الموز لمعالجة الاكتئاب الحاد

هناك اعتقاد شائع يقول بان الموز يمكنه ان يخفف من الاكتئاب، ولكن هذه المعلومة ليست دقيقة، ولكن مع ذلك وبالرغم من ان الموز لا يمكنه ان يعالج الاكتئاب، ولكن بعض العناصر الغذائية الموجودة في الموز تساعد الجسم على مكافحة اعراض الاكتئاب.

الحقيقة النظرية :
يساعد تريبتوفان الاحماض الامينية الموجودة في الجسم على انتاج مادة السيروتونين، وهي مادة كيميائية في الدماغ والتي بدورها تنظم الحالة المزاجية، فمرحلة الاكتئاب السريري تنتج عن انخفاض مستوى السيروتونين، ونظرية ان الموز يخفف من الاكتئاب لا الموز يوفر مادة التربتوفان، بالإضافة الى ان الموز يوفر الكثير من الفيتامينات، مثل فيتامين ب 6.

المفاهيم الخاطئة :
على الرغم من ان الموز يحتوي على التربتوفان، الا انه يحتوي على كمية صغيرة جدا منها، ولكن تشير بعض الأبحاث التي أجريت ان جميع الأغذية التي تحتوي على البروتين بها كميات متفاوتة من مادة التريبتوفان، ولذلك فان الموز ليس مصدر فريد وهام للحصول على هذه المادة والتي يمكننا ان نجدها في الكثير من الاطعمة، وربما لا يستطيع الموز منع او علاج الاكتئاب، لان مادة التريبتوفان لا تقدم علاج فعال لأعراض الاكتئاب.

الطاقة الإيجابية :
ان الأشخاص الذين يعانون بشكل كبير من الاكتئاب عادة ما يفقدون تلك الطاقة الإيجابية والكفاح من اجل التركيز، ولان مادة النوربينفرين، هي مادة كيميائية لها صلة كبيرة بالدماغ تعرف باسم الناقل العصبي، وهي المسؤولة عن تحفيز نشاط الدماغ وتعزيز اليقظة والتركيز، وفقا لمعهد فرانكلين، فان الجسم يحتاج الى كل من مادة التيروزين والحمض الاميني وأيضا فيتامين ب 6، وكما يقول البحث في المعهد، فان الموز يوفر كليهما، فعلى الرغم من ان تناول الموز لن يعيد لك طاقتك على الفور، الا انه يمكن ان يساعد في ضمان عدم إعاقة نشاط الدماغ بسبب افتقاره لمادة النوربينفرين.

النوم الجيد :
بعتبر الارق هو أحد الاعراض الشائعة الأخرى للاكتئاب، ووفقا لمركز جامعة ماريلاند الطبي، فيمكن للأطعمة التي تحتوي على مادة التريبتوفان،  والتي تساعد الشخص على النوم بسهولة اكبر، وبالتالي فان الموز قد يساعد الانسان في النوم اذا تم تناوله قبل وقت قصير من النوم في الليل، فهو يمنع الارق وبالتالي يحارب الاكتئاب.

خطر الاكتئاب :
يوفر الموز فيتامين ب 6، والذي يساعد الجسم على انتاج مادة السيروتونين، وبالتالي ووفقا لدراسة نشرتها المجلة الامريكية للتغذية السريرية، فان نقص فيتامين ب 6، يزيد من خطر الإصابة بمرض الاكتئاب، وقد قالت المجلة ان تناول فيتامين ب 6 لا يعالج او يمنع الاكتئاب، ولكن الافراض من وجود فيتامين ب 6، يمكنه ان يعرض الجهاز العصبي للخطر، وتقول الدراسة أيضا ان تناول الكمية المناسبة من فيتامين ب 6، في بعض الأطعمة مثل الموز، فانه يمكنه ان يقلل من خطر الإصابة بمرض الاكتئاب، وخاصة عند التقدم في العمر.

شاهد أيضاً

التهابات العين وطرق علاجها

يعتبر التخلص من مشكلة التهابات العينين من أكثر الأمور التى تشغل بال كثيريين ولا يعلم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.