اهمية القراءة للدماغ

4ceb2ec5a49ef1a1932c194e94011c53

لا يخفى على أحد أن القراءة أمر جيد بالنسبة للدماغ، لكن ولحد الآن لم نكن نعلم ماذا يحدث بالضبط للدماغ حينما نكون بصدد قراءة رواية ما.
” تعطي الحكايات شكلا للعقل، وفي بعض الأحيان، تعرف بالشخص” يصرح الدكتور جورج بيرنز، مدير مركز السياسات العصبية لجامعة دي إيموري أطلنطا بجيورجيا. ويضيف ” نريد أن نعرف كيف يدخل الحكي الدماغ و كيف يؤثر فيه”.
أصبحت لدينا الآن فكرة واضحة بخصوص هذا الأمر، بفضل الأبحاث التي قام بها بيرنز وفريقه، حيث اشتغلوا على صور الرنين المغناطيسي الوظيفي (RMf) المأخوذة عن أدمغة 21 طالبا وهم في فترة راحة، طلب منهم بعد ذلك أن يقرؤوا فصولا من رواية الرعب “بومبيا” Pompeya لروبرت هاريس لمدة تسع ليال.
في كل صباح كانت تؤخذ صور بواسطة جهاز السكانير لأدمغة هؤلاء الشباب قبل قراءتهم للفصل، كما قام الباحثون بأخذ صور كل صباح وذلك لمدة خمسة أيام بعد الانتهاء من قراءة الرواية.
كشفت الصور المأخوذة عن ارتفاع غير متوقع على مستوى ارتباط أدمغة الطلاب بالرواية خلال خمسة أيام عقب الانتهاء من القراءة، كما لاحظ الباحثون أن هذه التغييرات دامت كذلك خمسة أيام.
المستويات التي كان لها ارتباط أكثر هي قشرة الفص الصدغي اليسرى، وهي منطقة مختصة في فهم اللغة، وكذلك منطقة التلفيف المقابلة لشق “رولاندو” على مستوى الجزء الخلفي من الفص الجبهي، التي ترتبط بالمشاعر والحركة.
” تحتوي المنطقة الأمامية لشق رولاندو على خلايا عصبية لمراقبة حركة أعضاء الجسم” يشرح بيرنز لصحيفة The Huffington Post ويضيف ” وتحتوي المنطقة الخلفية لشق رولاندو على خلايا عصبية تستقبل معلومات عن الشعور بالنسبة لمختلف أعضاء الجسم. إن استمرار عملية الارتباط كان مفاجأة قد تعني- ربما- أن فعل القراءة يجعل القارئ يتماهى ذهنيا مع بطل الرواية” يورد مدير مركز السياسات العصبية لجامعة دي إيموري أطلنطا بجيورجيا.
كم من الوقت تستمر هذه التغيرات؟ أجاب بيرنز أن الأمر ليس مؤكدا، إلا أنه جازف بأول خلاصة: ” على الأقل يمكننا القول إن قراءة الروايات – خاصة تلك التي لحكيها وقع قوي– تعيد تشكيل شبكات الدماغ لبضعة أيام، وهو ما يفسر الكيفية التي من خلالها تستمر الرواية معنا ذهنيا”.
ويمكن أن يقتضي فعل القراءة كذلك تأثيرا عميقا في الأطفال، خاصة في الكيفية التي يعيد بها تشكيل بنيتهم الدماغية.”
تعليق
أول ما جاء به الوحي المنزل على رسول الله صلى الله عليه وسلم، أمر صريح مختصر في كلمة واحدة تحمل منهج حياة الأمة الإسلامية “إقرأ”، والتفسير الوحيد لتخلف الأمة هو تخلفها عن هذا الأمر. صرنا إلا من رحم الله مجرد مستهلكين وصل بهم عجزهم وتخلفهم أن رأوا اكتشافات الأخرين معجزات، ويردف ذلك قائلا “العلم فين وصل”، فمرمى الثورة قبل إن يكون في ترميم و اصلاح السقف يجب أن يعالج الأساس أولا الذي هو تلك النفوس المهزومة المتكلة …. حالنا جد مؤلم، و”نا” تشملنا جميعا بلا استثناء،
و” إِنَّ اللَّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْم حَتّى يُغَيّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِم”

شاهد أيضاً

التهابات العين وطرق علاجها

يعتبر التخلص من مشكلة التهابات العينين من أكثر الأمور التى تشغل بال كثيريين ولا يعلم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.