حمية البروتين 2016

 

index

حمية البروتين ، نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات ، مرتفع البروتينات المعروف باسم نظام اتكينز الغذائي Atkins Diet ، وهو من الأنظمة الغذائية السليمة التي يوصى بها لمرضى السكري ، حيث تعتمد تغذيتهم على تناول كميات محدودة من الكربوهيدرات مع السماح بالخيارات الأخرى من البروتينات والمحليات الصناعية والفواحة والخضروات بما يتناسب مع حالتهم الصحية .

يؤدي رجيم البروتين لزيادة الإحساس بالشبع مما يعني استهلاك كميات أقل من السعرات الحرارية مما يؤدي لخسارة الوزن الزائد ، ويتسم هذا النظام بنقصان سريع للوزن في بداياته والذي ينتج عن تناول كميات كبيرة من البروتين والذي يؤدي لفقدان الجسم للسوائل الموجودة فيه .

تشتهر حمية البروتين بالإنخفاض السريع في الوزن في الأسبوعين الأولى من بداية الرجيم ، حيث يعتمد على تقليل الكربوهيدرات بنسبة كبيرة مما يؤدي لفقدان سوائل الجسم ، هذا إلى جانب أن زيادة تناول البروتينات تؤدي إلى تكون الكيتونات التي تنطلق في مجرى الدم مما يؤدي إلى فقدان الشهية .

يعتمد رجيم البروتين على تناول كميات متوازنة من البروتين مع الكربوهيدرات والدهون للوصول للوزن المثالي ، وينقسم إلى 4 مراحل أساسية ، يمكن للشخص البدء بأي مرحلة من تلك المراحل الثلاث الأولى وهو ما يعتمد على أهداف فقدان الوزن ، ويمكن تلخيص هذه المراحل بالنقاط التالية :
– المرحلة الأولى ، مرحلة الحث : وتستمر هذه المرحلة أسبوعين على الأقل ، وهو ما يعتمد على فقدان الوزن لكل فرد .
* الكربوهيدرات : وهي من أشد مراحل حمية البروتين وأكثرها صرامة ، حيث تعتمد على الابتعاد عن الكربوهيدرات تماما والاكتفاء بتناول 20 جرام منها للحصول على 10% من السعرات الحرارية المستخلصة من الكربوهيدرات بدلا من الحصول على 45-65% في النظام الغذائي المعتاد للفرد ، تحتل الخضروات 12-15 جرام من اجمالي الكربوهيدرات اليومية مثل الهليون ، القرنبيط ، الكرفس ، الخيار ، الفاصوليا ، والفلفل .
* البروتين : يمكن الحصول عليه بتناول السمك ، المحار ، الدواجن ، اللحوم ، البيض ، الجبن ، مع عدم التقيد بالزيوت والدهون في الوجبات .
* الفاكهة : هناك أنواع محددة يجب الالتزام بها ، وأيضا الخبز ، المعكرونة ، الحبوب ، والمكسرات .
* الماء : يجب شرب 8 أكواب من الماء يوميا .

– المرحلة الثانية ، مرحلة الموازنة : يستمر الفرد في هذه المرحلة في تناول 12-15 جرام من الكروبوهيدرات من الخضروات ، مع تجنب الأغذية المضافة لها سكر ، مع السماح باضافة بعض الكربوهيدرات الغنية بالمغذيات ، وزيادة كمية الخضروات ، التوت ، المكسرات ، البذور في حال الاستمرار في خسارة الوزن ، وتستمر هذه المرحلة حتى يخسر الجسم 4.5 كيلو جرام فقط من الوزن المطلوب الوصول إليه .

– المرحلة الثالثة ، ما قبل الاستمرارية : وتعتمد على زيادة الأغذية التي يتناولها الفرد تدريجيا ، وتشمل أيضا زيادة كمية الفواكه ، الخضروات النشوية ، والحبوب الكاملة ، إذ يمكن اضافة 10 جرام من الكربوهيدرات للنظام الغذائي كل أسبوع ، مع ملاحظة تقليل هذه الكمية مرة أخرى في حال توقف فقدان الوزن ، وتستمر هذه المرحلة حتى الوصول للوزن المطلوب .

– المرحلة الرابعة ، الاستمرارية : وهي المرحلة التي تبدأ بعد الوصول للوزن المطلوب ، وهي المرحلة التي يستمر فيها الشخص لتصبح نظاما غذائيا له مدى الحياة .

فوائد حمية البروتين :

يذكر د. اتكنيز فائدة حمية البروتين في تحسين بعض الحالات الصحية الخطيرة مثل متلازمة التمثيل الغذائي ، مرض السكري ، ارتفاع ضغط الدم ، أمراض القلب والأوعية الدموية ، كما تعمل الحمية على تحسين نسبة الكوليسترول في الدم ، كما لوحظ تحسن نسب الدهون الثلاثية خلال اتباعها .

يؤدي اتباع حمية البروتين لحرق الدهون وخفض الوزن بشكل معتدل في أول أسبوعين من اتباعها ، حيث أن الامتناع عن تناول الكربوهيدرات في هذه الفترة يؤدي للجوء الجسم لحرق الدهون المختزنة فيه للحصول على الطاقة اللازمة للقيام بالعمليات الحيوية ، إذ يفقد الجسم ما يقارب من 7 كيلو جرام في هذه الفترة .

مخاطر حمية البروتين :
* يؤدي الامتناع نهائيا عن الكربوهيدرات في المراحل الأولى للإصابة بالصداع ، الدوخة ، الإرهاق ، والإمساك .
* نقص مستوى السكر في الدم يؤدي إلى الكيتوزية ، وهي المرحلة التي يتم فيها تحول الدهون المختزنة في الجسم إلى الكيتونات التي تسبب الغثيان ، الصداع ، ورائحة الفم الكريهة .
* هذه الحمية غير مناسبة لمرضى الفشل الكلوي ، الحوامل ، المرضعات ، كما أنها غير مناسبة للمرضى التي تتناول الأدوية المدرة للبول ، الانسولين ، أدوية السكر .
* ليس من المفضل اتباع الحميات الغذائية المنخفضة الكربوهيدرات لمدة طويلة .
* حذرت منظمة أمراض القلب الأمريكية من اتباع الأنظمة الغنية بالبروتين وخاصة البروتين الحيواني ، حيث يحتوي على نسبة عالية من الدهون مما يؤدي لاحتمالية الإصابة بأمراض الشرايين التاجية ، السكتات الدماغية ، مرض السكر ، بالإضافة لهشاشة العظام وأمراض الكبد .

نصائح لنجاح حمية البروتين :
* لضمان توازن حمية البروتين العالي منخفضة الكربوهيدرات يجب أن تصبح الخضروات والفواكه جزء أساسي من الوجبات مثل الكرفس ، القرنبيط ، الفاصوليا الخضراء ، الفلفل ، الهيلون ، والخيار ، وتجنب الخضروات العالية الكربوهيدرات مثل البطاطس ، الجزر ، البنجر ، البازلاء ، القرع ، الجزر ، البطاطا الحلوة ، والذرة ، أما الفواكه فهي غنية بنسبة أكبر من السكر والكربوهيدرات مقارنة بالخضروات ، لذا يمكن تناول التفاح ، الموز ، الليمون ، الجريب فروت ، التوت ، الفواكه المجففة .
* الإكثار من الأغذية الغنية بالألياف مثل الموز ، التفاح ، الفشار ، الشوفان .

شاهد أيضاً

طرق التخلص من تشققات الاظافر

الأظافر أحد أهم أجزاء الجسم لدينا جميعآ بالتأكيد ، والأظافر لا يقتصر دورها على منح …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *