كيفية الحد من شجار الاطفال 2016

081211200604Mzm6

اتركي لأطفالك بعضًا من الحرية ودعيهم يعبّرون عن آرائهم

وكل ما يشعرون به من دون كبت أو خوف ..

أنتِ أمٌ لأكثر من طفل وتعانين من مشكلة في تهدئتهم وحلّ النزاعات في ما بينهم؟

هل يتشاجرون ويبدأ العراك بالأيدي وتبحثين عن الحلّ لوقف هذا القتال؟

لا تقلقي، فهذه المشكلة معظم الأمهات يواجهنها، فمن الطبيعي أن يتشاجر الأشقاء الصغار في ما بينهم

ويختلفوا حول الكثير من الأمور، كاللعب، والطعام، والشراب، والحلوى، أو حتّى محبّة الأم والأب.

أوّل خطوة يجب أن تعلّميها لأطفالك هي كيفية التعايش مع بعضهم البعض، وألاّ يتدخّلوا في أمور

بعضهم. فأنتِ ووالدهم الشخص الوحيد الذي يحق له التدخل في أمورهم وحياتهم اليومية، ولا أحد

آخر.

وتلاحظين دائمًا أنّهم عندما يكونون منفصلين، يصبحون أكثر هدوئًا، لذا من الضروري أن يتعلّموا

أساليب التكيّف مع بعضهم البعض.

ثانيًا، عليك أن تنمّي هوايات أطفالك والأمور التي يحبون القيام بها، كما يجب أن تعيريهم الاهتمام

اللازم لأنّ هذا الأمر سيخلق لديهم شعورًا بالاهتمام والهدوء.

ثالثًا، لربما تكون المشاحنات أحيانًا سببها أن أطفالك بحاجة إلى فسحة من الحرية.

لذا أتركي لهم بعضًا من الحرية ودعيهم يعبّرون دائمًا عن آرائهم وكل ما يشعرون به من دون كبت

أو خوف.

رابعًا، العقاب من الأمور التي تساعدك على تربية أطفالك على عدم الشجار في ما بينهم.

عاقبيهم بحرمانهم من المال، أو اللعب، أو مقابلة أصدقائهم، وعدم مشاهدة التلفزيون…

فالحرمان من الأشياء التي يحبونها سيجعلهم يفكرون مرتين قبل العراك.

وأخيرًا، لا تصرخي في وجههم أبدًا ولا تضربيهم أو تعنّفيهم بأي وسيلة.

فهذا الأمر سيزيد الوضع تعقيدًا.

تحدّثي معهم بهدوء إنما بطريقة صارمة، وكوني عادلة في ما بينهم ولا تقفي مع أحدهم ضد الآخر،

فربما تكون انطلاقة جديدة في العلاقة في ما بينهم، وخطوة مهمة نحو التربية الصحيحة.

شاهد أيضاً

سبب اضطرابات النوم عند الاطفال

قالت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين إن صعوبات النوم تهاجم الأطفال المصابين باضطراب نقص الانتباه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.