الطريق إلى تجديد الحياة الزوجية 2016

images (3)

قال المستشار التربوي الشيخ جمال عبد القادر:
إن تجديد الحياة الزوجية من الأمور المهمة جداً في أي زوجين، لا سيما مع الحياة المعاصرة
التي كثرت فيها الضغوط التي تحاصر الأسرة، والزوجان هما النواة الصلبة لهذه الأسرة، فمن الضروري
أن تبقى علاقتهما حيوية متدفقة ومتجددة؛ حتى لا تتكلس وتتوقف.
وذكر عبدالقادر عددا من الخطوات التي ينبغي على الزوجين الالتفات لها، لتجنب الوقع
في تيبس العلاقة بينهما، لتسير سفينة الحياة بسلاسة ووفاق دائم لا ينقطع.
*ما أهم هذه الخطوات ..؟!
أول هذه الخطوات وأهمها على الإطلاق، هو إدراك أن الحياة لا تدوم على حال واحدة
وأن الزوجين هما رفيقان في طريق واحد، واستشعار القيمة الأخلاقية في القول المأثور “يسأل المرء
عن صحبة ساعة”، ففيه معنى جميل، وهو أن الإنسان يسأل عن أهل بيته من زوجات وأبناء.
الخطوة الثانية: هي المبادرة إلى مناقشة المشاكل والعوارض التي تعترض طريق الزوجين، وهنا أنبه
على شيء مهم، أن بعض الأزواج يجري بينه وبين نفسه حوارا داخليا يفترض من خلاله أن شريك حياته
(الزوج أو الزوجة) مطلع عليه، ويجب أن يفهم ما في يدور في رأسه، وقد يقطع شوطا في المشكلة
وحده يكون خلاله مشحونا متأزما، وفي أول حوار ينفجر في الشريك فتحدث الأزمة.
أما إذا تعاهد الزوجين بعضهما بالحوار والتدرج في التفاصيل؛ فإن هذا من شأنه أن يجنبهما الأزمات
الحادة التي تقطع الطريق على الحوار المفيد، وتتحول المناقشة إلى اتهامات من طرف، ومواجهة
من الطرف الآخر، وتتصاعد الأزمة، وقد تصل إلى طريق مسدود.
*بعض الأزواج يهتم بالأمور الكلية، ولا يهتم بالتفاصيل في الحياة الزوجية
وهو ما تشكو منه الكثير من الزوجات. ما الحل في رأيك ..؟!
واقعياً كلنا نحتاج التفاصيل، سواء كنا رجالا أو نساء، فالتفاصيل التي تصدر منا للآخرين، أو التفاصيل التي تصدر من الآخرين لنا مهمة جدا، وقد نتوهم أن هذه من المبالغات والحساسية الزائدة، لكن الواقع يكذب هذا، فالعلاقات الإنسانية
دقيقة ومعقدة للغاية فالإيماءة والإشارة لها تأثير كبير ودلالات ومعان في العلاقة بين الزوجين سلبا وإيجابا، لذا من الضروري الاهتمام بالتفاصيل في العلاقة بين الزوجين، فهي دليل قوة الحب، وشدة العناية والاهتمام، وما الحب إلا عناية واهتمام !
ما الوسائل العملية التي يتوجب على الزوجين فعلها لتجديد الحياة الزوجية وإيجاد الألفة والمحبة ..؟!
بعد الخطوات التي أشرنا إليها سابقا من أهمية تفهم الطرف الآخر ودوافعه، هناك وسائل عملية لإنجاح هذا التجديد
وتنميته، منها ما يكون في القول، ومنها ما يكون في القول والعمل، وممارسة بعض الأنشطة والعادات سويا.
*مثل ماذا ..؟! من هذه الوسائل إظهار الشكر، وتوجيه الكلمات المعبرة عن الامتنان ولا نستهين بهذا، ونعتبره من التكلف
فلنحاول حتى لو لم نكن متعودين، ليكون شكر الطرف الآخر والثناء عليه من العادات الدراجة على اللسان، وهي لا تكلف شيئا
وكما يقول المثل “الكلمة الحسنة تخرج من نفس مكان الكلمة السيئة”، وهو أمر يقربنا من أزواجنا ونؤجر عليه.
وبالإضافة إلى تعويد النفس على توجيه عبارات الشكر والثناء، يحتاج الزوجان أن يكون لهما ورد قرآني مشترك أو جلسة
تثقيفية مشتركة، ولا تتخيلوا فعل هذه الجلسات بين الزوجين التي عادة تبدأ بالقرآن أو جلسة دعوة، ثم تتطرق إلى أمور شتى في الحياة، وفائدة هذه الجلسة أو الخلوة مع الزوجة أنها تتيح مساحة للكلام والبوح من الجانبين.
*هل ترى أن هذه وسائل يمكن تطبيقها عمليا، في ظل حياة يكون فيها الزوج مشغولا طوال اليوم، والزوجة قد تكون عاملة أو ربة منزل ..؟!
يمكن جداً إذا توفرت الإرادة لذلك, ولاحظ أنني قلت لك يحتاج الزوجان خلوة لتحقيق هذا البرنامج وهذا اللقاء ومهما كانت مشاغل الزوج أو الزوجة، فمن الطبيعي أن لهما غرفة ولهما فراش يأويان إليه حتى لو منتصف الليل نحتاج حلولاً ابتكارية
فلا يعني أن يقرأ سويا أو أن يجلسا جلسة فيها الأحاديث الدعوية أو حتى العاطفية أن تأخذ طابعا أو شكلا مقيداً. ويمكن للزوجين الناجحين أن يتسامرا مهما كان وقتهما ضيقا, المهم الإرادة كما قلت لك ومن الوسائل العملية والمفيدة، لتجديد العلاقة بين الزوجين
الخروج سويا منفردين دون الأولاد، والتنزه في مكان مناسب من فترة لأخرى، واسترجاع الذكريات الجميلة
فهذا من شأنه أن يمحو أي فتور، وينشط العلاقة ويزيد الرغبة في التواصل بينهما
*بماذا تنصح الزوجات تحديداً ..؟!
لن أقول للزوجة اهتمي بنفسك ومظهرك ولبسك كما درجنا أن نسمع دائما، وإنما أقول لها تلمسي العذر
لزوجك وحبيبك ورفيقك في الحياة، فتلمس العذر بصدق وإيمان بدور الزوج في حياة الزوجية، من شأنه
أن يزيل الكثير من الهموم والضغوط التي تجعل الزوج قابلا للاستثارة والغضب على أتفه الأسباب
وبالمثل أدعو الأزواج للترفق بالزوجات والتماس الأعذار لهن، فلو وضع كل طرف نفسه مكان الآخر لما
حدثت قطيعة أبدا، ولظلت الحياة دائمة التجدد. جعل الله أيامكم كلها سعادة متجددة.

شاهد أيضاً

5 طرق لازالة الميك اب بشكل طبيعي

عادة ما تمتلئ معظم مزيلات الماكياج المتاحة في السوق مع المواد الكيميائية و هو ما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *