التهاب المفاصل الصدفي وعلاجة

1397231168434

إذا كنت مصابا بمرض الصدف الجلدي فيجب أن تحذر من الإصابة بالتهاب المفاصل المترافق مع هذا المرض، والمعروف بالتهاب المفاصل الصدفي، حيث إنه يصيب واحدا من بين كل 3 أفراد مصابين بالصدف، وذلك حسب ما جاء في تقرير نشره موقع ميديكال نيوز تودي منذ أيام.
وينشأ هذا المرض عادة بين الأشخاص في عمر 30-50 سنة، غير أنه يمكن أن يصيب الأفراد في عمر الطفولة أيضا، كما أنه قد يصيب الرجال والنساء على حد سواء. وقد لا يعاني الأفراد المصابون بالتهاب المفاصل الصدفي من أي أعراض ظاهرة لمرض الصدف، أو قد يلاحظون وجود احمرار بسيط على جمجمة الرأس أو السرة، وقد لا يعانون إلا من مشاكل في الأظافر أو التهاب مفاصل دون وجود أي مشاكل جلدية ظاهرة، حيث يعاني 80% من الأفراد المصابين بالتهاب المفاصل الصدفي من مشاكل في الأظافر.
وقد تختلف أعراض المرض، إلا أن أي مفصل من مفاصل الجسم يمكن أي يصاب، ويكون مؤلما ومتورما. ويصيب هذا المرض عادة المفاصل الأبعد في الجسم، وهي مفاصل أصابع اليدين والقدمين، كما أنه قد يصيب المفاصل الكبيرة، كمفاصل الورك والركبتين، ويعاني حوالي ثلث الأفراد المصابين به من تخشب في أسفل الظهر أو الرقبة.
وفي بعض الحالات يصاب الفرد بالتهاب المفاصل الصدفي في المفصل نفسه على طرفي الجسم، مثل الركبتين، بينما يصاب البعض الآخر به في طرف واحد فقط، أي في ركبة واحدة فقط. كما أن 30% من المصابين بالمرض يعانون من مشاكل في أعينهم، لذلك فإن مراجعة طبيب العيون تعتبر مهمة جدا.
والسبب الرئيسي للإصابة بالتهاب المفاصل الصدفي غير معروف، إلا أنه من المعروف أن الالتهاب في المفصل تسببه خلايا الجهاز المناعي التي تهاجم المفاصل، كما أن الدراسات الطبية تشير إلى وجود عوامل جينية، حيث إن 40% من المصابين بالتهاب المفاصل الصدفي لهم أقارب يعانون من المرض ذاته، كما قد تكون هناك عوامل بيئية تتمثل في انتشار الأمراض والالتهابات والتوتر.
وبالرغم من أن التهاب المفاصل الصدفي هو مرض مزمن، إلا أنه يكون عرضيا في بعض الأفراد، ولا يستمر معهم لفترة طويلة، بينما قد يتسبب للبعض الآخر بتضرر المفصل إذا لم يعالج في الوقت المناسب. وعادة ينشأ هذا المرض في الأفراد المصابين بالصدفية لمدة طويلة، أي حوالي 5-10 سنوات على الأقل، وإذا استمر الالتهاب لمدة طويلة قد يتسبب في التضرر الدائم للمفصل. وفي بعض الأحيان يتم تشخيص التهاب المفاصل الصدفي بالخطأ على أنه مرض النقرس، أو مرتبطا به.
وتعتمد طبيعة حياة المرضى على المفاصل المصابة ونسبة الإصابة. ويجب الانتباه إلى الشعور بالتعب وفقر الدم والتقلبات المزاجية، وفي غالب الأحيان فإن تلقي العلاج يساعد في القضاء على الألم وحماية المفاصل والحفاظ على الحركة.

نسال الله العافيه للجميع

شاهد أيضاً

التهابات العين وطرق علاجها

يعتبر التخلص من مشكلة التهابات العينين من أكثر الأمور التى تشغل بال كثيريين ولا يعلم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.