علاج التبول اللاإرادي لكبار السن

يعد التبوّل اللاإرادي أو السلس البولي مشكلة كبيرة يتعرض لها كبار السن بسبب تعرضهم لإحدى الأمراض العضوية أو النفسية أو الوراثية والتي  تفقدهم السيطرة على المثانة أثناء النوم، وتسبب لهم إحراجا كبيرا لذا يجب تحديد السبب وراء المشكلة والمرحلة ومعرفة المرحلة المرضية التي وصل لها المريض، ومن ثم تحديد الأساليب العلاجية التي يجب اتباعها، ووفقاً للإحصائيات التي أجريت مؤخرا من أجل حصر نسبة الأشخاص البالغين، الذين يُعانون من مشكلة سلس البول تبلغ اثنين بالمئة.

أسباب التبول اللاإرادي
لم تتمكن الأبحاث العلمية والدراسات الطبية ، التي أجريت حول مرض السلس البولي عند كبار السن، والذي انتشر مؤخرا بنسبة عالية إلا أن العديد من العلماء لديهم إعتقاد، أن هذا المرض ينتج عن عدة أسباب وأمراض أخرى، ولكن تبقى كل هذه مجرد إفتراضيات، ولا يوجد لها أي مستند علمي واضح، وفيما يلي أهم وأبرز الأسباب التي تسبب الإصابة:

1- الضغوط النفسية التي يتعرض لها المسن والظروف الصعبة التي يمر بها يُمكن أن تسبب  الإصابة بمرض التبول اللا إرادي، فكلما يكبر الشخص ويصبح أكثر ضعفا تزداد حساسيته وهناك من تسوء حالتهم النفسية ويحزنون على ما وصلوا إليه.

 

2- الاختلالات الهرمونية أو الأمراض الجينية:يُمكن أن تكون السبب في المعاناة من هذه المشكلة؛ مثل وجود خلل في الهرمون المتحكم في إدرار البول.وهناك بعض الأبحاث التي أثبتت أن سلس البول يعود إلى وجود عامل وراثي بنسبة 77% من حالات الإصابة.

3-تناول بعض الأدوية التي تحتوي في مكوناتها على مواد مدرة للبول ضمن الآثار الجانبية الناتجة عنها.

4-حجم المثانة الصغير: بمعنى قلة السعة الوظيفية بها.

5-الإصابة  بالتهاب المسالك البولية.

6-الشعور بالتوتّر، و الخوف، وعدم الشعور بالأمان.

7-المعاناة من الاضطرابات العصبيّة، تحدث  بعد التعرض للسكتة الدماغية.

8-الإصابة بمرض السكري؛ وهذا يعد اضطرابا آخر قد ينتج عنه الإصابة بسلس البول، نظرا لان أجسام المصابين بالسكر لا يمكنها أن  تعالج الجلوكوز بشكل صحيح ولهذا تنتج كميّاتٍ أكبر من البول.

9-حدوث تضخّم في غدّة البروستات.
10-توقّف عمل الجهاز التنفسي أثناء النوم
11-المعاناة من الإمساك الشديد.
12-الإصابة بقصور في وظائف  الكلى.
13-المعاناة من مرض سرطان المثانة.
14-الإصابة بسرطان البروستات.

وسائل تحديد سبب المرض وتشخيص الحالة
يجب تشخيص الحالة المرضية وعدم الإغفال عن سبب حدوث هذا العرض المفزع وغالبا ما يكون السبب وراءه  من مرض أخر لذا يجب الفحص لمعرفة السبب الحقيقي وهناك عدة طرق للفحص وهي :

1- الفحص البدني
2- الفحص العصبي
3- فحص البول.
4- فحص المسالك البولية.
5- أخذ صور فوق صوتيّة للكلى والمثانة.

أسئلة أخرى يمكن من خلالها تشخيص حالة المريض بصورة أكثر دقة  :
–كمية الاستهلاك اليومي من السوائل ومواعيد تناولها.

–وقت نزول التبول اللاإرادي خلال النوم.
–السوائل المستهلكة وإذا كانت تحتوي على نسبة من الكافيين.
–مقارنة  الليالي لا يحدث فيها التبول اللاإرادي فيها بالليالي التي تحدث فيها .
–التهاب المسالك البولية المتكررة.
–مدى سرعة خروج البول من المثانة خلال النهار.

علاج التبول اللاإرادي
1- التخفيف من كمية السوائل المتناولة خاصة في الليل وتجنب شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين، مثل: الشاي، والقهوة، والمشروبات الغازية.

2- وضع جدول زمني لدخول الحمام مع التأكد من التبول  بشكل منتظم مرة كل ساعتين تقريبا أثناء النهار.

3- الدخول إلى الحمام قبل موعد النوم ، كما يمكن ضبط منبه  إثناء الليل لدخول الحمام.

4- استخدام أغطية فراش خاصة للحفاظ على السرير وحمايته من الاتساخ، وارتداء ملابس لها قدرة كبيرة على الامتصاص أثناء النوم.

5- العلاج الطبي في العديد من الحالات المصابة بالسلس البولي يتم التحكم فيها عن طريق استخدام بعض الأدوية، وهي: المضادات الحيوية لعلاج التهاب المسالك البولية ، أدوية تقلل وتمنع تضخم البروستات ، أدوية  تعمل على التخفيف من التهاب المثانة.

شاهد أيضاً

التهابات العين وطرق علاجها

يعتبر التخلص من مشكلة التهابات العينين من أكثر الأمور التى تشغل بال كثيريين ولا يعلم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.