولك أن تعلم أن عدم منح الأولوية في حياتك أمر من شأنه أن يؤخر فرص العثور عليه بصورة كبيرة وهو ما يجب الانتباه إليه.

عدم الشعور بسعادة ذاتية: وهو ما يبرهن على تلك المقولة التي تتحدث عن ضرورة شعور الأشخاص بسعادة مع أنفسهم قبل أن يبحثوا عن سعادتهم مع الآخرين.

السعي للارتباط بشخص وفق معايير لا تمت للواقع بصلة.

السعي وراء الارتباط بنوعية البشر الخاطئة: ولهذا يجب التدقيق بشكل كبير في الاختيار

شاهد أيضاً

5 طرق لازالة الميك اب بشكل طبيعي

عادة ما تمتلئ معظم مزيلات الماكياج المتاحة في السوق مع المواد الكيميائية و هو ما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *