اسباب اضطرابات معدة المولود

6

يأخذ كل الأطفال حديثي الولادة وقتًا حتى تعمل أجهزتهم الهضمية بيسر. لذا يجب عليك أن تتعرفي على بعض المشاكل الشائعة، فعندما تغيرين حفاضة طفلك، حديث الولادة، تلاحظين تمامًا أن جهازه الهضمي ليس كأجهزتنا، فحتى تستقر الأمور قليلاً، إليك بعض الأعراض التي تبحثين عنها:

القلس المعدي المريئي
يكون الصمام الذي يفصل بين أعلى المعدة والمريء لدى الأطفال ضعيفًا، ما يعني أن محتويات المعدة قد ترتد للأعلى، لهذا فكثير منهم يرجعون الحليب، تقول اختصاصية تغذية الأطفال Jackie falconer: «إن كان طفلك سعيدًا ويزداد وزنه فليس هناك مشكلة، أطعميه كميات صغيرة ومتكررة، وأبقيه بوضعية مستقيمة لمدة 30 دقيقة بعد الأكل. ولكن في بعض الأحيان قد يكون الوضع مؤلمًا، فعندما يرفض الأكل ويبدو متألمًا هنا تتعلق الحالة بحمض المعدة المرتد للمريء ما يسبب التهيج، حينها تجب مراجعة الطبيب».
هذا ما تقوله Jackie.

التقيؤ
إن كان طفلك يتقيأ بصورة أكثر من المعتاد فمن المرجح أنه مصاب بفيروس. خصوصًا إذا ارتفعت حرارته وتقيأ كثيرًا، وتكشف لك Liz Costagliola مسؤولة الصحة أنه قد يفقد شهيته. وإن كنت ترضعينه، فسيري حسب رغبته، فقد يرغب بالرضاعة كل 15 دقيقة ولا يشرب إلا القليل من الحليب. وإن كان يشرب الحليب الصناعي ويبدو أنه يمرضه فحاولي أن تشربيه الماء بدلاً عنه. إن واصل التقيؤ وظهرت أعراض جفاف مثل: اليافوخ الغارق (البقع الناعمة على اليدين)، أو قلّت نسبة التبول فراجعي الطبيب.

المغص
لا أحد يعرف سببه، فهو ما يبكي الطفل لمدة 3 ساعات متواصلة لثلاثة أيام في الأسبوع، ولكن يعتقد ارتباطه باحتباس الريح في معدته. كما أنه ليس هناك علاج محدد، إلا ذلك المتوفر في الأسواق مثل Infacol الذي يوفر بعض الراحة. إضافة للحمامات الدافئة والتدليك اللذين يساعدانه أيضًا. إن لم يتحسن الأمر بعد 14 أسبوعًا فعليك مراجعة طبيبك.

حساسية الطعام
2- 7 % من الأطفال يعانون من حساسية حليب البقر، ولكن معظمهم تتأخر ردة الفعل لديهم، وتكون العوارض مشتركة مع كثير من الأشياء، تشرح Jackie: «ما يسبب الحيرة، القلس المعدي والإمساك أو الإسهال أو ألم المعدة والمغص والبراز غير الطبيعي. والطريقة الوحيدة للتأكد من ذلك هي أن تمتنعي عن الحليب ومشتقاته إن كنت مرضعة، أو تستبدلي به حليبًا ذا صيغة «هيبوالرجينيك» بوصفة طبية. وإن تحسن وضع طفلك بعدها بأسبوعين وعاد للتهيج مع الحليب فيمكن تشخيص الحالة حينئذ. ولكن في كل الأحوال يجب أن تتحدثي إلى الاختصاصي قبل تغيير أي شيء في نظامه الغذائي».

حفاضه يحدد وضعه الصحي
من الطبيعي للأطفال الذين يرضعون أن يخرجوا من فترة تمتد من أسبوع لأسبوعين. حتى الأطفال الذين يشربون الحليب الصناعي، فقد يمر يومان أو ثلاثة بين كل عملية إخراج، تقول الدكتورة Warren Hyer اختصاصية طب الأطفال: «مادام البراز طريًا وطفلك غير متألم فالأمور بخير». فالذين يشربون الحليب الصناعي بشكل خاص قد يعانون من الإمساك. وعادة ما تحل المشكلة عبر كمية إضافية من السوائل.
كما أن لون براز طفلك قد يتفاوت بين عدة درجات. فهو بالعادة أصفر للرضع وأغمق قليلاً لمن يأخذون الحليب الصناعي. وليس من المستغرب أن يبدو أخضر أحيانًا إن كان الطفل مصابًا بالبرد. وإن استمر التغيير أكثر من عدة أيام فاستشيري الطبيب؛ خوفًا من أن يكون الطفل مصابًا بالتهاب، أو يعاني من حساسية لشيء معين».

شاهد أيضاً

سبب اضطرابات النوم عند الاطفال

قالت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين إن صعوبات النوم تهاجم الأطفال المصابين باضطراب نقص الانتباه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.