مواصفات الانسان الموفق

 
معنى التوفيق : هو النجاح في المسعى والرشاد في الفكر والعمل ، ولا يأتي النجاح في العمل إلا بتوفيق من الله، وتوفيق الله للعبد هو سد طريق الشر وتسهيل طريق الخير وأن تأتي نتائج عمله موافقة لمراده ” وما توفيقي إلا بالله ”
ولكن التوفيق في مفهوم الناس هو الوصول إلى ما تتمناه نفوسهم من خير عاجل ومكسب دنيوي دون النظر إلى مشروعية العمل ، وهذا تفسير خاطئ وقع فيه كثير من الناس حيث ظنوا أنَّ مَنْ رُزِقَ مالاً، أو منصبًا، أو جاهًا، أو غير ذلك من الأمور الدنيوية بشئ من الحيل والوساطة أو الرشوة أنه قد وفق، والأمر ليس كذلك، فإنَّ الدنيا يعطيها الله لمَنْ يُحِبّ وَمَنْ لا يُحِبّ، .. ولكن التوفيق الصحيح والصواب أن الموفَّقَ هو الذي إذا أُعْطِيَ منصبًا، أو جاهًا، استعمله في مرضاة ربِّه، ونصرة دينه، ونفع إخوانه، وإن رزق مالاً أخذه من حلِّه وصرفه في طاعة ربّه، فإن من حكمة الله تعالى أنْ يَبْتَلِيَ عِبادَهُ، فالموفق منهم هو الذي إذا أعطي شكر، والمخذول هو الذي إذا أُعْطِيَ طَغَى وَكَفَرَ، قال تعالى: {كَلَّا إِنَّ الْإِنسَانَ لَيَطْغَى * أَن رَّآهُ اسْتَغْنَى} [العلق: 6، 7..

ولكن حب الناس للدنيا هو الذي جعل تفكيرهم محصور في مكاسبها وزخارفها ، ونسوا أن المكاسب الثمينة والكنوز القيمة التي يجنيها الإنسان بعمله في طاعة الله وسوف تنفعه يوم لا ينفع مال ولا بنون ، فهذا هو التوفيق الصحيح .. والغريب أن جميعنا يعرف هذه المعاني ولكننا نتغافل عنها بسبب حبنا للدنيا واهتمامنا بها وتنزيلها قبل منزلة الآخرة .. وبهذا يصدق علينا قول احد الصالحين في هذا الباب :

أغلق باب التوفيق عن الخلق من ستة أشياء :
اشتغالهم بالنعمة عن شكرها .
ورغبتهم فى العلم وتركهم العمل به.
والمسارعة إلى الذنب وتأخير التوبة .
والإغترار بصحبة الصالحين وترك الإقتداء بأفعالهم .
وإدبار الدنيا عنهم وهم يتبعونها .
وإقبال الآخرة عليهم وهم معرضون عنها .

1401963345174

هذه الكلمات القليلة جمعت معاني كثيرة في موضوع التوفيق وهو أمر عظيم لأن التوفيق من الأمور التي لا تُطْلَبُ إلا من الله، إذ لا يقدر عليه إلا هو سبحانه وتعالى.
، فالإنسان الموفق هو الذي يسعى لخيري الدنيا والآخرة

جعلنا الله من الموفقين في جميع أعمالنا لخيري الدنيا والآخرة

دمتم في حفظ الله

شاهد أيضاً

اهمية عملة الـ Blockchain في سوق الفوركس

جميع العملات المشفرة تعمل على تقنية blockchain لذا إذا كان هناك تفكير في القيام باستثمار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.